النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

سيلفي وإيران من خلفي

رابط مختصر
العدد 10713 الأربعاء 8 أغسطس 2018 الموافق 26 ذو القعدة 1439

 لن أخوض في تفاصيل أجد مرارتها ظاهرة، وقد تؤذي مزاجي ككاتب وتفرح الشامتين لكن لا بأس من مقال فيه تذكرة لمن؟ لمن ألقى السمع وهو شهيد، شهيد على ما يحدث في منظومتنا الخليجية حماها الله والتي تعد من أقوى المنظومات الامنية، والاجتماعية والسياسية في الوطن العربي بأسره بسبب رابطة الدم ووحدة المصير المشترك، وهنا لا ننظر بعين المصالح اطلاقاً لكي نُذكر بالحسنى.
 دولة قطر ما كان لها ان تخرج عن سرب الاشقاء اذا ما سمعت حديث رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم عَنْ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَجْمَعُ أُمَّتِي أَوْ قَالَ أُمَّةَ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى ضَلَالَةٍ وَيَدُ اللَّهِ مَعَ الْجَمَاعَةِ وَمَنْ شَذَّ شَذَّ إِلَى النَّار). لكن ربما الاخوان المسلمين لا يملكون تفسيراً كافياً لهذا الحديث فلا مقيمي الجماعة بقطر وعظوا الحكومة القطرية وأسدوا لها النصح ولا حتى ذكروا بهذا الحديث، انما ركبوا موجة الاعتداد بالنفس والتمسك بالخطأ. وكأن مقاصدهم ومقاصد ايران واحدة في شق عصا الجماعة الخليجية وهذا لديه الكثير من الادلة أسردها تباعاً:
من المعيب جداً على جماعة تقول: (واعتصموا بحبل الله جميعاً ان يسخدموا حبل الشيطان والعداوة) للفه على رقاب اخوانهم دون النصح والارشاد للحيد عن مآلات الاختلاف والتدابر. وأصروا على رؤية النتيجة الحتمية (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم).
الحشرات الإعلامية التي صنعتها قطر بمالها وغازها وهم لا يمتون للمنظومة الخليجية بصلة أشعلوا فتيل الحقد بإرسال رسائل إعلامية مضللة تصور لنا ان اخوة الأمس كانت بالأصل (شيطنة ممزوجة بالدم الاحمر) وهذا ما استغربه في رجالات قطر؟ اعلموا ان من يعملون عندكم في كرفانات الجزيرة القطرية لا يهمهم إلا خراب هذه اللحمة، هم يأكلون ويتمتعون كما الأنعام والنتائج القاسية تصل الى القطري الذي صدق برواية (يحكى أن....).
لا أريد ان أشير الى أسماء المرضى النفسيين في الإعلام القطري «الجزيرة»، ولكن ركز وسترى الفرح بعيونهم عندما يتلون خبراً ينال من سيادة دول الخليج العربي، يال فرح المتفيهقين بجرح الامة حتى في برامجهم الساخرة عبر +AJ وقنواتها الناطقة بلغات حية يصورون للعالم ان قطر تخوض حرباً إعلامية مقدسة ضد المنظومة الخليجية؟ ألا تعس وانتكس فكر الأفاكين؟
الجزيرة تقدم توصيات للديوان الاميري القطري لمواجهة الازمة ويرسمون ملامح السياسة الخارجية، واذا قلّبت سيرهم الذاتية تجدهم أخاً يحمل الجواز البريطاني، وأخاً آخر ملتزم جداً يحمل الجواز الفرنسي، وجنسيات أخرى ومنابع شتى لا يهمهم ان سقطت قطر في وحل القرار السياسي، فكلهم جمع الثروة وحصد الشهرة والى مطارات هيثرو هداكم الله وجعل طريقكم خالٍ من المطبات الجوية!
والمتصفح لأوراق الحدث الخليجي يجد ان الواقف في عمق الصورة (السيلفي) ايران وهي مبتسمة بيدها «بارود وورد» الباردو تحمله لترضية قطر، والورد الصناعي ذو الرائحة العفنة ما جاء على لسان وزير الخارجية الايراني ظريف قبل ايام حيث قال: سنقف مع السعودية اذا ما تعرضت لعدوان خارجي؟؟ ظريف جداً سيد ظريف! دافع عن نفسك، أما السعودية فللبيت رب يحميه!
في مايو من عام 2010، أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والرئيس السوري بشار الأسد يعلنان تأييدهما للجهود التي تقود لحل دبلوماسي للنزاع حول البرنامج النووي الإيراني، وهما مع إجراء محادثات مباشرة بين المفاوض النووي الإيراني سعيد جليلي ورئيسة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون آنذاك، وان ايران التي لم تمتلك سلاحاً نووياً جاهزاً بعد صنعت ما صنعت بالمطقة ماذا لو امتلكته فماذا ستفعل!! أستعيذ بالله من ايران.
كما ونعلم ان هنالك حقولاً للغاز مشتركة بين ايران وقطر، لكن أي مصير مشترك تتحدث قطر عنه ويجمعها بإيران اسألوا النعمان بن المنذر عنهم؟..
في يناير من عام 2016، قطر كانت آخر بلد في المنظومة الخليجية يساند السعودية باستدعاء سفيرها لدى طهران بعد الهجوم على السفارة السعودية في طهران إثر إعدام نمر النمر ربما تأخر اخوان قطر بالفتوى فحصل إرباك في حجز مقعد من الدرجة الاولى للسفير القطري لدى ايران للعودة الى بلاده!!
زد على ذلك، لم يذكر أي إعلام خليجي هذه العبارات الودية بالعلاقات مع ايران في 2007 الجزيرة القطرية تضع قصة على موقعها الالكترونية مفادها «قطر وإيران.. علاقات متميزة على ضفتي الخليج»، كل هذا وكانت دول الخليج العربية الأخرى تعتبره ضرباً من السياسة ويحق لقطر من حيث السيادة ان تقول ما تقول دون المساس بوحدة مجلس التعاون الخليجي لكن لم يكن الامر كذلك!
بصل ايراني فاسد، حليب مقزز منتهي الصلاحية، بضاعة ايرانية لا تصلح حتى لمنكوبي المجاعات تعزو الاسواق القطرية، التومان حاضر مع الدولار عزلة عن دفء البيت الخليجي، تقرباً وتزلفاً من مخالب ايران (الضبع) ذاك الذي يعتاش على نكبات الدول! هل قطر الآن بحال أفضل؟..
فصدق الذي قال:
 تأبى الرماح إذا اجتمعن تكسراً *** وإذا افترقن تكسرت آحادا
وبارك الله بالذي قال:
أصابع اليد في العدّ خمسة **** لكنها في مقبض السيف واحد
ولا بارك الله بالذي قال لقطر إن سلامة القرار يكمن في التنكر لحسن الجوار وحسبي الله ونعم الوكيل بمن دفع الى شتات وحدة الصف الخليجي. وننهي مرارة هذا المقال بدعاء:
 «اللهم لا ترينا بأهلنا بأساً».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا