النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

مركز الجزيرة الثقافي وعقود من الريادة

رابط مختصر
العدد 10430 الأحد 29 أكتوبر 2017 الموافق 9 صفر 1439

حضرت مساء الأربعاء الماضي حفل الافتتاح الذي أقامه مركز الجزيرة الثقافي، والذي أقيم بمقر المركز بحالة أبي ماهر، وحضره لفيف من النواب والأدباء والمثقفين والمهتمين بالحركة الثقافية بمملكة البحرين.
وقد جاء هذا الاحتفال لتدشين الموسم الثقافي الخامس للمركز للعامين 2017 – 2018، والذي سوف يركز اهتماماته ومحاضراته وندواته خلال هذا الموسم على إرث مدينة المحرق الثقافي بعد أن وقع الاختيار على مدينة المحرق لكي تكون عاصمة الثقافة الإسلامية.
الأخ والصديق محمد الجزاف رئيس مجلس إدارة المركز أكد في كلمته خلال الندوة أن عمر المركز يصل إلى أربعة وأربعين عامًا منذ أن تأسس نادي الجزيرة ثم تحول إلى مسرح الجزيرة، ومن ثم إلى مركز الجزيرة الثقافي.
وأوضح أن المركز سيقيم الكثير من الفعاليات والندوات وورش العمل والمحاضرات خلال هذا الموسم وسيستقدم محاضرين من داخل البلاد وخارجها لتحقيق هذا الغرض.
وأعرب عن شكره وتقديره لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه على رسالة جلالته للمركز والتي حملنا فيها أمانة الثقافة  بمملكة البحرين، كما وجه الشكر لمستشار جلالة الملك لشؤون الشباب والرياضة صالح بن عيسى بن هندي المناعي ولمحافظ محافظة المحرق سلمان بن عيسى بن هندي المناعي  وللشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار على دعمهم المتواصل للمركز.
وأشار إلى أن المركز سوف يقيم محاضرتين شهريًا خلال موسمه الجديد في خطوة استباقية لم تحدث في تاريخ المركز منذ إنشائه وحتى الآن.
أما الدكتور خالد بومطيع رئيس المجلس الثقافي بالمركز فأكد في كلمته أن المركز سيدشن انطلاقة جديدة خلال هذا الموسم الجديد لمثقفي البحرين وأدبائها، تمثل إرث الماضي وعبق الحاضر لنقله إلى الأجيال القادمة، واستثمار الإرث الثقافي الإسلامي للمحرق لما تمثله مدينة المحرق من عادات وثقافات متعددة وأصيلة.
وتحدث في الندوة كذلك الوجيه يوسف بن حسن العربي رئيس المجلس الإستشاري بالمركز، فأعرب عن أمله في أن يشارك الجميع في فعاليات المركز، وأوضح أنه منذ عام 1973م دعا إلى دمج نادي الجزيرة ومسرح الجزيرة بالدائرتين الرابعة والخامسة بالمحرق ليتحولا إلى مركز الجزيرة الثقافي الذي يقوم بدوره الثقافي الرائد منذ سنوات خلت وحتى الآن.
بعدها، ألقى النائب خليفة الغانم عضو مجلس النواب كلمة قصيرة أشاد فيها بعطاء مركز الجزيرة الثقافي طوال أربعة وأربعين عامًا منذ تأسيسه وطالب القيادة الرشيدة وجميع المسئولين بالمملكة دعم المركز، وأوضح انه سينقل هذا المقترح إلى مجلس النواب البحريني.
وفي الحقيقة أن مركز الجزيرة الثقافي قام بالعديد من الفعاليات وعقد عدة ندوات خلال الموسم الثقافي الرابع ( 2016 – 2017 )، منها أربعون ندوة شارك فيها خمسون مثقفًا ومفكرًا، ومن هذه المحاضرات محاضرة عن الضمان الصحي، ومحاضرة عن جسر الشيخ حمد عقدت بموقع الجسر القديم وحاضر فيها الدكتور ابراهيم مطر، وحفل تأبين للمرحوم الأستاذ أحمد جناحي، ومحاضرة للدكتور مصطفى السيد حول تحديات ثقافة الطفل، كما سيدشن المركز كتاب الباحث إبراهيم راشد الدوسري الذي يحمل عنوان (سعد الجزاف .. 50 عامًا مسيرة وعطاء). كما عمل الباحث إبراهيم الدوسري فيلمًا قصيرًا عن المحرق قنديل الثقافة الإسلامية ، وسوف يبدأ المركز في بث نشرة ثقافية الكترونية فصلية اعتبارًا من شهر ديسمبر القادم، كما أن المركز عقد مسابقة ثقافية بين مجالس المحرق الأهلية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا