النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10784 الخميس 18 أكتوبر 2018 الموافق 9 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:08PM
  • العشاء
    6:38PM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

الجمال والسواد

رابط مختصر
العدد 10402 الأحد 1 أكتوبر 2017 الموافق 11 محرم 1439

نحن أمة ليست عنصرية لا فرق عندنا بين الأبيض والأسود كما أخبرنا الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم، فكلنا لآدم وآدم من تراب، وإنما تباينت ألوان البشر بسبب البيئة والطقس والمناخ على مر العصور والدهور.
لكن للأسف هناك من الجهلة من بيننا ومن شعوب حولنا وبعيدة عنا من تزدري السود وتصفهم بأنهم «عبيد» وأنهم خلقوا لخدمة الرجل الأبيض، وفي هذا امتهان لكرامة الإنسان وتحقيرا له.. ورسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام علمنا أنه لا فرق بين عربي وأعجمي، ولا بين أبيض وأسود إلا بالتقوى.. ويقول الحق سبحانه وتعالى في سورة الروم: «ومن آياته خلق السموات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين».
فاختلاف الألوان بين البشر كما تقول الآية السابقة آية من آيات الخالق سبحانه وتعالى، ونحن لو تمعنّا في هذه الوجوه السوداء لوجدنا فيها الجمال كله، فكلنا خلق الله وكلنا عيال الله، ولكن الأمر يحتاج إلى شيء من التبصّر والبصيرة، ثم إن الجمال ليس في الشكل واللون فقط، وإنما في الأخلاق والصفات الفاضلة.
وقد أشاد الكثير من الشعراء باللون الأسود، فيقول أحدهم:
قالوا تعشقها سوداء قلت نعم
لون الغوالي ولون المسك والعود
وقال آخر:
يكون الخال في خد قبيح فيكسوه الملاحة والجمالا
وقال ثالث:
فاستحسنوا الخال في خد
فقلت لهم إني عشقت مليحًا كله خال
وقال رابع:
لئن كنت جعد الرأس واللون فاحم
فإني بسيط الكف والعرض أزهر
وقيل أن حبشية ورومية تفاخرتا، فقالت الرومية: أنا حبة كافور وأنت عدل فحم، فقالت الحبشية: أنا حبة مسك وأنت عدل ملح.. بل إن أحد الشعراء من فرط حبه للون الأسود قال:
أحب لحبها السودان حتى أحب لحبها سود الكلاب
 وقال أحد كبار الحكماء:
 البياض لا يعني الجمال والسواد لا يعني القبح،
فالكفن أبيــض لكنــه مخيــف والكعبــة سوداء لكنــها جميلـة.
والكلام يطول في جمال اللون الأسود، فكم هو جميل سواد الليل، وكم هو جميل سواد الشعر، وكم هو جميل سواد العينين، لكن ماذا نقول للبعض الذين عندهم نظرة عنصرية ضيقة سوى أن نذكرهم بقول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم: «دعوها فإنها منتنة».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا