النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10784 الخميس 18 أكتوبر 2018 الموافق 9 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:08PM
  • العشاء
    6:38PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439

الفنان المصري القدير أحمد الجزيري، المولود في نوفمبر 1912، يمكن تصنيفه ضمن الممثلين الكبار الذين أبدعوا في أدوارهم، سواء على خشبة المسرح أو في السينما أو التلفزيون، على الرغم من عدم بروزه واكتسابه الشهرة إلا في الخمسينات.
قبل وفاته في مايو 1985 كان قد أنجز على مدار أربعة عقود 99 عملًا، منها أعمال خالدة سيظل عشاق المسرح والسينما والتلفزيون يتذكرونها طويلا، والجدير بالذكر أنه توفي قبل أن يكمل مسلسل الشهد والدموع 1983، فأكمل دوره عبدالمنعم إبراهيم.
ولعل من أسباب خلود اسمه أنه أدى معظم أدواره بعفوية دون تكلف، ناهيك عن أنه كثيرًا ما جسد أدوارًا تعاطف معها الجمهور، مثل دور الأب الطيب، أو رب الأسرة المقهور اجتماعيًا، أو الفلاح الصعيدي الشهم.
بدأ الجزيري حياته العملية موظفًا بوزارة المالية، لكنه استقال من عمله ليلتحق بمعهد التمثيل. وقد تخرج من الأخير في عام 1949 ضمن الدفعة التي ضمت عبدالمنعم إبراهيم وصلاح سرحان وعبدالمنعم المدبولي وناهد سمير وعدلي كاسب. بدأ التمثيل في السينما في عام 1950، حينما اختير ليؤدي دور عسكري الدورية في فيلم المليونير. أما أول مسرحية شارك فيها فكانت مسرحية قهوة الملوك في عام 1959.
بعد ذلك كرت السبحة فشارك في الخمسينات في أفلام: لك يوم يا ظالم /‏1951، شريك حياتي /‏1953، الحرمان /‏1953، عبيد المال /‏1953، ذهب/‏1953، صراع في الوادي /‏1954، وعد/‏1954، مغامرات إسماعيل يس/‏1954، درب المهابيل /‏1955، إسماعيل يس يقابل ريا وسكينة /‏1955، أم رتيبة /‏1959.
وفي الستينات شارك في أفلام: شباب ومرح /‏1964، بنت الحتة /‏1964، أول حب /‏1964، اللهب /‏1964، حب للجميع /‏1965، الشقيقان /‏1965، الحياة حلوة /‏1966، العيب /‏1967، ثمن الحرية /‏1967، جفت الأمطار/‏1967، البوسطجي /‏1968، بنت من البنات /‏1968، يوميات نائب في الأرياف /‏1969، سوق الحريم /‏1969.
وفي السبعينات شارك في أفلام: واحد في المليون /‏1970، نحن لا نزرع الشوك /‏1970، ثرثرة فوق النيل /‏1971، ولد وبنت وشيطان /‏1971، مهمة صحفية /‏1971، بنات في الجامعة /‏1971 امرأة من القاهرة /‏1973، دمي ودموعي وابتسامتي /‏1973، الرصاصة لاتزال في جيبي /‏1974، الزائر الغريب /‏1975، يا رب توبة /‏1975، الحب تحت المطر /‏1975، الجبان والحب /‏1975، رحلة الأيام /‏1976، لقاء هناك /‏1976، ليل ورغبة /‏1977، سنة أولى حب /‏1977، قصر في الهواء /‏1978، أفواه وأرانب /‏1978، لا تبكي يا حبيب العمر /‏1979.
أما في الثمانينات، فقد قدم آخر أفلامه وهو فيلم أنا لا أكذب لكني أتجمل /‏1981 وفيه أدى دور الحانوتي أو «التربي» عم صالح والد إبراهيم (أحمد زكي) وزوج الخادمة مبروكة (ناهد سمير) التي تعمل عند عائلة الطالب الثري العبيط المدلل هاني (فاروق يوسف)، إذ يستعر إبراهيم من والديه الفقيرين، علما بأن الجزيري حصل على جائزة أفضل ممثل لسنة 1984 عن دوره في هذا الفيلم.
في فيلم بنات في الجامعة أدى دور والد أميرة (زيزي مصطفى) التي يغتصبها زميلها عادل (ممتاز أباظة). وفي فيلم واحد في المليون أدى دور عبدالسميع أفندي الموظف في مصلحة التسجيل العقاري مع أمين الهندي (صابر أفندي). وفي فيلم ثرثرة فوق النيل هو العم بدوي خادم عوامة رجب القاضي (أحمد رمزي) الذي كلما رأى منكرا يحدث في العوامة قال «يا رب سامحني، أنا ما شفتش حاجة». لكن سيظل من أبرز أدواره دور عبدالرؤوف، الرجل العاطل السكير الذي يعامل ابنته أنيسة (ماجدة الخطيب) بقسوة ويستولي على راتبها انتقاما من أمها في فيلم بنت من البنات، فيتسبب في انحرافها.
ظهر الجزيرة شابًا في دور الدكتور النفسي عقل الذي يعالج خفيف أبوالقطايف (إسماعيل يس) في فيلم مغامرات إسماعيل يس، وظهر في دور الباشا الذي يعشق العاهرة سيدة (شادية) وينفق عليها ويشتري لها شقة، لكنه يرفض أن يتزوجها عندما تطلب منه ذلك، في فيلم نحن لا نزرع الشوك. كما ظهر في دور والد إخلاص (زهرة العلا) وسليم (أحمد رمزي) المتزوج من المرأة المتسلطة زوزو نبيل في فيلم بنت الحتة، وأدى دور عبدالحميد الذي يضحي بابنته ناهد (نجلاء فتحي) فيزوجها لشاب ستارا لعلاقة آثمة مع رجل الأعمال الكبير عباس بيه (كمال الشناوي) في فيلم دمي ودموعي وابتسامتي.
هو عامر خال فاطمة (مريم فخر الدين) الذي يريد تزويجها لابنه عادل (علي منصور) من أجل ثروة والدها فيما عم فاطمة (سيد رضا) يريدها لابنه مدحت (فاروق عجرمة)، وذلك في فيلم وعد. وهو الأستاذ راجي الذي يقترح على وجيه صدقي (محمد أنور) أن يلجأ إلى الطبيب النفسي النصاب سالم الفكهاني (عبدالمنعم إبراهيم) لعلاجه من حالة الانطواء ولا المبالاة في فيلم أول حب. وهو حسن أفندي ناظر عزبة جلال أدهم (عماد حمدي) في فيلم عبيد المال. وهوعبدالله والد فاطمة (نجوى ابراهيم) في فيلم الرصاصة لا تزال في جيبي، وهو مرقص والد الشابة القبطية إيفون (سهير رمزي) التي يحبها الشاب المسلم المتدين عباس (نور الشريف) في فيلم لقاء هناك. وهو أمين غالب الذي يحلم أن يكون ابنه مجدي (حسن يوسف) طبيبًا فيدخله كلية الطب، لكن الأخير ينشغل بحب زوجة أستاذه في فيلم الجبان والحب. وهو الفراش خفاجة في فيلم العيب، والعمدة في فيلم يوميات نائب في الأرياف، وموظف التلغراف في فيلم الحرمان.
من أهم المسرحيات التي شارك فيها: أحمد العدل، عيلة الدوغري، العمدة، سكة السلامة. بقي أن نعرف أن للجزيري 3 أبناء يعيشون في مدينة زاخو بكردستان العراق.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا