النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

أخطاؤنا في رمضان « 2 »

رابط مختصر
العدد 10280 الخميس 1 يونيو 2017 الموافق 6 رمضان 1438

من هذه الأخطاء الرمضانية غفلة بعض الصائمين عن الدعاء لمن قام بإفطارهم، فمن السنة إذا أفطر الصائم عند قوم أن يدعو لهم بما دعا به الرسول صلى الله عليه وسلم حين يفطر عند قوم، كأن يقول: «أفطر عندكم الصائمون، وأكل طعامكم الأبرار، وتنزلت عليكم الملائكة»، أو أن يقول: «اللهم بارك لهم فيما رزقتهم، واغفر لهم وارحمهم».

ومن هذه الأخطاء، اعتقاد البعض تحريم معاشرة النساء في ليل رمضان، وهذا خطأ، فالتحريم يكون في النهار، أما في الليل فحلال، قال تعالى: «أحلّ لكم ليلةَ الصّيَام الرفثُ إلى نِسَائكُم هُنّ لِبَاسٌ لَكُم وَأنْتُم لِبَاسٌ لَهُن».

ومنها تطيّب بعض النساء إذا خرجن لصلاة التراويح، وكذلك عدم التستر الكامل، وما يحصل أيضًا من رفع الأصوات في المساجد، وهذا يكون موضع فتنة.

ومن الأخطاء تأخير الإفطار، فمن السنة أن يعجل الصائم إفطاره متى تأكد من دخول الوقت، لما ورد عن سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر».

ومن الأخطاء غفلة بعض الصائمين عن الدعاء عند الإفطار، فمن السنة الدعاء عند الإفطار لما في ذلك من الفضل العظيم، والصائم من الذين لا ترد دعوتهم. 

فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ثلاث دعوات لا ترد: دعوة الوالد، ودعوة الصائم، ودعوة المسافر».

ومن الأدعية الواردة الصحيحة، ما كان يقوله عليه الصلاة والسلام عند الإفطار: «ذهب الظمأ، وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله».

ومن الأخطاء، انشغال بعض المسلمين في العشر الأواخر من رمضان في شراء الملابس والحلوى وتضييع أوقات فاضلة، فيها ليلة القدر التي قال الله فيها: «لَيلَةُ الْقدْرِ خَيْر مِن ألْفِ شَهْر»، والواجب عليهم اتباع سنة نبيهم صلى الله عليه وسلم، فإنه كان إذا دخلت العشر الأواخر شدّ المئزر وأيقظ أهله وأحيا ليله.

ومن الأخطاء عدم تعويد الصبيان والفتيات على الصيام لصغر سنهم، والمستحب تعويدهم على الصيام قبل البلوغ، فيؤمرون به للتمرين عليه، خاصة إذا أطاقوه، لما ورد عن الربيع بنت معوذ قالت: «فكنا نصوّم صبياننا ونجعل لهم اللعبة من العهن، فإذا بكى أحدهم على الطعام أعطيناه ذاك».

ومن الأخطاء، سرعة الغضب والصخب والرفث في نهار رمضان، وينبغي للصائم أن يتمثل بحديث النبي: «الصوم جنة، فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابه أحد أو شاتمه فليقل: إني صائم».

ومن الأخطاء إضاعة سنة الاعتكاف مع القدرة عليها، بالرغم من حصول الكثيرين على إجازة في ذلك الوقت، إلا أنهم لا يطبقون سنة الاعتكاف في المساجد.

ومن الأخطاء، تحرج بعض الصائمين من بلع الريق في نهار رمضان وما يصاحب ذلك من كثرة البصق بحجة عدم إفساد صومه، وتأذي المسلمين بهذا. والصحيح أنه لا بأس من ابتلاع الريق ولو كثر ذلك، وتتابع في المسجد وغيره، ولكن إذا كان بلغمًا غليظًا، كالنخامة، فلا يبلعها، بل يبصقها في منديل ونحوه، ولا يكون ذلك بصوت يؤذي من حوله.

ومن الأخطاء تحرج بعض مرضى الربو من استعمال البخاخ خوفًا من فساد صومه.

وفي هذا يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: «استعمال هذا البخاخ جائز للصائم، سواء كان صيامه في رمضان أم في غير رمضان، وذلك لأن هذا البخاخ لا يصل إلى المعدة، وإنما يصل إلى القصبات الهوائية فتنفتح، لما فيه من خاصية أن يتنفس الإنسان تنفسًا عاديًا بعد ذلك».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا