النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

ديوان الخدمة المدنية وتمكين المرأة

رابط مختصر
العدد 10133 الخميس 5 يناير 2017 الموافق 7 ربيع الآخر 1438

تابعت باهتمام بالغ المقابلة التلفزيونية التي أجراها الزميل والمذيع اللامع سامي هجرس مع الأخ أحمد بن زايد الزايد رئيس ديوان الخدمة المدنية.. ولعلّ أهم ما شدّ انتباهي خلال المقابلة حديث رئيس الديوان عن المرأة البحرينية والدور الذي قام ويقوم به الديوان لإبراز عطاء المرأة البحرينية في مختلف المجالات، وتمكينها من تبوّء المراكز القيادية في القطاع الحكومي.


وقد أشاد الأخ أحمد الزايد بدور المرأة البحرينية الريادي في بناء الوطن وتحقيق الإنجازات المتتالية في ظل المشروع الإصلاحي الكبير لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، لا سيما في قطاع الخدمة المدنية، وأوضح أن يوم المرأة البحرينية الذي يصادف الأول من ديسمبر من كل عام قد أضحى أحد المناسبات الوطنية، ويتم خلاله الاحتفاء بالإنجازات التي حققتها المرأة في مختلف المجالات والأصعدة، باعتبارها شريكاً أساسياً في مسيرة العطاء والبناء والدفع بعجلة التنمية الوطنية للأمام، مشيرا إلى أن يوم المرأة مناسبة وطنية يمكن من خلالها إبراز انجازات ومساهمات المرأة البحرينية تقديراً لعطائها في مختلف القطاعات والتخصصات المهنية.


وأوضح الأخ أحمد الزايد أن للمرأة البحرينية دورًا فاعلاً في الارتقاء بالخدمة المدنية بالدولة، وهي شريك أساسي جنباً إلى جنب مع أخيها الرجل في مواصلة مسيرة التطوير والبناء في ظل العهد الزاهر لقائد مسيرة الإصلاح حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى الذي يولي المرأة رعايةً واهتماماً، وهذا يؤكد على قدرتها على اقتحام شتى ميادين العمل.
وأشار إلى أن المسيرة الطويلة للمرأة البحرينية خلال العقود الأربعة الماضية في المجال القانوني العدلي كمستشارة قانونية ومحامية كان كفيلاً وللمرة الأولى في تاريخ القضاء البحريني والخليجي أن يتم تعيين قاضية بحرينية في منصب رئيس إحدى المحاكم الرسمية.


وعلى صعيد الخدمة المدنية أشاد الزايد بجهود المرأة البحرينية ومساهمتها الفاعلة في الدفع بعجلة التنمية الشاملة في المملكة باعتبارها العنصر المكمل في بناء الوطن ونموه من خلال قيامها بواجبها الوظيفي في مواقع العمل وإنجاز العديد من المشاريع والمهام في وقت قياسي وبجودة عالية، وهو ما يؤكد على دورها وعطائها المتميز في خدمة وطنها.
لكن الذي لفت نظري أكثر في مقابلة الأخ أحمد الزايد قوله إن حملة شهادة الليسانس من النساء في القطاع الحكومي يفوق بمقدار الضعف عدد الرجال، كما أن أعدادهن في بعض الوزارات يفوق أعداد الرجال بكثير..

 

وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على المكانة العالية التي تتمتع بها المرأة البحرينية في المجتمع البحريني، فقد أصبحت المرأة سفيرة وقاضية ووزيرة ووكيلة وزارة ووكيلة مساعدة ومديرة في العديد من القطاعات الحكومية.
فهنيئًا للمرأة البحرينية هذا التميز وهذا الانتشار الذي يحظي بدعم مستمر من صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا