x
x
  
العدد 10397 الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 الموافق 6 محرم 1439
Al Ayam

مقالات - قضايا

العدد 10208 الثلاثاء 21 مارس 2017 الموافق 22 جمادى الآخرة 1438
 
 

تلك الشرذمة التي خرجت علينا قبل أيام بدعوة مدمرة وخطيرة على مستقبل جيل بأكمله تدعو فيه الطلاب وتلاميذ المدارس والجامعات والمعاهد إلى الانقطاع عن الدراسة والامتناع بلا تردد عن الذهاب الى معاهد علمهم ومدارسهم تضامنا كما زعموا وتوهموا مع أحدهم كانوا يتوقعون صدور حكم قضائي عليه ويسعون لاثارة الفوضى والاضطراب فلم يجدوا ولم تسعفهم ثقافتهم ووعيهم الخطير سوى باللجوء الاحمق الى الطلاب والتلاميذ لاغوائهم كالعادة وكما دأبوا سابقا، وكأنهم لم يكتفوا بما فعلوه من تدمير وضياع بطلاب وتلاميذ أغرار وأطفال حرموهم من الدراسة ثم تركوهم للضياع في الشوارع وعالة على أهاليهم المغلوبين على أمرهم مع هكذا جماعات وشراذم أفاقة لم تتردد ولن تردد في ايقاع الاذى واستخدام العنف ضد من يتجرأ من الاهالي البسطاء ويعصي لهم أمرا أو توجيها حتى ولو كان على حساب أطفال وصبية زجوا بهم في جحيم لعبتهم المدمرة.
ونعود لسؤالنا «هل تعتبر هذه الشرذمة من الحركات الوطنية»؟؟ بضميركم الأبوي والوطني وبكل مسئولياتكم التي في أعناقكم، هل تعتبرونها وطنية؟؟
علق صديق تربوي قديم فقال «إنها المرة الأولى التي تحرض فيها جماعة تدعي انتسابا للحركة الوطنية الى مثل هذا العمل فتأمر الطلاب والتلاميذ بالامتناع عن الدراسة والانقطاع عن المدارس والجامعات».
ولعلي أضيف مكملا، أين بيانات حركتنا الوطنية من مثل هذه الدعوة؟؟ هل صمتهم يعني الموافقة عليها؟!
ألم يقولوا «الساكت راضٍ»؟؟ فهل سكوتهم علامة رضاهم وموافقتهم؟؟ إذن أين بيانات الاحتجاج والاعتراض على مثل هذه الدعوة التي لم تكن الاولى ولن تكون الأخيرة طالما «ربعهم» وكبارهم يمارسون الصمت والسكوت تجاهها دون ان يعيروا اهتماما يذكر بطلاب وتلاميذ سينقطون عن الدراسة؟؟
تمرير مثل هذه الدعوات الرعناء الحمقاء والسكوت المطبق عليها يضع كل اطراف الحركة الوطنية دون استثناء امام مساءلة حقيقية ونقدية لا يمكن التهاون بشأنها واهمالها.. فالجميع مسئول إذا ما كان الطالب او التلميذ مهددا بالضياع والتشرد وخسارة مستقبله، فأين موقفكم يا قوى ويا حركات «وطنية».
وأضعها بين قوسين قاصدا متقصدا فالوطني ومن ينتسب للوطن ومصلحة المواطنين لا يمكن ان يصمت كل هذا الصمت أمام دعوة تفتق عنها ذهن جاهل فوضوي أحمق وطائش فحرض الصغار على الانقطاع عن الدراسة.
ما فعلتموه بجمعياتكم وجماعاتكم ومن سار خلفكم شيئا ومستقبل صغارنا شيء آخر، فكيف سكت الساكت منكم عن دعوة رعناء مثل تلك التي صدرت وتناقلتها متباهية منتشية مواقع التدمير والعنف والفوضى في الداخل والخارج، فهل يعقل أنكم لم تطلعوا عليها؟؟ أم أنكم اطلعتم وقرأتم وعلمتم، ثم صمتُّم صمت القبور، فيا للعار.
عار.. لأن ما يقرب من 600 اعتداء على المدارس وتخريب أجهزتها وتدمير أدواتها وقع أمام ناظريكم ولم يصدر منكم سطر واحد فقط يدين ويرفض مثل هذا العدوان الارهابي بحق التلاميذ والطلاب الذين تزجون بهم في أتون المواجهات بلا حس من المسئولية.
عار.. لأنكم تنسبون أنفسكم وجماعاتكم المستهترة للحركة الوطنية، وتاريخ حركتنا الوطنية براء منكم ومن أفعالكم ودعواتكم وما تمارسون بحق الصغار من طلاب وتلاميذ.. عار لأنكم تتاجرون بتاريخ حركتنا الوطنية في بازار طهران وقم.


زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
التعليقات
زائر, Mar 21 2017 6:05PM
استاذ سعيد..نقطة وفاصلة
هذه الدعوة كانت صغيرة وغير معروفة بالنسبة لنا ، واعلامها اكبر من صداها ، اما حرق المدارس وتخريبها فذلك من ضمن الاعمال الارهاربية التي طالما أدناها واستنكرنا استمراريتها ، ولا تحتاج الى ادانة خاصة سواء تحدثنا أم صمتنا.. بل ان طربها لكثرة الادانات يثير غريزتها الدموية بشكل اكبر من سيادة حالة الصمت المقصود.

الرد على التعليق
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟