النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

قراءة اخرى للفساد (7 ـ 8)

رابط مختصر
العدد 10557 الإثنين 5 مارس 2018 الموافق 17 جمادى الآخرة 1439

مقاييس الفساد:

ابن خلدون هو مؤسس مقياس للفساد، وإمكانيات قياس الظواهر السياسية من خلال أدوات للقياس مقننة ومتدرجة، وتبدو في الحياة السياسية ظواهر بالغة الأهمية تظل في حاجة إلى قياسها يقع على رأسها الفساد، إذ يتناول موضوع قياس الفساد - ليس فقط معنى القياس أو طبيعته - وإنما كيفية بناء المقاييس وتحديد أوجه النقص والأخطاء التي تقع في القياس، أما عن طبيعة القياس للفساد فإنها ترتبط في أهم أعمدة تشييد المقياس بفكرة التعريفات الإجرائية التي تمثل إجراءات فعلية للقياس، تقوم بالربط بين مستوى التعريف النظري من جانب ومستوى التعريف التجريبي الذي يمكن ملاحظته بالاختبار والمشاهدة من جانب آخر..

 

دور الصحافة الإعلام في تعرية الفساد والمفسدين:

تفعيل دور الإعلام بكافّة أشكاله بتوعية الناس حول أنواع الفساد، وطرق مكافحته وتوعية الموظفين لهذه الظاهرة الخطيرة وتداعياتها وتأثيرها على المجتمع واخلاقياتهم ودورهم في الإخبار عن حالات الإرهاب والفساد في دوائرهم، وأن مبادئنا تحارب هذه الظاهرة وتجرمها، وعقد الندوات الثقافية في الدوائر الحكومية يحاضر فيها ذوو الشأن، ويقوم بهذه المهام المخلصون للوطن ولمقدراته وامنه واستقراره، وتعزيز دور الدين في القضاء على الفساد، وكذلك دور مؤسسات المجتمع المدني والمجالس الأهلية والجامعات والمدارس والقنوات المسموعة والمرئية والمكتوبة في محاربة هذا الداء الخطير على المجتمع وثرواته، وإيضاح القصص والعبر التراثية حول الشعوب والأقوام السابقة وما حصل لهم بسبب الفساد.

كذلك وضع نظام مكافأة مالية لمن يقوم بالتبليغ عن حالات الفساد بشتى صوره في مواقعهم وفي دوائرهم الأخرى، والابتعاد عن الشكاوى الكيدية، ووضع عقوبات وجزاءات رادعة وواضحة تناسب كل فساد وتحد من ظهوره، وتكون معلنة ومتاحة للجميع، لذا يجب الإعلان عن حالات الفساد بشتى أنواعه التي تم اكتشافها والاجراءات التي تم اتخاذها حيالها وتعميمها على الدوائر الحكومية ليكونوا عبرة لغيرهم. 

إن الفساد ليس رشاوى وسرقات وابتزاز أموال ونهب وسلب لأموال الدولة والتحايل للحصول على إجازات مرضية مدفوعة الأجر هو نوع من الفساد، تقديم مستندات مزورة للحصول على مبالغ مالية بدون وجه حق هو نوع من الفساد، التستر على المخالفات التي يرتكبها الغير هو نوع من الفساد، التوقيع بالحضور والانصراف عن الغير فى السجلات الخاصة بذلك رغم تغيبه عن العمل هو نوع من الفساد، وبالجملة كل ما يحصل عليه الإنسان دون وجه حق ودون ما يؤدي ما عليه من واجبات هو فساد إذ ان كل حق لابد أن يقابله واجب، وكثير من الناس يسعون للحصول على ما يمكنهم الحصول عليه من حقوق بالغش والتحايل دون ان يؤدوا واجباً واحداً فهذا يعتبر فساد فحسب، وإنما للفساد صور متعددة لا حصر لها وما ذكرناه إلا بعض أمثلة، وهل هناك وعي معمق بالفساد وأبعاده المتعددة، وأن البيروقراطية ورهن الأموال العامة لشخص واحد ينتج عنه ديكتاتورية فجة تشجع على استباحة الأموال العامة والانحرافات الإدارية والأخلاقية.                       

إن الفساد في أوله، وفي أحد أهم أبعاده، هو مالي بالأساس، ولابد أن نولي كل الأهمية لهذا البعد مع عدم التغاضي عن المظاهر الأخرى ولأن الفساد المالي يضر بثروات الوطن، ويضعفها وينخرها، ما يؤثر على حجم الثروة وميزانية الدولة ومداخيلها، ومن ثمة على الشعب ككل، وستجد الدولة نفسها من تراكم جرائم الفساد المالي غير قادرة على الإيفاء بمسؤولياتها، مما يؤدي لإحراج النظام أمام العالم الخارجي وخاصة الدول المانحة التي تضع شروطاً مجحفة على الدولة وستضعها أمام الأمر الواقع الذي يهدد سيادتها وأمنها الوطني، ولا تستطيع الدولة الفرار من الفساد طالما فشلت أعلى سلطة والتي يؤمل عليها في محاربة الفساد وهو دليل يفضح مغالطات الأنظمة الفاشلة، ويعري جميع وسائلها التي تتذرع بها في محاربة الفساد، والإعلان عن حالات الفساد بشتى أنواعه التي تم اكتشافها والاجراءات التي تم اتخاذها حيالها وتعميمها على الدوائر الحكومية ليكونوا عبرة لغيرهم، وهذا البحث محاولة لتسليط الضوء على وسائل مكافحة الفساد الإداري، وعلى الإعلام النزيه القيام بواجبه في التوعية وحشد الرأي العام لمحاربة الفساد والتصدي له.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا