النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

ماذا يعني أن تكون عاصمة للثقافة؟

رابط مختصر
العدد 8248 الأربعاء 9 نوفمبر 2011 الموافق 13 ذو الحجة 1432

تكون نظرتنا قاصرة، أو يشوبها بعض النقص إذا ما اختزلنا تقييمنا للنشاط السياحي في بلادنا بالفنادق، إذ أن هذه المرافق هي عامل جذب، كما أنها مقياس تقدم السياحة في أي بلد، وتتسابق البلدان لاستقطاب فنادق الخمسة نجوم وغيرها، و ذات الأسماء الذائعة الصيت، بالإضافة إلى فنادق أقل من ذلك من حيث التصنيف المتعارف عليه للفنادق، ولهذه المرافق وسائل كثيرة لضبط أدائها ومن بينها التشريعات والقوانين المنظمة والإشراف والمتابعة من جهات متخصصة تتضامن فيما بينها لضمان سلامة أدائها، وانسجامها مع القوانين المرعية في أي بلد . ولكننا اليوم نتحدث عن أمر أعمق من اختزال ذلك في هذه المرافق، فالبحرين مقبلة في العام القادم على أن تكون المنامة عاصمة للثقافة العربية، ووزارة الثقافة، كونها أيضا مسؤولة عن السياحة تنظر إلى هذه المناسبة لتستقطب راغبي الثقافة والسياحة الثقافية، وبلاد لا تملك مقومات الثقافة تصبح سياحتها عرجاء، ولكن مملكة البحرين هي بامتياز بلد السياحة الثقافية، وهي بالتجرد من ذواتنا كمواطنين تعتبر في نظر الكثيرين بلد الثقافة والمثقفين ... واليوم وضعت وزارة الثقافة رؤيتها للاحتفال بهذه المناسبة من خلال مكونات الثقافة على مدى عام كامل، بحيث يكون كل شهر من الأثني عشر شهرا يتميز بالتركيز والاهتمام على أحد أركان هذه الثقافة ومنها : التشكيل، والعمارة، والتصميم، والتراث والمتاحف، والشعر، والفكر، والتراجم، و الموسيقى، والبيئة، والمسرح، والوطن . فنحن أمام عطاء لا يقف عند حد، أو وطن، وإن كانت مملكة البحرين هي الحاضنة لكل ذلك، ولنا أن نتخيل عدد المحاضرين والمشاركين في هذه الفعاليات وعدد المهتمين والمتابعين، الأمر الذي يحتم علينا جميعا كمواطنين أن نسعد بذلك و نفتخر بهذا المنتج وأن نعمل جاهدين كل في موقعه على إنجاح ذلك وتصبح بلادنا بحق قد استثمرت هذا العام الاستثمار الأحسن ثقافيا وسياحيا ووفرت البيئة المشجعة من فنادق إلى مواصلات، إلى مطاعم، إلى وجوه ضاحكة مستبشرة، وكوكبة من الرجال والنساء والشباب المسكونين بالهم الثقافي التنويري . وستحتضن هذه الفعاليات قطعا مدينة المنامة متمثلة في مركز الفاتح الإسلامي، و متحف البحرين الوطني، والصالة الثقافية، والمسرح الوطني، ومركز الفنون و بيت القرآن، وبيت الشعر «بيت إبراهيم العريض» وسوق المنامة القديم «باب البحرين» ونأمل أن تكون أسرة الأدباء والكتاب حاضنة أيضا لبعض الفعاليات وكذلك نادي العروبة والملتقى الأهلي الثقافي وبيت حجي محمد سلمان خلف «البيت الصغير» ، أما المحرق فهي حاضنة الثقافة في مركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث وما تفرع منه من منازل في مدينة المحرق كل منهم مخصص لجانب التراث البحريني من الحياكة في بيت الكورار إلى تجارة اللؤلؤ في بيت بن مطر وتراث البحرين الصحفي في بيت عبدالله الزايد، بالإضافة إلى بيت الشيخ عيسى بن علي الذي يعتبر منارة للتراث المعماري في مدينة المحرق و سوق القيصرية، ونأمل أن يكون نادي البحرين الذي كان يوما ذائع الصيت ثقافيا حاضنا أيضا لأحد الأنشطة الثقافية بالإضافة إلى مدرسة الهداية الخليفية وما ترمز إليه من بواكير للنهضة التعليمية في المملكة. وسيكون متحف قلعة البحرين الجميل أيضا حاضنا لأنشطة ثقافية، وكذلك قلعة البحرين، وقلعة عراد، وبيت الشيخ عيسى بالجسرة ومركز الحرف التقليدية بالجسرة وقلعة أحمد الفاتح بالرفاع . بمعنى آخر ستكون البحرين كلها بمدنها وقراها حاضنة للثقافة والمثقفين. وقد أحسنت صنعا سعادة الوزيرة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة في بذل جهودها الخيرة لأن تكون المنامة عاصمة للثقافة العربية للعام 2012م ووضعت بصماتها الواضحة برؤية ثقافية ثاقبة ومستنيرة لأن تكون ثقافة البحرين حاضرة في عقل ووجدان وضمير البحرين كوطن ومواطنين، وفي ضمير العرب كأمة. لقد وفق مصممو كراس المناسبة بإعطاء صورة بانورامية للاحتفالية المقبلة مستشهدين بالتصدير لهذا الكراس من شعر المرحوم غازي القصيبي . الضوء لاح فديت ضوءك في السواحل يا منامة فوق الخليج أراك زاهية الملامح كابتسامة المرفأ الغافي وهمسته يهنئ بالسلامة و نداء مئذنة مضواة ترفرف كالحمامة ياموطني إذ زورقي أوفى عليك فخذ زمامة ومذ يلينه بخاتمة من شعر الشاعر المبدع حسن سلمان كمال : وطن النوارس والشواطئ و النخيل وطن الشموس وسحرها عند الأصيل والصافنات من الجياد إذا تبادلت الصهيل وطني الجميل ولنا وقفات مع الثقافة البحرينية في عيدها إن شاء الله، فليس بالسياسة وحدها يحيى الإنسان . وعلى الخير والمحبة نلتقي

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا