النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10846 الأربعاء 19 ديسمبر 2018 الموافق 12 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:57AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

اتحاد الكتاب الإيرانيين!

رابط مختصر
العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440

في بيان اتحاد الكتاب الايرانيين تتشكل المطالبة تضامنها الاحتجاجية في اطلاق سراح المعتقلين فورا ومن دون شروط وقد افادت وسائل اعلام ايرانية نقلا عن اتحاد الكتاب الايراني تأكيده على ضرورة تحقيق حرية التعبير من دون تمييز لجميع شرائح المجتمع الايراني وحل المشكلات المزمنة وتخفيف معاناة الشعب الايراني واشار البيان ان حرية التعبير: حرية علنية للشعب ضد ما يرفضه كما طالب بيان اتحاد الكتاب الايرانيين بحرية انشطة الجمعيات المستقلة بما فيها حرية الاحزاب والمنظمات والهيئات النقابية والسياسية وانتقد بيان اتحاد الكتاب الايرانيين سلوك قوات الأمن في قمع الاحتجاجات قائلا: «ان هذا السلوك في مواجهة الناس الذين سئموا المضايقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المهلكة بما يظهر نسبة حرية التعبير في المجتمع الايراني ويكشف بوضوح اكاذيب المسؤولين الذين يقفون امام الكاميرات ويتحدثون عن حق الناس في الاحتجاجات وشدد بيان اتحاد الكتاب الايرانيين على ان حق الناس في الاحتجاج يكون واقعيا عندما لا يكون حق القمع وخلاف ذلك مجرد اكاذيب وخداع (!) ومعلوم ان الثقافة الايرانية الصاعدة في انسانية حريتها تتعرض إلى التشويه الاسلاموي في مجتمع ولاية الفقيه الامر الذي دفع ويدفع إلى تشويه المنجزات الحضارية والثقافية الانسانيتين ويناضل اتحاد الكتاب الايرانيين في أوضاع الاختفاء والسرية التامتين وفي هذا المجال تتعثر الايمانية الثقافية التضامنية في تفعيل الوعي التضامني الاخوي مع كتاب ومثقفي منطقة الخليج والجزيرة العربية (!) وكان من الضرورة التضامنية بمكان ان يمد المثقف والكاتب والاديب الخليجي يد التضامن والتأييد لنضال اتحاد الكتاب الايرانيين الذي يتعرض إلى القمع والملاحقة في انشطته الثقافية السرية ضد ثقافة وحاكمية ولاية الفقيه في الجمهورية الاسلامية الايرانية (!) وأرى ان تقصيرا غير مفهوم في تفعيل التضامن الثقافي والادبي والفني في دول الخليج والجزيرة العربية مع هذا الاتحاد الثقافي الايراني الذي يدفع بأنشطته الثقافية والفنية في تعرية حاكمية ولاية الفقيه الذي تمسك بمخانق الشعب الايراني الذي يتطلع إلى الحرية والانعتاق من مخالب وانياب الانكشارية الايرانية الحاكمة بالحديد والنار والسجون ورفع مشانق الموت ضد المثقفين والكتاب والصحفيين الذين ينادون بالحرية والديمقراطية للشعب الإيراني (!) واحسب ان واجبا ثقافيا وطنيا وأمميا وانسانيا يتوجب ان يأخذ مدى فعله الثقافي عند مثقفي الخليج والجزيرة العربية في تعزيز وتطوير الارتباطات الثقافية في السعي الثقافي التضامني معًا ضد انكشارية ولاية الفقيه في الجمهورية الاسلامية الايرانية(!) وأن يأخذ الكاتب والأديب والصحفي الإيراني حيزا ثقافيا وأدبيا له في الصحف والمجلات الخليجية (!).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا