النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

إيران والتدخلات البـائسـة في المنطقـة

رابط مختصر
العدد 10210 الخميس 23 مارس 2017 الموافق 24 جمادى الآخرة 1438

إيران الثورة وإيران الخميني وإيران خامنئي، ومنذ أن قامت هذه الثورة البائسة واليائسة، ومنذ أن جاء هؤلاء المعممون والشرق الأوسط يعيش مرحلة من الاضطرابات بسبب التدخلات الإيرانية في الشؤون الخليجية والعربية.
إيران ومنذ أن جاءت هذه الثورة التعيسة بها وهي تتدخل في البحرين والعراق وسوريا ولبنان واليمن، في محاولات متكررة منها لنشر الفوضى في المنطقة ونشر خلايا إرهابية في الدول الخليجية والعربية تأتمر بأوامر الولي الفقيه وعصابته في طهران وقم مستهدفة نشر التشيع الصفوي الفارسي - وليس التشيع العربي -  بكل الوسائل والسبل.
 وكما أكد الدكتور سلطان بن محمد النعيمي الخبير الاستراتيجي الإماراتي في الشؤون الإيرانية في محاضرته التي ألقاها قبل أيام بالبحرين في مركز عيسى الثقافي من أن النظام الإيراني يحاول توظيف المذهب الشيعي توظيفًا سياسيًا للوصول إلي مآربه التوسعية في المنطقة، لافتًا إلى أن القيادات الإيرانية تنظر إلى من يتبعونهم بأنهم مجرد مكملات لحفظ أمنهم، ولذا فإن هذا النظام لا يتعاون إلا مع المليشيات في دول المنطقة، مشددًا على أن النظام الإيراني يهاجم المملكة العربية السعودية لأنه يرى فيها الدولة القادرة على مواجهته باعتبارها المنافس الإقليمي له، مؤكدًا أن القيادة الخليجية واعية ومدركة لأهمية التحديات التي تواجه منظومة مجلس التعاون.  
 فمنذ أكثر من 35 عاماً ونحن في دول الخليج العربية نعاني من التصرفات والممارسات الإيرانية وتدخلاتها السافرة في شؤوننا الداخلية، فمنذ قيام نظام الجمهورية الإيرانية عام 1980م وهو يدعم ويشجع ويدرب خلايا القتل والتخريب لخلق حالة من الفوضى والترويع في المجتمع الخليجي، والتي نشطت في السنوات الأخيرة هادفة إلى إخلال الأمن وتفرقة المجتمع في كل من السعودية والبحرين والكويت معتمدة بذلك على شعاراتها الزائفة في إذكاء الفتنة الطائفية البغيضة، معتمدة في ذلك على بعض الرعاع الذين خدعتهم بشعاراتها الزائفة مجبرة بذلك دول الخليج العربية على مراجعة علاقاتها مع صناع الإرهاب في نظام الحكم الإيراني الحالمين في تحقيق مشروعهم التوسعي في المنطقة العربية، خاصةً وأن المادة 154 من الفصل العاشر الخاص بالسياسة الخارجية من دستور الجمهورية الإيرانية كان صريحاً في رغبة النظام الثوري الإيراني لتأسيس حكومة عالمية تشرع لها التدخل في شؤون الدول خاصة الخليجية منها بحجة دعم المستضعفين على حد زعمها رغم ما تمارسه من قتل وإرهاب لمكونات الشعب الإيراني كما يحدث لعرب الأحواز والأكراد والبلوش الذين يعانون منذ عقود من ويلات قمع وإرهاب النظام وأدواته تحت سمع ونظر المنظمات العالمية التي وقفت عاجزة في ردع آلة القتل والإرهاب والتشريد لتلك المكونات الكبيرة في دولة إيران الثورية الغاشمة التي يقودها مزيج من القتلة والإرهابيين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا