النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10478 السبت 16 ديسمبر 2017 الموافق 28 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

حزب الدعوة العراقي.. النسخة الشيعية لجماعة الإخوان المسلمين (3 - 13)

رابط مختصر
العدد 10442 الجمعة 10 نوفمبر 2017 الموافق 21 صفر 1439

مؤسسو حزب الدعوة هم: 

 مؤسسو حزب الدعوة كانت هيئة مؤلفة من 8 أعضاء، وكان للسيد محمد باقر الصدر دور رئيسي في لجنة القيادة، وكان الهدف خلق توازن فكري مع الشيوعية والعلمانية والقومين العرب، وتشكلت الهيئة التأسيسية من: السيد محمد باقر الصدر، والسيد محمد مهدي الحكيم، والسيد مرتضى العسكري، والسيد طالب الرفاعي سني، ومحمد صادق القاموسي، وعبدالصاحب دخيل، ومحمد صالح الأديب سني، والسيد محمد باقر الحكيم، والسيد حسن شبر، والدكتور جابر العطا سني.

  يقول السيد محمد مهدي الحكيم: «إن فكرة تأسيس حزب إسلامي طرحت عام 1956».

مشروعية قيام الحكومة الإسلامية في عصر الغيبة: 

 واجه حزب الدعوة تحديات حاسمة في التاريخ السياسي الشيعي حول الولي الفقيه، ومشرعية قيام جكومة اسلامية، ولتخطي هذه الإشكالية كتب السيد محمد باقر الصدر اجتهادات فقهية أكد شرعية قيام الحكومة الإسلامية في عصر الغيبة، كذلك الخميني شرع نظرية ولاية الفقيه في عصر الغيبة، وهو اعتقاد شيعي، وقد تصدى علماء الأزهر لنظرية ولاية الفقيه، وقالوا إنها حولت المجتمع الإيراني لقطيع مسلوب الإرادة تمارس عليه أبشع أنواع القهر.

  لقد هيمن رجال الدين على قيادة حزب الدعوة ومفاصل عمله حتى انسحاب السادة محمد باقر الصدر ومحمد مهدي الحكيم ومحمد باقر الحكيم، وعلى ضوئه انتقلت القيادة من النجف إلى بغداد عام 1961، وصارت القيادة من غير رجال الدين، وقد جاء في أدبيات حزب الدعوة بأن المرحلة الرابعة من أهداف حزب الدعوة ترتكز على حاكمية الإسلام، (تأسيس الدولة الإسلامية) في أحد الأقاليم الإسلامية، ومنها يقوم حزب الدعوة الانطلاق إلى بناء الدولة الإسلامية الكبرى.

لقد توزعت انتماءات مؤسسي حزب الدعوة على عدة بلدان إسلامية، وذلك انسجامًا مع التأكيد أن حزب الدعوة حركة إسلامية عالمية، وانسجامًا مع عالمية الإسلام، شأنها شأن الحركات الإسلامية الكبرى حسب ادبياتهم، ولكنها إضافة نوعية للعراق الذي أصبح مركزًا للتنظيمات الشيعية في المنطقة، فقد أسس حزب الدعوة فروعًا له في البلدان التي يتواجد فيها الشيعة، علمًا أن حزب الدعوة كان حزبًا يريد جعل العراق قاعدة للتحرك التنظيمي الشيعي، مقابل جماعة الإخوان المسلمين التي ترتكز إلى محورية مصر. 

إن حزب الدعوة يعتمد في أهدافه المرحلية منها المرحلة الفكرية، وهي مرحلـة البناء والتغيير التي يبنى فيها الفكر والدعاة والأمة بناءً إسلامياً، ثانيًا المرحلة السياسية: وهي مرحلة العمل السياسي، وإعـداد الدعاة، وتوعية الأمة وتثقيفها بالثقـافة الإسلامية، لتصبح قادرة على خوض عملية الصراع السياسي، أخيرًا مرحلة إقامة الدولة وتطبيق النظام والشريعة الإسلامية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا