النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

كتاب الايام

رئيس الوزراء والمواقف السعودية المشرفة

رابط مختصر
العدد 10528 الأحد 4 فبراير 2018 الموافق 18 جمادى الاول 1439

يحرص صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، على الالتقاء فترة بعد أخرى بسفراء دول مجلس التعاون الخليجي المعتمدين لدى المملكة لإطلاعهم على مواقف مملكة البحرين من العديد من القضايا المحلية والخليجية والعربية والدولية، وخاصة ما يتعلق منها بالوحدة الخليجية والأمن الخليجي، باعتبار أن دول مجلس التعاون الخليجي منظومة واحدة عليها أن تتآزر وتتحد إذا تعرضت لأي خطر أو تهديد من أي مصدر كان.

ولعل تأكيد سمو رئيس الوزراء الموقر لأصحاب السعادة السفراء خلال لقائه بهم يوم الثلاثاء الماضي، بأن دول مجلس التعاون أسرة واحدة محورها المملكة العربية السعودية الشقيقة، يأتي انسجاما وترجمة للمكانة الرفيعة التي تتمتع بها السعودية بين شقيقاتها دول مجلس التعاون، ما يبرز الدور المحوري الذي تقوم به السعودية للحفاظ على الأمن والسلام في المنطقة.

كما أن تأكيد سمو رئيس الوزراء خلال اللقاء أن من يريد الخير للمملكة العربية السعودية فهو يريد الخير لنا جميعا، وأن من يريد الشر لها فهو يريد الشر لنا جميعا، يعبر عن الثقل السعودي داخل منظومة مجلس التعاون الخليجي، كما يؤكد أن الأمن الخليجي كل لا يتجزأ، وأن أي ضرر يمس أي دولة من دول المجلس يمس جميع دول مجلس التعاون.

وما ثناء وإشادة سمو رئيس الوزراء الموقر بالدور السعودي في إفشال المؤامرات التي تحاك ضد دول المنطقة إلا ترسيخا لهذا المفهوم.. ولعلنا نحن في البحرين لا ننسى الدور السعودي في إفشال المخطط الصفوي الإيراني الذي استهدف البحرين وشعبها وأمنها وعروبتها عام 2011 ميلادية. 

فمجلس التعاون - كما أشار سمو رئيس الوزراء - أسرة واحدة، محورها المملكة العربية السعودية التي لا تألو جهدا في بذل الغالي والنفيس في الحفاظ على أمن واستقرار دول مجلس التعاون، بل إن هذه الجهود والتضحيات السعودية امتدت إلى خارج دول مجلس التعاون، وما موقف دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن وقتال الحوثيين الذين استولوا على مقاليد الحكم في اليمن بدعم من إيران إلا دليل ناصع على صحة ما نقول.

ولعلنا ننهي الحديث بما صرح به عميد السلك الدبلوماسي الشيخ عزام مبارك الصباح سفير دولة الكويت لدى مملكة البحرين، والذي حضر اللقاء، من أن صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر يعد أحد الأعمدة الخليجية وإحدى الركائز المهمة لاستقرار دول المجلس، وأن دعوات سموه بلم الشمل وتعزيز التعاون الخليجي لها صداها الطيب على مختلف مستويات المسؤولية الخليجية.. وأن دولة الكويت ومملكة البحرين ابهرتا العالم في التصدي للإرهاب، وأن الإرهاب لا يستثني أحدا، وأن وحدة الصف والتكاتف والإلتفاف حول قيادتنا هي خير عاصم من الإرهاب والتطرف.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا