النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10845 الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 الموافق 11 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:57AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

أمريكا تُغرّم إيران على هجوم الخُبر!

رابط مختصر
العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439

تقول (هبة القدسي) من واشنطن انه «أمر قاضي فيدرالي امريكي الحكومة الايرانية بدفع مبلغ (104) ملايين دولار تعويضاً للمتضررين من الهجوم الإرهابي في أبراج الخبر بحي الظهران بالسعودية عام 1996 بتفجير شاحنة ملغمة بالمتفجرات والذي أودى بحياة العشرات من بينهم (19) جندياً أمريكياً وقد حكم القاضي (بريل هويل) ضد إيران والحرس الثوري الايراني مشيراً إلى دورهم المثبت في الهجوم الارهابي على ابراج مجمع الخبر ولم يستطع دفاع إيران نفي الادعاء المثبتة في ارتكابهم للهجوم الارهابي ونقلت وسائل الاعلام الامريكية ان فريق الدفاع عن إيران والحرس الثوري الايراني لم يُدافعوا عن أنفسهم ضد الاتهامات بمسؤوليتهم في الهجوم مما سمح لرئيس المحكمة بإصدار الحكم لصالح المدعين، فيما أشار (بول جاستون) محامي المدعين بأن المدعين سعداء بتحقيق العدالة وان حكم المحكمة يمنحهم بعض القدر من الارتياح بمعاقبة المتسببين في التفجير الارهابي وإدانتهم وكان المُجمع الذي فجرّ يضم الكثير من الجنود الأجانب حيث اصيب في الهجوم الارهابي اكثر من (400) شخص من جنسيات مختلفة وفي ذلك الوقت وجهت اصابع الاتهام إلى جماعة حزب الله المدعومة من إيران وقد قدم الادعاء أدلة تشير إلى تصنيع القنابل المستخدمة في التفجير في قاعدة لحزب الله يديرها الحرس الثوري الايراني في وادي البقاع اللبناني ومعلوم ان مخطط الهجوم تم بموافقة المرشد آية الله الخميني وقد اشار خبراء قانونيون إلى صعوبة تحصيل الاموال لأسر الضحايا مما دفع الحكومة الامريكية إلى إنشاء صندوق لمكافحة الارهاب عام 2015 وتجميع الاموال من حسابات الدول الواقعة عليها العقوبات الامريكية ومنع التعامل التجاري مع إيران. ان تفجير الخبر الارهابي واقعة ارهابية لا يرقى اليها الشك ووصمة عار إرهابية ستبقى تلاحق الخمينية الارهابية الفاجرة مدى بقائها في الحياة (!).
ان جريمة تفجير الخُبر وفضيحة ارتباط الخمينية بالدلائل والبراهين بالارهاب ما يُشير إلى تورط النظام الخميني عملياً في الارهاب وفي إثارة القلاقل في المنطقة، وقد كشفت اجهزة الامن (وزارة الداخلية) في مملكة البحرين بالدلائل والبراهين واعترافات الارهابيين بعلاقتهم بإيران في التمويل والتدريب والتجهيز في إثارة فوضى الارهاب في مملكة البحرين وكان الامن البحريني لهم بالمرصاد بنشر اسمائهم وصورهم واعترافاتهم بعلاقتهم بالجهات الارهابية الايرانية (!) اشيرُ بكل هذا إلى بعض «الاصدقاء» الذين يقولون بأني وآخرون (...) نُبالغ ونفتري على الدولة الايرانية ونصمها بالارهاب وهي بريئة من ذلك (!).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا