النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10694 الجمعة 20 يوليو 2018 الموافق 7 ذو القعدة 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:30AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

في مقصورة الدكتاتور

رابط مختصر
العدد 10599 الإثنين 16 ابريل 2018 الموافق 30 رجب 1439

تذكرني كوريا الشمالية وعالمها بعالم ماركيز الروائي عن غموض وسحر القارة، يذكرك ببشر يهبطون من السماء وبحيوانات خرافية لسلالات ابدية، حيث على شواطئ حوض الكاريبي يموت الدكتاتور منتفخا وفي جوفه حشرات من تلك المناطق الاستوائية المجهولة. هكذا بدت لنا سلالة كيم ايل سونغ الجد مرورا بالاب كيم جونغ ايل حتى حفيده الاخير الذي ورث الحكم عن ابيه عام 2011، فقد خرج الحفيد من سرة جده في ذلك الكون المجهول بقصص الاسرار والحكايات لعائلة ترث الارض والناس والتاريخ، فلا ترى من تلك الوجوه الا اليسير والقليل لتناسخ سلالات ابدية كما هي سلالات ماركيز في رواية مائة عام من العزلة، فنحن لا نرى من تلك السلالات السماوية إلا النزر اليسير من اعناقها المنتفخة، ولكنهم جميعهم حفظوا ارث السلالة ومقدساتها بحد السيف الساموراي الياباني والدبابة الروسية، وكل اجهزة التنصت العالمية في معبد مدن كوريا الشمالية.

نجح النظام لعقود طويلة بعزل نظامه ونفسه عن العالم وبسجن شعبه عن معرفة ما يدور في العالم الخارجي. ومن زار ذلك العالم سيلمس فداحة مقولة (عبادة الفرد) التي لم تكن لا روسيا الستالينية ولا ماو الصينية بلغت مرتبتها العظمى، فوحدها سلالة (كيم) مصبوغة بخيوط من الذهب والثروة الخفية المجهولة، والتي لا نعرفها، إلا في قصص فانتازيا السلالات المغلقة بالسحر والعجائب.

لن تجد بسهولة في كوريا الشمالية معلومة كاملة، ولن تجد من يصغي اليك، فكل الاجراءات تمر بصرامة وانضباط امني وعسكري من خلال الاجهزة العتية، لا أحد يجرأ برفع صوته ولا يبتسم او يبكي إلا بترخيص من (العظيم) وانجاله فقد ترك الجد الكبير وصاياه معلقة في تلك التماثيل والمعابد القديمة والرخام الضخم الجبروتي الهيبة. هكذا تحرك بسرية تامة (قطار الحب) العائدة ملكيته لوالد الرئيس كيم جونغ ـ أون منذ عام 2011 في اول رحلة خارج البلاد نحو موسكو، وبات قطار الحب الموحي للمشاهد برومانسية الاسم والشكل والاجراءات، غير أنه قطار مصفح اسطوري تتقدمه اجهزة امن للمراقبة والمعاينة والتدقيق، قطار يحمي من الخلف والامام روح الزعيم المقدس وهو يتنقل داخل البلاد في قصره الخفي من الداخل، وعليه أحيانا ان يقطع مسافة 800 كيلومتر من بيونغ يانغ عاصمة كوريا الشمالية نحو بكين عاصمة الصين في لقاء مفاجئ مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، فلا احد قادر على لي ذراع كوريا الشمالية ونظامها المتزمت إلا الصين، والتي تستورد منها كوريا 90% من وارداتها التجارية، هذا ناهيك عن الوقوف لجانبها في الامم المتحدة دون أية تراجع.

رغم سرية الرحلة في 27 مارس من عام 2018، فإن اللقاء بين الكوريتين كان في صدارة تلك اللقاءات الثنائية برعاية صينية ومباركة (عظمى) من المدينة المحرمة في بكين. بات العالم يعرف ان البرنامج النووي لكوريا الشمالية لن يلجمه ويوقفه إلا (الحكمة الصينية الكونفوشيوسية!) ولن يؤدب الابن العاق إلا الأب الكبير ليس في المحيط الباسيفيكي وحسب، بل وفي عالم متعدد الاقطاب تلعب الصين فيه اليوم دورًا كبيرًا ومهمًا. قطار (الحب!) الكوري المصفح ليس مزدانا في كل زواياه بالمسدسات الخفية ولا بأجهزة التنصت، وإنما هناك ايضا 21 عربة فاخرة في التصميم والاثاث دون نسيان حاجة الاباطرة للجانب الامني الخرافي للقطار. وقد ورث الابن عن ابيه (قطار الحب) كوسيلة وحيدة لتنقله، فلربما مصاب الابن بفوبيا الاماكن المرتفعة او انه يرى الارض اكثر أمنا في عالم الاغتيالات عن (بعد !) وانت في حضن السموات السبع مع الرب!. ليس هذا وحده المهم في رومانسية رحلة دبلوماسية، فأنت وضيوفك في بيت الزعيم المتحرك، ستجد أمامك طباخا ماهرا قادرا على تقديم كل اطباق العالم الشهية مع كركند طازج (اللوبستر) طوال الرحلة، ترافقكم فرقة تقدم عروضا فنية وموسيقية باثواب السهرة، دون ان ينسى الضيوف و(العظيم أون) احتساء افخر انواع النبيذ الفرنسي واغلاها.

في تلك العربات السحرية يدردش الجميع حول النساء والضحك والتسالي وبتأجيل السياسة حتى إشعار آخر، دون ان ينسوا انهم قادرون على تدمير العالم ببرامج نووية سرية تحت الارض، ففي اروقة (قطار الحب) ليس هناك عربات (الموت !) فمكانها موقع آخر ومجهول. ما افرح الرئيس ترامب ليس تلك المواعيد الذهبية المنتظرة في بلد السلالات، وانما الاتصال القادم من بكين من الرئيس الصيني يخبره بأن (اجتماعه مع كيم جونغ اون سار بشكل جيد للغاية) وأن كيم يتطلع الى لقائه بي (وفق تعبير ترامب) ونحن نعلم الترتيبات التي قامت بها الصين بين الطرفين في لقاء قمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في اواخر مايو. وقد اشارت القمة الثالثة بين الكوريتين عن اهمية الدفع الدبلوماسي العالمي لحل الازمة بشأن البرنامج النووي. وهناك سيتم تقطيع اوصال نظام طهران بهدوء، اقلها بعزل نظام كوريا الشمالية عن جمهورية الملالي على صعيد التعاون العسكري النووي المحظور.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا