النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10782 الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 الموافق 7 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:20AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:42PM
  • المغرب
    5:10PM
  • العشاء
    6:40PM

كتاب الايام

مراهقون كبار

رابط مختصر
العدد 10308 الخميس 29 يونيو 2017 الموافق 5 شوال 1438

ما نزال نذكر الفيلم العربي القديم (المراهق الكبير) الذي مثَّل فيه الفنان عماد حمدي في الستينات من القرن الماضي، وكان يؤدي فيه دور رجل كبير في السن هام عشقًا وهيامًا بفتاة صغيرة في عمر بناته، وما نزال بالطبع نذكر مسرحية الفنان الكويتي عبد الحسين عبد الرضا (مراهق في الخمسين) التي تتحدث عن المراهقة المتأخرة عند الكثير من الرجال الذين يتحولون بعد سن الخمسين والستين عامًا إلى مراهقين يبحثون عن اللذة الحرام في هذه السن المتأخرة، تدل على ذلك حركاتهم وتصرفاتهم وطيشهم.

وهذه الظاهرة نلحظها عند الكثير من الرجال الكبار الذين تخلوا عن الحكمة والوقار بعد أن تزوجوا صغارًا وكبرت زوجاتهم وترهلت أجسادهن من كثرة ما شقين وحملن وربين ولم يعد فيهن ما يغري الزوج المراهق المتصابي فراح يبحث عن اللذة الحرام.

ونحن نلاحظ ذلك في حياتنا اليومية من رجال يعانون من مراهقة متأخرة ويظهر ذلك من خلال تصرفاتهم الصبيانية أو من خلال ملابسهم ومظهرهم، مما يجعلنا نشفق عليهم من ما يعانونه من «مراهقة متأخرة» لها أسباب عديدة منها عدم حصول الإنسان على كمية كافية من العاطفة اللازمة في فترة المراهقة والطفولة، فالأطفال الذين يعيشون طفولة سعيدة يكونون قادرين في المستقبل على التأقلم والتفاعل الانفعالي وحل المشكلات بطريقة سلسة.

وكما يقال فإن فاقد الشيء لا يعطيه، فإذا لم يحصل الإنسان على العاطفة في فترة طفولته، يستمر طوال حياته طالبًا الحب والعطف من الآخرين. فنجد الرجال يبالغون في التأنق والاهتمام بالمظهر من حيث قصات الشعر وصبغ الشيب وحف الشارب ومصادقة الشباب الأصغر منهم سنًا، وربما عقد أحدهم علاقات مع فتيات صغيرات عبر مواقع التواصل المختلفة والبعض منهم يرغب في الزواج من فتاة في عمر بناته وربما أصغر. وأن الاهتمام بالمظهر والنظافة وجمال الهيئة أمر مطلوب ومرغوب ولكن في حدود تتناسب مع عمر الشخص ووضعه، أما التهور والعودة للخلف واتباع سلوك وطباع من هم في سن العشرين وما دون ذلك فهو المرفوض ويؤخذ فيه على صاحبه.

ويرجع الخبراء «المراهقة المتأخرة» عند المتزوجين إلى أسباب عدة منها الفراغ العاطفي حيث العلاقة الفاترة بين الزوجين والتي تنتج حالة من الفراغ الداخلي التي يحاول الفرد أن يملأها.

 ويعتبر علم النفس أن تصرف الرجال على هذا النحو، يدل على عدم التوازن في الشخصية نتيجة التعرض لظروف قاهرة في فترة المراهقة لم تسمح لعيش هذه الفترة بطريقة صحيحة ومناسبة للسن. وإذا تم اختزال هذه المرحلة ومر الإنسان مباشرة إلى مرحلة النضج وتحمل الأعباء والمسؤوليات، سيظل يفكر ويحن الى فترة المراهقة التي تتميز باللامسؤولية والتمتع بالحياة.

وابحث في محيطك فسترى مراهقين كبارًا حولك تنطبق عليهم هذه الصفات.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا