النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10754 الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

إضاءات مبارك المغربي

رابط مختصر
العدد 10580 الأربعاء 28 مارس 2018 الموافق 11 رجب 1439

كتاب أصدره مؤخرًا الناشط الإجتماعي السيد مبارك بن عبدالله المغربي تحت عنوان «إضاءات مبارك المغربي» وكان تدشين الكتاب برعاية سعادة السيد هشام بن محمد الجودر وزير شؤون الشباب والرياضة بمملكة البحرين يوم الأحد 18 من شهر فبراير 2018م بنادي مدينة عيسى..

والكتاب يحمل ذكريات في حياة المؤلف معززًا بالصور الفوتغرافية والشهادات التي حصل عليها منذ بداية العمل في مجال الأندية الوطنية والعمل التطوعي والعمل في شركة النفط بابكو في نظام التدريب وما كان يسمى «البرنتس» فقد كانت الشركة تدرب الطلبة بعد تخرجهم من الشهادة الابتدائية لأعمال ومهن تؤهلهم للعمل في النفط وأقسامه المتعددة..

ثم إن الكتاب يتكلم عن مرحلة العمل في التربية والتعليم، والإسكان والمؤسسة العامة للشباب والرياضة، والأنشطة الرياضية والشبابية والأندية الرياضية والثقافية ودورها في جمع الشباب وصقل قدراتهم ومواهبهم وإسهامهم في تطوير المجتمع، والأنشطة الثقافية كالندوات والمحاضرات والمسرح، وليس بالمستغرب أن يكون الشباب في ذلك الوقت قد ساهموا بمختلف الألعاب الرياضية وكان مبارك المغربي من أولئك الذين مارسوا رياضة كمال الأجسام وحمل الأثقال وكان زملاء له اشتهروا على مستوى البحرين والخليج العربي والعالم العربي بتفوقهم في هذه الرياضة على سبيل المثال لا الحصر عبدالله مسعود، ومبارك بوزيد وأحمد دويسان وغيرهم خاصة فترة الستينات والذي كان يضمهم نادي اللؤلؤ الرياضي والثقافي الذي تأسس في 13 نوفمبر 1958م.

كما مارس مبارك المغربي رياضة كرة القدم وتنس الطاولة، بالإضافة إلى المشاركة في التمثيليات التي كان ينظمها نادي اللؤلؤ في الستينيات، وامتداد هذه التمثيليات وممارستها في معظم أندية البحرين بالمدن والقرى، وامتاز البحرينيون في تلك الفترة بالإهتمام بالمسرحيات التاريخية والتمثيليات الشعبية، فكانت الأنشطة الشبابية في أنديتنا متنوعة وكان اهتمام هذه الأجيال بالثقافة مشهودا له من خلال الاهتمام بمكتبات الأندية وإصدار مجلات الحائط، فكانت الأندية تعج بالنشاط الذي يعكس رغبة البحرينيين في أن يكون لهم مكان في النشاط الإجتماعي والرياضي والثقافي ولا زالت أنديتنا ولله الحمد تتوزع في مدننا وقرانا رغم تعدد وسائل الترفيه، الأمر الذي حدا بالمؤسسة العامة للشباب والرياضة للاهتمام بالجهود لإعادة نشاط الأندية إلى سابق عهدها وأكثر بحكم التطور والظروف المهيأة أكثر من أي وقت مضى.

إن الشخصيات البحرينية والخليجية والعربية التي أوردها المؤلف مبارك المغربي في كتابه تدل على إسهامها الفاعل في الأنشطة التطوعية والرياضية والثقافية والاجتماعية. ولعل شهادة معالي الشيخ عيسى بن راشد بن عبدالله آل خليفة رئيس المؤسسة العامة لشباب والرياضة الأسبق منذ عام 1988م تنهض دليلا على ذلك إذ يقول معاليه: «الأخ والصديق مبارك عبدالله المغربي أحد عناصر الجيل من الزمن الجميل، مشوار من العطاء والعمل التطوعي في المجال الرياضي على صعيد الأندية الوطنية والإتحادات الأهلية، وفي ذلك الوقت كانت الأندية تعتمد على جهود أعضائها في تسيير أمورها. أما الإتحادات فكانت محدودية الإمكانيات مقارنة بالوضع في هذه الأيام».

وشهادة أخرى من معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن بن محمد آل خليفة محافظ محافظة العاصمة حيث قال: «إنها بادرة جميلة التي يتم من خلالها توثيق سيرة حياة أشخاص مخلصين لهم بصماتهم المميزة وأثروا مجتمعهم بعطائهم الكبير، وعندما نتحدث عن مثل هذه الشخصيات لابد أن نذكر السيد مبارك بن عبدالله المغربي الذي يعتبر من الرعيل الأول المساهمين في العمل الرياضي والثقافي والتطوعي، ولا زال هذا الرجل يعطي من جهده ووقته الكثير لخدمة مجتمعه ووطنه»...

وهناك شهادات أخرى لشخصيات عاصرت مبارك المغربي ولمست فيه حبه للعمل التطوعي والرياضي والشبابي ورحلات الوفود الشبابية والطلابية والمجالس الأهلية إلى خارج الوطن إضافة إلى الشهادات التي حصل عليها من مؤسسات حكومية وأهلية في الوطن وخارج الوطن، فهذا الكتاب سجل لإنجازات مواطن بحريني يعكس نشاط مواطنينا في مختلف المجالات، كما أنه يذكر أبناءه وأحفاده بجهود والدهم الذي كون علاقات وثيقة مع الآخرين، وهذه تعتبر من الزاد الذي يجب أن نحرص عليه ونقتدي أثره...

إن الكتب التي صدرت من مواطنين بحرينيين تسجل مرحلة هامة من حياتهم وجهودهم ومساعيهم في خدمة وطنهم كثيرة، والمرء وهو يتصفح هذه الإصدارات يلمس كل هذه الجهود الخيرة ويعتز بعطاء هؤلاء الرجال والنساء الذين نذروا أنفسهم لخدمة وطنهم ومواطنيهم، ولعلنا نجد أن من واجبنا إيصال هذه الإصدارات إلى الوزارات والمؤسسات والأندية والمجتمعات ليطلع عليها أجيالنا التي هي بحاجة لتقدير عطاء هؤلاء الرجال المخلصين لوطنهم ومواطنيهم...

تحية لكل مخلص لوطنه، ولعنا اليوم نفخر بالمجالس الأهلية التي عمت مدننا وقرانا، فبعض هذه المجالس يومية وبعضها أسبوعية ويزداد عددها خلال شهر رمضان المبارك من كل عام وأنا واثق بأن هذه المجالس تضم بين جنباتها خبرات وطنية لها أسهامها الذي لا يمكن أن ينسى في مجال الخدمة العامة والخدمة الأهلية والعمل التطوعي اجتماعياً وسياسياً وثقافياً واقتصادياً ورياضياً...

 

وعلى الخير والمحبة نلتقي

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا