النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

خطاب وزير الداخلية.. الدلالات والمعاني

رابط مختصر
العدد 10119 الخميس 22 ديسمبر 2016 الموافق 23 ربيع الأول 1438

في الرابع عشر من شهر ديسمبر الجاري شهد وزير الداخلية الفريق الركن معالي الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة بميدان قلعة الشرطة طابور العرض الذي أقيم بمناسبة يوم شرطة البحرين، والذي يوافق الرابع عشر من ديسمبر من كل عام.
وقد ألقى معاليه كلمة في الاحتفال بها الكثير من الدلالات والمعاني لعل أهمها تأكيده التصميم على تحقيق الأمن وإرساء عدالة القانون مهما كلف ذلك من تضحيات.


ولعنا لا نبالغ إذا قلنا إن ما قامت به الشرطة البحرينية وما تقوم به كل يوم في سبيل المحافظة على الأمن في ربوع المملكة يشهد به القاصي والداني، فالشرطة البحرينية التي أثبتت كفاءتها وقدرتها وخاصة أوقات الأزمات والتوترات تؤكد جاهزيتها في وقت وحين، ولعل دورها المشرف خلال أحداث عام 2011م وما قدمته من تضحيات وشهداء أبرز دليل على ذلك.


إن ما قام به رجال الأمن مهمة وطنية لا ينجزها إلا من تحلوا بالإيمان بالله والولاء لمليكهم والتفاني في سبيل وطنهم من أجل أن يسود الأمن وينعم الناس بالاستقرار والطمأنينة.. وكما أكد معاليه فلم تكن دروع الأمن تلك التي يحملها رجال الأمن في أيديهم، ولكن ما يحملونه في صدورهم من إيمان وإخلاص وولاء وانتماء، فالمؤسسات الأمنية في أي مكان مستهدفة من عديمي الضمائر، ولن نسمح بأن يكون في بلادنا من هو متخاذل أو متردد أو فاسد. فقد كان لتاريخ شرطة البحرين محطات مضيئة في العمل الوطني، مازالت ماثلة في الذاكرة والوجدان وظلت على الدوام المثال والقدوة بفضل من تشرفوا بالخدمة فيها من جيل الرواد، ومن تبعهم في العمل في سلك الشرطة.


وقد أصاب معاليه كبد الحقيقة عندما أعلن في كلمته المختصرة أن طريق الأمن هو طريق التحديات خصوصًا في ظل ما تمر به المنطقة من تداعيات أمنية غير عادية، فهناك مناطق غابت عنها سلطة القانون، وأصبحت الجريمة العابرة للحدود أكثر تعقيدًا وتأثيرًا، ناهيك عن الأفكار المتطرفة والاتصالات المتعددة والفعالة والأموال المسخرة، وما نتج عن ذلك من انتشار للجرائم الإرهابية الخطيرة.


لقد كان للتنسيق والتعاون الوثيق بين جهاز الأمن بوزارة الداخلية مع إخوانهم في قوة دفاع البحرين والحرس الوطني، الأثر الفعال في الحفاظ على الأمن في مملكتنا الغالية وذلك بفضل الإسناد الوطني اللامحدود من قبل المحبين المخلصين لهذا البلد من مواطنين ومقيمين، إضافة إلى عمقنا الأمني الخليجي وتعاوننا مع الأشقاء بدول مجلس التعاون والدول العربية، وكذلك تعاوننا الأمني مع الأصدقاء والحلفاء العالميين

. إن تكريم الشهداء في السابع عشر من هذا الشهر والذي سمي بيوم الشهيد يصادف عيد جلوس حضرة صاحب الجلالة على سدة الحكم، مما يدل على تقدير جلالته للشهداء الذين بذلوا أرواحهم رخيصة في سبيل هذا الوطن، وإن أبناء الشهداء وذويهم موضع العناية والرعاية. ومن حقهم علينا أن يعيشوا على هذه الأرض كرامًا أعزاء.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا