النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

موسوعة.. بخط اليد

رابط مختصر
العدد 8144 الخميس 28 يوليو 2011 الموافق 27 شعبان 1432

كانت مطالعة بعض مجلدات «دائرة المعارف» التي كتبها دون أن يكملها الموسوعي اللبناني «بطرس البستاني»، متعة ثقافية مبهرة، وكنت ارحل في المكتبة العامة بالكويت على مقربة من سوق المباركية الحالي، الى عوالم فريدة وأنا اتنقل بين مواضيع هذه الموسوعة الرائعة، التي حاول «افرام بستاني» ان يكملها فلم يضف سوى القليل مع جهود اخوته. أتقن البستاني عدة لغات شرقية وأوروبية الى جانب تضلعه في العربية، وقد مارس التعليم كما ساهم في بعض اعمال الترجمة واصدر عدة صحف ونقل اغلب فصول «الكتاب المقدس» الى العربية، وحقق ديوان المتنبي وألف قاموس «محيط المحيط» في جزئين.. الى جانب دائرة المعارف بالطبع!. لم يعد بإمكان اي مؤلف اليوم ان يضع دائرة معارف او «انسكلوبيديا»، بعد ان اتسعت العلوم وتشعبت ولكن هذه التحديات لم تثن اللبناني «سركيس منصور» عن ان ينكب منذ عام 1967 على تأليف موسوعة اخرى، ماضياً على خطا بطرس البستاني!. وتقول صحيفة الشرق الأوسط. 2011/3/12، ان «منصور»، بما لديه من حب الاستطلاع يمضي عشر ساعات يومياً في تنقيح المعلومات وتدوينها بجلد لا يعرف الملل او الكلل، وبإرادة حديدية لا تعترف بالاستسلام. الموسوعة بحاجة لعدة اشهر للاطلاع عليها، وهي تتناول كل العلوم والفنون والآداب، حيث كتب منصور منها اليوم اربعين مجلدا من الحجم الكبير، يحتوي كل منها على 500 صفحة. كان «أبو انطوان» مولعاً بالاهتمامات الموسوعية حتى غدت مهنته، ولا يزال يكتب بقلم الحبر «الشيفر»، الذي كتب به كل معلوماته حتى اليوم، ويقول محرر الصحيفة «مازن مجوز» ان سركيس منصور يصف موسوعته بـ «الكنز» وقد خصص لها غرفة في الطابق الثاني من البيت، ومن مصادره الصحف والمجلات ومختلف وسائل الاعلام المرئية والمقروءة والمسموعة، والمراجع المحلية والعربية والدولية رافضاً الاستعانة بالأجهزة الحديثة، ويقول «لقد بدأت بخط اليد، قبل ان يبصر الكمبيوتر النور، وسأكمل هذا الاسلوب لأنه الانسب للعمل». محتويات الموسوعة كتبت باللغة العربية فقط، وكل معلوماته موثقة بصور ملونة جمعت من سائر انحاء العالم، المؤلف المقيم في «قضاء زغرتا» بلبنان، وبعد نصف قرن تقريباً على ولادة هذا النتاج الفريد، يعلن عن استعداده لبيع هذا «الكنز»، مع تنازله عن حقوق النشر، «شرط موافقة المشتري على احتفاظ منصور بنسخة وحيدة». مجهود الاستاذ سركيس الذي بدأ به مع هزيمة يونيو 1967 فيما يبدو «نكسة موسوعية» في اعتقادي! واصراره على المضي فيه يذكرنا بالذين حاولوا تجاهل الطباعة ومطبعة غوتنبرغ وفضلوا استخدام الكتابة على الطباعة حتى تبين لهم خطورة الوسيلة الجديدة!. والواقع ان الطباعة نفسها في عصر الكمبيوتر والانترنت لن تنقذ موسوعة سركيس بمجلداتها الاربعين غير المكتملة وان كان لا يستبعد ان تحتوي قدراً هائلاً من المعلومات المفيدة في بعض المجالات، وقد يتم اعداد موسوعة مختصرة منها، تكون قابلة للطباعة والتداول، في عشر او عشرين مجلداً. عودةً الى موسوعة «دائرة معارف البستاني»، تقول المراجع ان مؤلفها نشر ما بين 1876-1883 المجلدات الستة الأولى، ثم اخرج سليم البستاني المجلدين 7 و8 عامي 1883-84، وانجز نسيب ونجيب ابنا بطرس المجلدات 9 و10 و11 بالاشتراك مع سليمان البستاني، وفي عام 1954 اخذ فؤاد افرام البستاني يعيد النظر في المجلدات التي نشرت تمهيداً لإتمام العمل، بالاشتراك مع لجنة من العلماء في لبنان، وبدأ في اصدارها في صورة جديدة منذ 1956، واصدر منها تسعة مجلدات، وكانت من الموسوعات العربية الأولى «احصاء العلوم» للفارابي، كان آية في عمق البحث، وتوجد نسخة منه في مكتبة الاسكوريال الشهيرة بإسبانيا، ومن المجهودات في هذا المجال موسوعة «نهاية الأرب في فنون الأدب» للعلامة النويري.. في ثلاثين مجلداً.. وتقول الموسوعة العربية الميسرة ان النويري رتب موسوعته على خمسة فنون، «الأول في السماء والآثار العلوية والارض والعالم السفلي، والثاني في الانسان وما يتعلق به، والثالث في الحيوان، والرابع في النبات، وذيّله بأنواع الطب، والخامس في التواريخ»، اما الموسوعات بالترتيب الأبجدي كما نراها اليوم، فقد بدأ ظهورها مع «القاموس الانجليزي العالمي للفنون والعلوم» المنشور عام 1704.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا