النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

زيارة وزير الداخلية السعودي للبحرين.. الأبعاد والدلالات

رابط مختصر
العدد 10507 الأحد 14 يناير 2018 الموافق 27 ربيع الآخر 1439

الزيارة الكريمة التي قام بها إلى مملكة البحرين الأسبوع الماضي صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف آل سعود وزير الداخلية السعودي تكشف مدى عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين، كما أن المحادثات التي أجراها خلال الزيارة مع نظيره البحريني الفريق الركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة وزير الداخلية تؤكد ما وصلت إليه هذه العلاقات من تطور ونماء وخاصة في تعزيز التنسيق الأمني البحريني السعودي. 

ولعل أهم ثمرات هذه الزيارة تشكيل لجنة أمنية عليا مشتركة بين المملكتين الشقيقتين لمواجهة التحديات الأمنية الراهنة والمستقبلية، مما يؤكد على الدوام المواقف الأصيلة للمملكة العربية السعودية الشقيقة المؤيدة والداعمة في إطار تحقيق الأمن والنظام في مملكة البحرين.

وقد جاءت هذه الزيارة الكريمة للتأكيد على التضحيات الجسام التي بذلها رجال الأمن في البلدين الشقيقين في مكافحة الإرهاب الذي تعرضت له البحرين والسعودية من قبل بعض الجماعات الإرهابية الراديكالية التي استهدفت أمن وسلامة المواطنين والمقيمين بما فيهم رجال الأمن في كلا البلدين.

وكما أكد كل من جلالة الملك المفدى وسمو رئيس الوزراء الموقر وسمو ولي العهد الأمين خلال اجتماعاتهم مع وزير الداخلية السعودي من أن العلاقات البحرينية السعودية تزداد رسوخا على مر الزمان، مؤكدين أن أمن السعودية هو أمن البحرين، وأن مملكة البحرين ستظل تذكر بالاعتزاز والفخر ما تقدمه المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع من دعم ومؤازرة في صون السلام والأمن والاستقرار ليس على صعيد المنطقة فحسب، بل في العالمين العربي والإسلامي.

إن هذه الزيارة تؤكد اعتزاز مملكة البحرين بمواقف الشقيقة الكبرى المساندة لمملكة البحرين وبدورها الريادي في دعم التضامن والعمل الخليجي والعربي المشترك ومواقفها الداعمة للقضايا الإسلامية، فهي تمثل الحصن المنيع في وجه التحديات والتهديدات والتدخلات الخارجية بما يحفظ أمن واستقرار المنطقة.

كما أن هذه الزيارة أثمرت عن الاتفاق على القيام مستقبلا بتمارين مشتركة بين القوات الأمنية في كلا البلدين الشقيقين على المستوى الثنائي في مجال مكافحة الإرهاب، ودعم مسيرة التعاون الأمني على المستويين الخليجي والعربي.

إن المملكة العربية السعودية التي وقفت بجانب شقيقتها مملكة البحرين عندما تعرضت للمؤامرة الكبرى عام 2011م، وإرسالها لقوات درع الجزيرة على وجه السرعة لدحر هذه المؤامرة وإفشالها بأوامر مباشرة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود طيب الله ثراه، هذه المواقف تعكس العلاقة الوثيقة بين القيادتين والشعبين الشقيقين والتي تعززت في عهد الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والتي ستستمر إلى الأبد بإذن الله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا