النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

وقفات مع الشيخ أحمد علي حميد

رابط مختصر
العدد 10094 الأحد 27 نوفمبر 2016 الموافق 27 صفر 1438

أعرف فضيلة الشيخ أحمد علي حميد منذ سنوات طويلة تزيد على خمسة وثلاثين عامًا عندما سكن فضيلته بحيّنا بفريق المسلم بالحد بعد أن تخرج من الأزهر الشريف وتزوج من امرأة فاضلة من مصر الحبيبة، ثم عرفته أكثر فأكثر عندما عين مدرسًا للشرعيات بالمعهد الديني، وكنت خلالها مدرسًا للمواد الاجتماعية بنفس المعهد.
وبالرغم من أن فضيلة الشيخ أحمد علي حميد فقد نعمة البصر منذ طفولته، إلّا أن الله عوضه بنعمة البصيرة، فكان قارئًا نهمًا للكتب التي تقرأ عليه، مستوعبًا لها، ولعل ذلك ما مكّنه من أن يؤلف الكتب والإصدارات الإسلامية، ويخصني بإصداراته ومؤلفاته حينًا بعد حين.
مناسبة الحديث أنني تلقيت منذ أيام من فضيلته آخر إصداراته ومؤلفاته كهدية منه، ومنها «الحوار في الإسلام» و«الدخول في معية الله شروطها وأنواعها» و«المدح والذم في الإسلام» و«النور المفيد في قضاء حوائج المسلمين» و «الروحانيات في الإسلام»، لكن ما أثار انتباهي هذه المرة كتابه «مجالس البحرين بين الماضي والحاضر» والذي حاول فيه المؤلف مشكورًا أن يبرز الدور الهام الذي تقوم به المجالس البحرينية وخاصة في جزيرة المحرق في تربية النشء التربية الاجتماعية القويمة، مشددًا على أن ذلك الإرث يستحق التوثيق لإيصاله إلى الأجيال القادمة التي ستحمل معها عراقة التراث المحرقي منذ مئات السنين خدمة للوطن والمواطن.
يقول فضيلة الشيخ أحمد علي حميد في مقدمة كتابه القيّم: «لقد استشعرت أهمية دور المجالس في البحرين وأثرها الفعَّال بين الأفراد مما يحقق التواصل والتعاون فيما بينهم حيث ان هذه المجالس تعد بمثابة الأسرة الكبيرة التي تضم أبناء الحي في كيانٍ واحدٍ يعبر عن ترابط الأسرة البحرينية عبر الزمان.. يجتمعون لمناقشة مشكلاتهم والتوصل إلى حلول للخلافات التي قد تنشأ بين أفراد الحي، فتزداد الأسر تماسكًا، وتنقل صوتها إلى ولي الأمر الذي يهتم بتنفيذ مطالبهم، فيجتمع الناس على حب الوطن.. إن مجالس البحرين التي توارثتها الأجيال تمثل علامة مضيئة في جبين البحرين تجسد ترابط الشعب مع قيادته الواعية والحكيمة».
وقد تناول فضيلته في كتابه الهام عدة مباحث لعل أهمها تعريف المجلس وأول مجلس في الإسلام وهو مجلس الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الذي كان سرًا في مكة المكرمة في دار ابن الأرقم، ثم أصبح المسجد النبوي هو مجلسه بعد هجرته إلى المدينة المنورة.. ثم يتحدث المؤلف عن أنواع المجالس في البحرين ومن أوائلها مجالس نواخذة الغوص، ثم تطورت المجالس البحرينية فأصبحت هناك المجالس الثقافية والمجالس الاجتماعية والمجالس الدينية والمجالس العلمية، ثم تطور الأمر إلى إنشاء مجلس النواب ومجلس الشورى والمجالس البلدية.
ثم يعرج الباحث على مجالس أسرة آل خليفة الكرام ابتداءً من مجلس الشيخ أحمد الفاتح وانتهاءً بمجلس الملك حمد بن عيسى آل خليفة ومجلس رئيس الوزراء الموقر ومجلس ولي العهد الأمين، ويعدد بعض أسماء المجالس المحرقية ومنها مجلس محافظة المحرق الأسبوعي ومجلس الشيخ أحمد نفسه الذي تأسس عام 1982م مساء كل أربعاء ومجلس الدوي مساء السبت ومجلس أحمد جناحي مساء كل أربعاء ومجلس الشيخ عبدالرحمن عبدالسلام مساء الاثنين من كل أسبوع ومجلس عيسى أبو الفتح مساء كل أحد ومجلس محمد بن عيسى الوزان مساء كل أحد ومجلس عيسى عجلان مساء الأحد أيضًا ومجلس بن هندي المناعي ومجلس عائلة آل محمود بمدينة الحد ومجلس محمد بن عبدالله العيد.
والكتاب به الكثير من المعلومات القيمة عن مجالس البحرين وتاريخها ودورها.. فشكرًا لفضيلة الشيخ أحمد علي حميد على إهداءاته الرائعة والقيمة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا