النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

كتاب الايام

اجتماعات سرية لجمعيات محظورة

رابط مختصر
العدد 10744 السبت 8 سبتمبر 2018 الموافق 28 ذو الحجة 1439

تداولات مواقع السوشال ميديا خبراً غامضاً ومثيراً عن اجتماعات سرية تم التكتم عليها عقدتها جمعيات سياسية محظورة ومنحلة بحكم قضائي، ما طرح علامات استفهام كبيرة حول طبيعة تلك الاجتماعات وأهدافها ومن يقف وراءها ومن يحركها ولأية غايات عقدت تلك الاجتماعات المخالفة للقانون وللشفافية والعلنية المطلوبة في مثل هذه الاجتماعات.
لا يمكن على الإطلاق النقاش أو الجدل حول «قانونية» تلك الاجتماعات فهي حتماً غير قانونية وغير شرعية، وتفتح للعودة إلى المربع الأول الذي غادرناه من إطلالة مشروعنا الاصلاحي.
ولسنا بحاجةٍ للتأكيد أن الاجتماعات السياسية السرية هي اجتماعات مشبوهة بامتياز، ولن يشفع لها ما سربته تلك الجمعيات من أخبار غامضة وملتبسة حول ما دار في اجتماعاتها السرية.
وحتى ما تمّ تسريبه أثار البلبلة والقلق في المشهد الاجتماعي العام، بتناوله عدداً من النقاط بعقلية وبأسلوب تلك الجمعيات المحظورة التي كانت فاعلة ومحركة للأزمة التي تجاوناها وتجاوزنا آثارها، فلماذا العودة؟ وما الهدف من إثارة نقاط تشق الصف الوطني ومثاراً للخلاف والاختلاف بين المكونات المجتمعية؟.
فعدا إن تلك الجمعيات المنحلة لا يحق لها قانونياً عقد اجتماعات سرية كانت او علنية، وعدا عدداً من قادتها وكوادرها ممنوعة من ممارسة النشاط السياسي بحكم قضائي، فإن إثارة مثل تلك النقاط مدعاة للشبهة ومثاراً للشك في أن ثمة أيدٍ أو جماعات تسعى للفتنة والنفخ في نار الخلافات للتأجيج والتجييش والتعبئة بما ينذر بعواقب خطيرة على الأمن والاستقرار.
فلو ترك المجال لتلك الجمعيات بعقد ندوات عامة وملتقيات للجمهور فإن آثارها الخطيرة ستتصاعد وأسلوبها الذي حاربناه سابقاً سيفتح الطريق الشائك والخطير لأعمال غوغائية وفوضوية وتخريبية تزعزع ما أنجزناه وطنياً من استقرار وثبات عزز اللحمة المجتمعية والنسيج الوطني المتعدد.
ولعلنا لاحظنا أن توقيت تلك الاجتماعات السرية غير القانونية، قد جاء محسوباً ومقصوداً، فبجانب الأوضاع الاقليمية فإن البحرين مقبلة على انتخابات تشريعية برلمانية مهمة لا تحتمل عودة تلك الجمعيات المحظورة والمنحلة بأجندتها وبأساليبها التي تشكل خطراً يتضاعف مع هذه المرحلة ومع النقلة الانتخابية القادمة قريباً والتي ستشهد ندوات وملتقيات جماهيرية عديدة وموزعة على جميع مناطق البلاد، مما ينبغي معه وبما يفترض من مصلحة وطنية ضبط تسرب جماعات الأجندة المشبوهة التي تهدف إلى زعزعة استقرارنا وضرب أمننا وسلمنا الأهلي باستغلال فرصة أجواء الانتخابات للتسلل والاندساس بأساليبها وافكارها وبعناونيها الخطيرة.
إننا ككتّاب ومثقفين وطنيين يعنينا بلا حدود استمرار مشروعنا الاصلاحي الرائد، ويعنينا أمن واستقرار سلمنا الأهلي، نقف بقوة وبلا تردد ونقولها بلا تلعثم إننا مع ما جاء في تصريح مكتب شؤون الجمعيات السياسية بوزارة العدل من إعمال القانون وتطبيقه على كل نشاط سياسي خارج إطار القانون، فدولة القانون والمؤسسات لا يمكن ان تترك مساحة لكائنٍ من كان من أن يمارس نشاطاً مهما كان نوعــه خارج إطار القانون بما يحفظ للقانون هيبته وللمؤسسات التشريعية دورها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا