النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

الكتابة أطباق وأذواق

رابط مختصر
العدد 10476 الخميس 14 ديسمبر 2017 الموافق 26 ربيع الأول 1439

الكتابة الصحفية فن من الفنون، كالرسم والنحت والتصوير .. فهي عملية إبداع ومعاناة وتجربة شعورية يعيشها الكاتب أو الصحفي ليتمخض عنها لوحة جميلة رسمها قلم مبدع.

والكتابة أنواع وأشكال وأطباق متنوعة، بعضها لذيذ وبعضها كريه، وبعضها تستسيغه النفس وتقبل عليه وتلتهمه بشوق وسرور، وبعضها يسبب عسر الهضم وآلام المعدة.

فالبعض يكتب بأسلوب رشيق سلس.. كلماته ترقص فرحًا وتتثني نشوة كالعروس ليلة زفافها، ولذلك فإن القارئ يجد متعة روحية في القراءة لهذا الكاتب الذي يعطيه الفكرة في كلمات موجزة وقليلة دون أن يتعبه ويجعله يلهث وراءه.

والبعض يفلفل كتاباته على طريقة الأطباق الهندية المليئة بالبهارات والتوابل الحارقة وذلك حتى يسخن كتاباته ويجعل طبقه أكثر حرارة.. وربما وجد القارئ في كتابة هؤلاء بعض المتعة في البداية، لكنه يحس أن معدته لم تعد في النهاية تتحمل هذا الكم من الحوارق والحواذق.

أما الصنف الثالث فهو الذي يكتب بطريقة الطلاسم.. لا تعرف بداية ولا نهاية لموضوعه.. ضبابية في الكتابة وغموض ورمزية وتعمد لإتعاب القارئ، فيخرج القارئ بعد قراءة المقال وقد تصبب عرقًا وانقطعت أنفاسه ولم يعد يعرف رأسه من رجليه.. ويسأل القارئ نفسه: ماذا قصد الكاتب بهذه الرمزية وهذه الهلامية وهذا الكلام الذي لا يفهم معناه ؟!!

ونصل إلى الصنف الرابع والأخير فهو الكاتب الذي يجعلك بمجرد أن تشرع في قراءة مقاله تتثائب وترغب في النوم وكأنه أعطاك بعض الحبوب التي تساعد على النوم وربما سمعت شخيرك بعد قليل.

وتسأل هؤلاء الكتاب: لماذا كل ذلك ؟ ولماذا لا تيسروا على القارئ بدل أن تعسروا ؟ فيجيبوك ليس ذلك مبتغانا، لكن على القارئ أن يرتقي بنفسه وأن يتثقف، أما نحن فلا حاجة لنا بأن ننزل إلى مستواه الوضيع.

وأقول لهؤلاء: رفقًا بالقارئ العزيز، فهو رصيد كل كاتب.. فالكاتب أو الصحفي أو الأديب بدون قراء كالشجرة بلا ثمر.. ولكن ماذا نقول لبعض الكتاب الذين يكتبون ويكتبون، ثم يكتشف الواحد منهم في النهاية أنه القارئ الوحيد لكل ما كتب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا