النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

أحمد بوقري!

رابط مختصر
العدد 10735 الخميس 30 أغسطس 2018 الموافق 19 ذو الحجة 1439

هو كاتب وأديب سعودي يطل بمنجزاته الثقافية والفكرية ضمن مواقع التقدم في التجديد (!) هو من أهل مكة لكنه كان من الكثيرين الذين تقاطروا من أماكن بعيدة للعمل لدى شركة أرامكو في المنطقة الشرقية... في مجموعة قصصية مدّها الى ذات ليلة بعنوان: «إيقاعات الجوع موسيقى العطش» إيقاعات قصصية قصيرة.. قصيرة لا تجاوز كف اليد الناشر (دار الفرابي) بيروت الغلاف فارس غضوب: تمنّيت أن تأخذ هذه القصص القصيرة والجميلة ذات الغموض المركب طريقها حول (مكّة)، فهناك تأخذ القصة الأدبية الإنسانية شغف عيون المكّاويات الغارقات أبداً في دلال سواد العينين برموشهما المتكسرات شغفاً في الحياة (!)
الصديق الجميل: أحمد بوقري أحسبه قد وعدني بذلك في إصدارات له قادمة (!) فأسرار الحياة الجميلة تتوشّج هناك في شعبيّة حواري مكة المفعمة في علاقة ناسها بحلال الحياة وحرامها على حدٍ سواء (!)
«مُرتحل أنا في غياهب الشجر، كأس ثانية ويفيض ماء البحيرة، وتصطخب الرمال بقفز الطيور وانصباباتها من السماء. تلهو الأسماك على الشاطئ، وتتقافز نحو الماء كي تحط من جديد على كتف الرمل وَجِلَةً» تلكم شيء من قصة له بعنوان (يحط الطير) لغة بخصائص ثقافية انطوائية في وعيها ليست لسائر المتلقين: هي مشتهى للبعض من المثقفين: أنَكْتُبُ لسائر المتلقين أم لرزمة ثقافية من المتلقين (...) لا عيب في الفن أدبياً: فالفن أضحى في نطاق الحياة وخارج نطاقها، كنا نقول الفن للحياة: فأصبح واقعاً لا من خارج الحياة كل فنٍ في الحياة ومن الحياة (...).
فالحياة كما نعيشها، وكما نريد أن نعيشها (!) والفن مكر الحياة، والحياة مكر الفن معادلة فنيّة ماكرة ابتلينا نحن بها (...).
وفي قصة أخرى بعنوان (عطرها)، كنت أسمع شخيرها في غرفتها المجاورة يأتيني متسللاً من تحت الباب تتلوه أصوات كوابيسها ولغوها الممزوج بالألم، وأفزع وأصحو متلمساً وجهي بولهٍ ووجه التي لا تنام بقربي، واختفى عطرها منذ زمن. ذات هزيع من الليل خرجت الى غرفتي المظلمة واجتاحتني فجأة ريح عطرها ذلك وعيد ثقافي لا يمكن إدراجه إلا في  حسابات الفن للفن الذي أصبح عندي بضرورة الحياة: هذا الفن للفن هو أيضا فن للحياة (!) كل فن للحياة وكل حياة للفن، وعلى الملتقى أن يكابد مسارات وعي الحياة في الفن، ووعي الفن في الحياة (!) أحمد بوقري طبت نضال وعي ثقافي وفكري ضمن مسار ثقافة ندريها معًا نهجاً ثقافياً للحياة (!)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا