x
x
  
العدد 10421 الجمعة 20 أكتوبر 2017 الموافق 30 محرم 1439
Al Ayam

مقالات - قضايا

العدد 10353 الأحد 13 أغسطس 2017 الموافق 21 ذي القعدة 1438
 
 

المقابلة الصحفية التي أدلى بها معالي وزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة لصحيفة الشرق الأوسط خلال الأسبوع الماضي تحمل أكثر من دلالة ومغزى، فهي جاءت وسط ظروف محلية وإقليمية تموج بها المنطقة، ومن هنا ومن هذا المنطلق رأينا أن نلقي بعض الضوء على أهم المحاور التي تناولتها هذه المقابلة الصحفية المهمة والتي أبرزها:
أولاً: أن الوضع الأمني في البحرين بشكل عام آمن ومستقر، وأن البحرين لديها من التجارب والدروس الأمنية ما يجعلها أكثر خبرة ودراية في التعامل مع التحديات الحالية والمستقبلية . ولعل أكبر شاهد على الوضع الآمن والمستقر الذي تعيشه البحرين إزدياد عدد الزوار والسواح من أي فترة سابقة.
ثانيًا: أن إيران كانت وما زالت تتدخل في الشأن الداخلي البحريني، وزادت وتيرة التدخلات الإيرانية مع أحداث 2011م، سواء بتدريب الخلايا الإرهابية وتسليحها، أومن خلال التصريحات العدائية للمسؤولين الإيرانيين ضد مملكة البحرين، لكن الحقائق تكشفت ونجحت المساعي البحرينية في أن يناقش التدخل الإيراني في شؤوننا الداخلية في مجلس الأمن الدولي.
ثالثًا: أن قطر ومنذ أكثر من عشرين عامًا تتدخل في الشأن الداخلي البحريني ابتداء من إدعائها بتبعية جزر حوار لها مرورًا بالإنزال العسكري في جزيرة الديبل عام 1986م وانتهاء بتعطيلها مشروع بناء جسر بين البحرين وقطر، وعدم تقديم حصتها في برنامج الدعم الخليجي، ومنعها تصدير الغاز إلى البحرين، علاوة على تجنيسها لعائلات بحرينية معروفة في استهداف للهوية الوطنية والتأثير على الأمن الاجتماعي، فإذا أضفنا إلى كل ذلك قيامها بالتجسس على مملكة البحرين أدركنا مدى خطورة ما تقوم به قطر ضد مملكة البحرين.
رابعًا: تبنت قطر وجهة نظر المتآمرين في عام2011م بهدف إسقاط النظام وإقامة دولة مرجعيتها ولاية الفقيه، كما أن قناة الجزيرة سخرت كل إمكانياتها لتقديم تغطية إعلامية منحازة تخدم مآرب وأهداف غير وطنية. ومن خلال رصد ما بثته الجزيرة عن الأوضاع في البحرين في الفترة من عام 2011 ولغاية 2017 بلغ العدد التقريبي لدقائق البث 6690 دقيقة مما يدل على الحشد الإعلامي السلبي الذي مارسته قناة الجزيرة في تلك الفترة.
خامسًا: أن ما تم عرضه من قضايا أخيرة في مختلف وسائل الإعلام القطرية لا يمكن أن تسقط بالتقادم ولن تمر دون تصحيح، ولا يمكن أن يكون هناك حل قبل أن تدرك وتقر قطر بما قامت به من أعمال خطيرة تجاه الدول الأربع.
سادسًا: أن هناك الكثير من الأعمال التي تدين السلوك القطري مثل محاولات الإغتيال في السعودية والإنقلاب في الإمارات والتآمر لقلب نظام الحكم في البحرين.
سابعًا: يعيب علينا البعض شح مواردنا ولكننا أغنياء بوطنيتنا وإخلاصنا ، وسوف نعمل على تقوية جبهتنا الداخلية وتعزيز هويتنا الوطنية من خلال المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه.
هذا غيض من فيض مما زخرت به المقابلة الصحفية لمعالي وزير الداخلية مع صحيفة الشرق الأوسط .. فهل بعد حديث معاليه حديث؟


زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
التعليقات
زائر, Aug 13 2017 3:30PM
كلام جميل
كلام قوي ومترابط

الرد على التعليق
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟

كُتاب للأيام