النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

مجلس بن هندي والتكريم السابع

رابط مختصر
العدد 8157 الأربعاء 10 اغسطس 2011 الموافق 10 رمضان 1432

مساء اليوم الأربعاء العاشر من رمضان 1432هـ يتم تحت رعاية معالي الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة النائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الحفل السنوي السابع لقدامى الرياضيين وتكريم بعض القيادات، وقد وجه سعادة السيد صالح بن عيسى بن هندي مستشار جلالة الملك للشباب والرياضة الدعوة لحضور هذا الحفل السنوي التكريمي الذي درج عليه المستشار؛ وذلك بمجلس بن هندي بالمحرق وبحضور السيد سلمان بن عيسى بن هندي محافظ المحرق، وهذا التكريم يحظى بمباركة وتوجيه من حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه سنوياً في شهر رمضان. وعندما تطالعك تلك الوجوه الطيبة من أهالي البحرين، تستعيد ذكريات الرياضة في المملكة، وإسهام رجال المدن والقرى البحرينية ممن وضعوا لبنات إنجازات رياضية، كانت كرة القدم هي الأبرز؛ إداريون، ولاعبون، وحكام دوليون ومشجعون امتلأت بهم الذاكرة الجمعية لمجتمع البحرين كل واحد من هؤلاء الذين يضمهم مجلس بن هندي بالمحرق يستطيع أن يروي لك حكاية، قد يتحسر على ماض تليد، ولكنه يؤمن بحاضر معاش فيه النجاح والإخفاق، ومتطلعاً إلى المستقبل الذي يحمل في طياته بشارة الخير والنجاح والتألق الدائم؛ بعزيمة وإصرار الشباب الذين يتصدون لبناء مستقبل الرياضة في مملكة البحرين، وإيمانهم المطلق بأبناء البلاد، فكما كان الأوائل قد وضعوا نصب أعينهم تطور وازدهار الرياضة، فإن أحفاد وأبناء هؤلاء قادرون على أن يسطروا صفحات في تاريخ الرياضة في البحرين. حسناً فعل السيد صالح بن عيسى بن هندي مستشار صاحب الجلالة الملك للرياضة والشباب الذي ألتفت في هذا العام إلى تكريم ممن أعطوا جهدهم وعرقهم وخبرتهم في مجال الإدارة والتنظيم الإداري في أنديتهم أو الاتحادات الرياضية، أو المدارس، وتكريم هذه الكوكبة من الرياضيين الليلة، إضافة إلى من تم تكريمهم في السابق مع التأكيد على أن استمرارية هذا التكريم كل عام سيضيف أسماء أخرى جديدة، هي ليست في طي النسيان، وإنما هي محل تقدير، واعتزاز واحتفاظ بها في الذاكرة ليوم يحين فيه هذا التكريم عن جدارة واستحقاق؛ فالإداريون الرياضيون الذين سيكرمون الليلة، أحمد بن عبدالكريم بوعلاي، وعبدالله بن عبدالعزيز الذوادي وعباس الماضي، إداريون أثبتوا قدرتهم على الإسهام في إبراز أنديتهم وتطويرها والسهر على راحة الشباب وتوفير سبل الإبداع لهم، مع حرصهم على التعاون مع المؤسسة العامة للشباب والرياضة ووزارة التربية والتعليم ممثلة في المدارس مما ساهم في تطوير الرياضة في بلادنا. كما أن تكريم الحكام البحرينيين الدوليين، يؤكد على إسهام هؤلاء في رفع أسم البحرين عالياً فلا أحد ينسى دور، علي كمنكه، وأحمد جاسم وحمد خلقون، عبدالغفار العلوي، ومحمد الماجد، وإسهامهم في تطوير التحكيم في البحرين ونقل خبرتهم وتجربتهم للجيل الذي عاصرهم أو أتى بعدهم، بالإضافة إلى لاعب المنتخب محمد الأنصاري نجم نادي العربي سابقاً الوحدة حالياً. كما أن تكريم الرياضي والصحفي ماجد سلطان مذكور هو تكريم لكل الصحفيين الرياضيين الذين كان لهم إسهامهم في تطوير الأداء الصحفي الإعلامي الرياضي والذين لولاهم لما أصبح الاهتمام بالأنشطة الرياضية يجد طريقه إلى الناس وإدخال المعنويات إلى نفوس الرياضيين. قوائم كثيرة تنتظر التكريم، واستمرارية هذه الاحتفالية كل عام تؤكد على الإصرار في أن يشمل التكريم الجميع، والمرأة البحرينية حاضرة في التكريم السابق والحاضر واللاحق ولا يعتقد الحاضرون أن التكريم هو فقط للجيل الماضي إنما النظرة التي يراها صاحب هذا التكريم أن يكون للشباب مكان وحظ من التكريم لإنجازاتهم المشرفة. إنه حينما يكرم الأشخاص فإننا نكرم فيهم أولادهم وأسرهم وأصدقاءهم ومعارفهم، ونرسل رسالة إلى الأجيال الحاضرة والمقبلة بأن الجهد لا يضيع وأن التضحية والبذل والعطاء تجد في هذا الوطن الطيب من يقدره وينزله المكانة اللائقة به والرياضة والشباب هي إحدى المكونات الأساسية في التنمية الشاملة والمستدامة لمملكة البحرين وبأبناء هذا الوطن والمخلصين من رجاله ونسائه نستطيع أن نحقق الإنجاز تلو الإنجاز، فمعدن هذا الشعب أن يكون مميزاً قادراً على أن يحقق المعجزات، ويسهم في رفد حضارة وتقدم ورقي هذا الوطن العزيز.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا