النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

فرقعات إعلامية

رابط مختصر
العدد 10416 الأحد 15 أكتوبر 2017 الموافق 25 محرم 1439

بين حين وآخر تخرج علينا بعض الفرقعات الإعلامية لتشغلنا عن أنفسنا وعن مشاكلنا وعن العالم المحيط بنا، لنظل في جدل ونقاش عقيم لا يغني ولا يسمن من جوع.
وآخر هذه الفرقعات الإعلامية ما نشرته إحدى الصحف البريطانية بأن الشمس سوف تدمر العالم خلال ثلاثين سنة من الآن وستتحول الكرة الأرضية إلى رماد.
ومثل هذه الفرقعات تخرج من الغرب حتى يدب اليأس في نفوسنا، ونقول ما دام العالم سيفنى خلال ثلاثين سنة فلماذا نجهد أنفسنا في العمل ونضيع ما تبقى من عمرنا في الإنتاج والإبتكار والنشاط، مع أن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم علمنا أن لا ننشغل عن العمل وعن الإنتاج ولو قامت القيامة فقال عليه الصلاة والسلام: «إذا قامت على أحدكم القيامة وفي يده فسيلة فليغرسها».
ومن أمثلة ذلك القنبلة التي فجّرها الروائي يوسف زيدان بوصفه الناصر صلاح الدين الأيوبي بأنه شخصية حقيرة.. مما يدل على أن هناك مخططا لتشويه التاريخ الإسلامي العظيم يقوده أمثال يوسف زيدان هدفه إلهاء الناس عن القضايا الأساسية مثل قضايا الاستبداد والقهر والتبعية والفقر والظلم.. مع أن الكثير من المؤرخين الغربيين اعتبروا صلاح الدين الأيوبي فارسا مسلما نبيلا منتصرا.
ومن ذلك ما ذكر مؤخرا من اعتداءات جنسية من زوج على بنات زوجته من زوج سابق، ومنها القبض على مجموعة من المثليين بعد حفلة صاخبة، ومنها إمرأة تتزوج من كلبها المدلل الذي تحبه.. وقس على ذلك قصصا وحكايات غريبة يندى لها الجبين.
ومن هذه الفرقعات ما ادعته دولة قطر بأن المملكة العربية السعودية منعت الحجاج القطريين من أداء فريضة الحج هذا العام مع أن الصحيح هو العكس، فخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أيده الله أعلن مرارا وتكرارا بأن بلاده ترحب بالحجاج والعمار القطريين في أي وقت بل إنه استضاف الكثير منهم على حساب المملكة دون ادعاء أو منّة.. وما سجن بعض القطريين الذين أشادوا بجهود خادم الحرمين الشريفين في تيسير أمورالحج والعمرة للقطريين إلا دليلا على صحة ما نقول.
وربما يسأل سائل عن السبب في زيادة الفرقعات الإعلامية في الفترة الأخيرة.. وللإجابة على هذا التساؤل الهام نقول أنه مع زيادة وانتشار مواقع التواصل الإجتماعي ودخولها بقوة في الأوساط المحلية والعربية زادت رقعة الأخبار غير الصحيحة والكاذبة التي يكون مصدرها الفايسبوك بالخصوص، كما أن الأخير يكون سببا في الترويج لها في ظل غياب ضوابط للحد منها، وصعوبة الوصول إلى المعلومة والتأكد من مصادرها.
فلنحذر هذه الفرقعات الإعلامية التي تهدف إلى التضليل وخدمة أجندات دنيئة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا