النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

حتى لا يهرب الزوج

رابط مختصر
العدد 10311 الأحد 2 يوليو 2017 الموافق 8 شوال 1438

كثيرون أولئك الأزواج الذين يهربون من منازلهم خوفا من الصدام مع الزوجة، وهربا من وجع الدماغ، فهم إما يذهبون إلى المقاهي لاحتساء الشاي أو لعب الورق مع أصدقائهم، أو التسكع في الأسواق ومغازلة السيلانيات والفلبينيات.
والزوجات على مر العصور والدهور تفتقت أذهانهن عن حيل وألاعيب للمحافظة على الزوج، وحتى لا يهرب من بين يديها، أو يجلب لها «ضرة» في المنزل تكون أصغر منها وأجمل تزيد من مشاكلها وعنائها.
ومن هذه الحيل أن «تفلفص» الزوجة ما في جيب زوجها وتجعله دائما على الحديدة بل على الجريدة حتى لا يفكر أبدا في الزواج بغيرها، فالزوجة الجديدة تريد مهرا وتريد مصروفا وهو لا يملك كل ذلك، لأن زوجته قد نشفت جيوبه بعد أن نشفت ريقه.
وبعض الزوجات تربط الزوج معها إلى الأبد بكثرة الإنجاب، فتلد له في كل عام طفلا جديدا، خمسة، عشرة، حتى يكون كل همه كيف يوفر لهم المأكل والمشرب ولا يفكر أبدا في الاقتران بأخرى بعد أن «تدبس» بزوجته الأولى وعيالها الأرانب.
وبعضهن يحاصرن الزوج من البداية، ومن ليلة عقد القران عليها، حيث تلزم الزوج في وثيقة الزواج بمؤخر صداق باهض الثمن، خمسة أو عشرة آلاف دينار، فإذا ما فكر الزوج أن يلعب بذيله والزواج بأخرى فإن مؤخر الصداق يلجمه ويجعله يصرف النظر عن ذلك حتى لا يتورط أكثر، فتطير أحلامه ويطير عقله معه، فمن أين سيأتي بمؤخر الصداق الذي ورط نفسه بقبوله.
 والزوجات معذورات في كل هذه الحيل والأساليب لأنهن يعرفن أن الرجال ليس لهم أمان، ويمكن أن يفعلوها وهن في غفلة، وحينها لا ينفع الندم بعد أن يقع الفأس في الرأس، ولذلك فهي تحاصره حتى لا يهرب من «العش» ويبقى أسيرا لها طوال العمر.. فكم من زوج خدع زوجته وأظهر لها المحبة والمودة، وإذا به في ليلة ليلاء «يعملها» ويتزوج على رأسها امرأة ثانية؟! وكم من زوج أسمع زوجته كلمات الحب والغزل التي أحلى من الشهد والعسل، فإذا هو يفضل عليها خادمتها الفلبينية.
فالعذر كل العذر للزوجات إذا تفتقت أذهانهن عن حيل وأساليب جديدة في المستقبل للمحافظة على الزوج، وحتى لا تصبح هي نتيجة لتصابي زوجها ومراهقته آخر من يعلم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا