النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

المواجهة الحتمية بين أمريكا وإيران

رابط مختصر
العدد 10721 الخميس 16 أغسطس 2018 الموافق 5 ذو الحجة 1439

مع احتمال تصاعد نذر الحرب والصدام بين الولايات المتحدة الامريكية وجمهورية ولاية الفقيه (إيران) بعد الفرصة الاخيرة وهي ما تعرف باثني عشر مطلباً أمريكياً لعودة المياه الى مجاريها، إلا أن الكثير من المحللين السياسيين يرون صعوبة توجيه ضربة أمريكية للنظام الإيراني - كما جرى للعراق عام 2003م - الذي طغى بالمنطقة حين وضع يده على مفاصل دول عربية ذات سيادة مثل العراق وسورية ولبنان واليمن وقطر حتى أصبحت دول فاشلة، بل وتدار بشكل مباشر من الحرس الثوري بطهران، وكذلك محاولة التأثير والسيطرة على الملاحة الدولية في مضيق هرمز وباب المندب وقناة السويس، إلا أن تلك الافتراضية (الحرب والصدام) تحكمها مجموعة من المعطيات وأبرزها أن النظام الإيراني معروف عنه انه يملك أدوات المراوغة واللف والدوران في الملفات السياسية، وأنه كثيراً ما يهرب الى الامام، فرغم أنها ضمن محور الشر، العراق وكوريا الشمالية وإيران كما صنفها الرئيس الامريكي الأسبق (جورج بوش الابن) إلا انها استطاعت خلال الفترة الماضية من الهروب من المواجهة المباشرة والصدام غير المتكافىء مع الولايات المتحدة!!
النظام الإيراني بعد أن سقطت ورق التوت عن عورته أصبح يلعب على المكشوف، فهو يدعم الجماعات الارهابية رغم أنها خارج نطاق الدولة الإيرانية، فحزب الله في لبنان وحزب الدعوة في العراق وجماعة الحوثي باليمن وجماعة الأشتر في البحرين وغيرها من الخلايا والتنظيمات تسير في فلك النظام الإيرانية الذي ينفق عليها الملايين رغم أن الشعب الإيراني يعاني من تدهور الاقتصاد وانهيار العملة، وأصبح في معزل من دول العالم حتى تصاعدت الاحتجاجات الشعبية في المدن الإيرانية التي رافقتها دعوات التسقيط لولي الفقي والموت لحزب الله اللبناني وحزب الدعوة العراقي وجماعة الحوثي اليمنية!
ايران لم تكتفي بإشاعة الفوضى في العراق وسورية ولبنان واليمن ولكنها كذلك تحاول العبث في مجموعة من الدول الخليجية، البحرين والسعودية والإمارات والكويت، لذا جاءت التحذيرات الامريكية للنظام الإيراني للكف عن التدخل في شؤون دول المنطقة، ولكن ذلك لم يوقف النظام الإيراني عن تلك الممارسات بسبب ارتباطه بمشروع تصدير الثورة.
من هنا جاءت تحذيرات وزير الخارجية الأمريكي (مايك بومبيو) للكف عن التدخل في شؤون دول المنطقة، وأن هناك 12 مطلباً يجب على إيران أن تقبلها قبل تطبيع العلاقات، وإلا فإن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات شديدة هي (أقوى عقوبات شهدها التاريخ)، وهي: وقف تخصيب اليورانيوم وعدم القيام بتكرير بلوتونيوم، بما في ذلك إغلاق مفاعلها العامل على الماء الثقيل، تقديم تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول البعد العسكري لبرنامجها النووي والتخلي بشكل كامل عن القيام بمثل هذه الأنشطة، منح مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية إمكانية الوصول إلى كل المواقع في البلاد، وقف نشر الصواريخ الباليستية والتطوير اللاحق للصواريخ القادرة على حمل الأسلحة النووية، إخلاء سبيل كل المحتجزين من الولايات المتحدة والدول الحليفة والشريكة لها الذين تم توقيفهم بناءً على اتهامات مفبركة أو فقدوا في أراضي إيران، التعامل باحترام مع الحكومة العراقية وعدم عرقلة حل التشكيلات الشيعية المسلحة ونزع سلاحها، سحب جميع القوات التي تخضع للقيادة الإيرانية من سوريا، وقف تقديم الدعم للتنظيمات الإرهابية، وقف دعم الإرهاب، التخلي عن لغة التهديد في التعامل مع دول مجاورة لها، التخلي عن تهديد عمليات النقل البحرية الدولية، وأخيراً وقف الهجمات السيبرانية!!
المطالب جميعها تم استيعابها ما عدا الأخير منها وهي الهجمات السيبرانية، لذا بحثت كثيراً للتوصل لهذه التسمية (السيبرانية) وما المقصود منها، ولماذا ذكرت ضمن المطالب؟ إن الهجمات السيبرانية تأتي من كلمة السيبر اللاتينية، والأمن السيبراني يعني (أمن الفضاء المعلوماتي)، لذا طالب وزير الخارجية الامريكية (بومبيو) من النظام الإيراني بالاستجابة لتلك المطالب وأبرزها وقف الهجمات السيبرانية القادمة من النظام الايراني، فهل يعي النظام الايراني مقولة: أكلت يوم أكل الثور الأبيض؟!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا