النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

علي عبد الله خليفة واهتمامه بالتراث

رابط مختصر
العدد 10413 الخميس 12 أكتوبر 2017 الموافق 22 محرم 1439

حضرت مساء السبت الماضي بمجلس الدوي العامر بالمحرق ندوة للكاتب والباحث والشاعر المعروف علي عبد الله خليفة حول التراث الثقافي للشعوب الخليجية والعربية باعتبار أن هذا التراث هو أساس الهوية الوطنية، وهو سجل حافل وسفر عظيم تستفيد منه الأجيال الصاعدة إذا ما استطعنا إيصاله للناشئة بطرق ووسائل مختلفة ترسخ في أذهانهم هذا التراث بجميع فنونه وألوانه.
ولا شك أن الثقافة الشعبية مكون أساسي في تشكيل هويتنا الشخصية، تشكل حقيقة تفكيرنا ونظرتنا إلى العالم وأسلوب تعاملنا مع الآخرين.
ولا شك أن تبوؤ الباحث علي عبد الله خليفة لرئاسة المنظمة الدولية للفن الشعبي يعتبر مكسبًا لمملكة البحرين وتأكيدًا لدورها الثقافي في منطقة الخليج بصفة خاصة والمنطقة العربية على وجه العموم .. فالعادات والتقاليد التي ورثناها من أجدادنا، إلى جانب كافة أشكال الفنون والإبداعات من شأنها أن تؤسس رؤيتنا وتؤثر في ذائقتنا لتجعل منا مختلفين بأمزجة خاصة وطرائق حياة متباينة، إلا أننا نأتلف لتكوين أسر كونية واحدة تشترك بالإضافة والتأثير في جذور تراث إنساني شامل.
ولذلك فإن المهمة الأساسية التي تقع على عاتق المنظمة الدولية للفن الشعبي – كما أوضح الباحث علي عبد الله خليفة في محاضرته القيمة – هي العناية بالتراث المادي وغير المادي الذي انتجته الثقافة الشعبية في جميع أنحاء العالم ورفع مستوى الوعي به وتقريب مادته للأجيال القادمة، ورفده بحركة المجتمع في كافة المجالات التنموية، وحمايته من الاستغلال غير المشروع.
ونحن إذ نبارك للأخ الباحث علي عبد الله خليفة حصوله على رئاسة المنظمة الدولية للفن الشعبي للدورة العاشرة 2017 – 2020 مما يجعل مملكة البحرين أول دولة خليجية تنال شرف التأهل لإحداث تغييرات إدارية وتنظيمية تمس جوهر الفنون الاستعراضية وتؤسس لحركة علمية ناشطة بموجب خطة تم وضعها من قبل أحد عشر خبيرًا من المؤسسين مما يعتبر خطوة متقدمة للنهوض بإحدى كبريات المؤسسات غير الحكومية العاملة تحت مظلة اليونسكو.
ومما يؤسف له أن هذه المنظمة الدولية للفن الشعبي حوربت من عدة جهات حكومية وخاصة، ولم تحصل على مقر دائم لها، وكان الأولى أن تحتضن وزارة الإعلام وهيئة الثقافة هذه المنظمة لأن وجود مقر كبير ومعروف لها في البحرين سوف يجعلها تستقطب المزيد من شباب العالم للمشاركة في برامج تعليمية وتنظيمية وتقديم تجارب لمهارات جديدة لإحداث التغيير على المستوى المحلي والعالمي، لكن للأسف فإن هذه المنظمة لم تحصل على المقر المطلوب ولم تحصل على الدعم المادي والمعنوي، بل لم يسمح لها بفتح حساب بنكي لها في البحرين مما اضطرها لفتح حساب لها بمدينة الشارقة.
وللعلم فإن الباحث والكاتب والشاعر علي عبد الله خليفة انضم لعضوية المنظمة في مرحلة التأسيس عام 1979 وأسس فرع المنظمة في البحرين عام  1988 وعين في العام 2007 سكرتيرًا تنفيذيًا لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأسس في البحرين المكتب الإقليمي للمنظمة وأصدر عام 2008 مجلة الثقافة الشعبية بالتعاون مع المنظمة إلى أن عين نائبًا لرئيس المنظمة لشؤون الطباعة والنشر عام 2012، ويشغل وظيفة مدير عام إدارة البحوث الثقافية بالديوان الملكي بمملكة البحرين ويتولى مهام أمين عام جائزة عيسى لخدمة الإنسانية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا