النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

وانتهى موسم التخييم

رابط مختصر
العدد 10217 الخميس 30 مارس 2017 الموافق 2 رجب 1438

يوم السبت الماضي الخامس والعشرون من شهر مارس الجاري انتهى موسم البر والتخييم، وودعنا نحن المخيمين البر وسهراته «ووناسته»، وحمل كل منا خيامه وعدته بعد أن قضينا في مخيم العائلة «مخيّم عائلة زمان» حوالي خمسة شهور من نوفمبر الماضي وحتى مارس الحالي.

كان الالتزام بالذهاب إلى المخيم شبه يومي بالنسبة للرجال والشباب، أما النساء والأطفال فقد كانت زياراتهم للمخيم في ليالي العطلة الاسبوعية، وكانت سمرات وسهرات المخيم الليلية من أجمل السهرات ونحن نتحلق حول النار التي نوقدها بوسط ساحة المخيم.

وكان مخيم العائلة كبيرًا فقد استأجرنا قطعتين من الأرض دفعنا تأمينًا عليهما ثلاثمائة دينار لضمان نظافة الأرض وعدم العبث بها، ولذلك لم يكن غريبًا أن يفوز مخيمنا بالمركز الثاني لأفضل مخيم مع أننا لم نشترك في مسابقة أفضل مخيم إلا هذا العام بالرغم من أننا بدأنا التخييم قبل ثلاث سنوات.

وإذا كانت هناك من كلمات شكر فإننا نرفعها إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة نجل جلالة الملك المفدى وللشيخ عبدالله بن راشد آل خليفة السفير بالديوان العام لوزارة الخارجية ولرئيس وأعضاء لجنة التحكيم ولجميع أعضاء مركز المخيمين على ما بذلوه من جهد متواصل لإنجاح موسم التخييم.

وإذا كان لنا من عتب المحب فإننا نوجهه للجهة المسؤولة عن التخييم، فقد أبعدتنا هذا العام عن أماكن تخييمنا في السنوات الماضية، حيث لم يسمح لنا بالتخييم إلا في منطقة شرق العمر وما بعدها مما أثقل علينا الذهاب والإياب هذه المسافات الطويلة، خاصة وأننا نسكن في منطقة الحد البعيدة نسبيًا عن منطقة العمر.

لكننا ورغم تلك المشقة فإننا نعشق البر والتخييم فما زالت في أعماق نفوسنا وذاكرتنا نفحات قبلية، ولعلّ مما ساعدنا على نجاح مخيم العائلة أننا كنا نقتسم مصاريف المخيم من رسوم مالية وراتب الحارس الشهري والوجبات ومعدات الطبخ والجنريترات والديزل وغيرها كثير، وكان يتحمل هذه المصاريف الباهضة الموظفون العاملون من الرجال من أبناء العائلة.. وهذا لا يعني أن النساء لا يساهمن في المصاريف، ويكفي منهن بعض الأطباق التي ترد منهن بين حين وآخر والتي يسيل منها اللعاب.

وكل موسم بر وتخييم والجميع بخير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا