النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

خليفة بن سلمان وجوائز الاستحقاق

رابط مختصر
العدد 10070 الخميس 3 نوفمبر 2016 الموافق 3 صفر 1438

حصول صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه مؤخرًا على وسام الاستحقاق ذي النجمة الذهبية الكبرى من الطبقة الأولى من عائلة هابسبورغ الملكية ومجلس مدينة هولابيرن بالنمسا.. هذا الوسام وغيره من الأوسمة الكبرى التي حصل عليها سموه طوال عمره المديد لم تأتِ من فراغ، ولم تكن مجاملة لسموه، وإنما جاءت تقديرًا لإسهاماته المتعددة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية على المستويات المحلية والإقليمية والقارية والعالمية.
فالصدى العالمي الواسع لحصول صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء على هذا الوسام كان واسعًا وكبيرًا عبر دول العالم.. وذلك نظرًا إلى عراقة هذه العائلة التي اختارت سموه لهذا التكريم الأعلى.. وحضور الكوكبة الكبيرة من الشخصيات العالمية الذين شهدوا الاحتفال بقصر شونبرون التاريخي.. وحرص مانحي الوسام على التوسع في إعلان أسباب منحه لسموه ومعانيها ودلالاتها.
ولعل أهم هذه الأسباب أن سمو الأمير خليفة بن سلمان رجل من دعاة السلام والأمن والاستقرار.. وأن اللجنة حرصت على أن يجيء اختيارها لمستحق هذا الوسام الأرفع تقديرًا له على ما يتمتع به من قيم نبيلة تجاه رفاه الآخرين.. والتزامه بجهود دؤوبة في السعي من أجل السلام على المستوى العالمي.. إضافة إلى العلاقات القوية والمتينة بين سموه وبين عائلة هابسبورغ وعلى رأسها الدوق ساندور فون هابسبورغ وقرينته الأرشيدوقة هيرتا مارجريت.. إضافة إلى أن كل أعماله لشعبه وللعالم جلية وواضحة.
ولعله من نافلة القول إن نعدد بعض الجوائز التي حصل عليها سموه ومنها وسام الرافدين من الدرجة الأولى من العراق ووسام الأرز من الدرجة الأولى من لبنان ووسام سكوتنا من رئيسة الفلبين غلوريا ماكاباغال ووشاح قائد من الدرجة الأولى من الدنمارك ووسام الفارس ذي الدرجة الأعلى من مملكة تايلند ووسام جوقة الشرف من رئيس الجمهورية الفرنسية ووسام القلادة الخليفية وهو أعلى وسام استحقاق في الدولة من أمير دولة البحرين الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه ووسام النهضة المرصع عالي الشأن من ملك الأردن والزمالة الفخرية للكلية الملكية للجراحين الإيرلنديين ووسام الشيخ عيسى بن سلمان من عاهل البلاد الملك حمد بن عيسى آل خليفة وقلادة الملك عبد العزيز أعلى وسام سعودي ودرجة الدكتوراه الفخرية في العلوم السياسية من الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا.
إن التهاني التي انهالت على سموه الكريم بعد نيله هذا الوسام والتي بلغت آلاف البرقيات والرسائل تدل دلالة واضحة وأكيدة على الدور الذي يقوم به سموه في مجال دعم وتعزيز الأنشطة الخيرية والإنسانية والسلام خصوصًا في مجال تحقيق الرفاهية والحياة الكريمة للمواطنين دون تمييز. وإن توالي نيل سموه الجوائز العالمية في مختلف المجالات تثبت تميز سموه وجهوده في قيادة مسيرة التنمية والنهضة الحضارية في مملكة البحرين.
إن نيل سمو رئيس الوزراء هذا الوسام المرموق يعد إنجازًا جديدًا يضاف إلى سجل سموه الحافل بالإنجازات، وهو اعتراف دولي بدور سموه المشهود في الأعمال الإنسانية ودعم السلام وتعزيز العلاقات والروابط وتدعيم أواصر المحبة بين شعوب العالم ويعكس بشكل جلي ومشرف صورة شعب مملكة البحرين الأصيل الذي عرف منذ الأزل بالتسامح والمحبة والتعايش، مضيفًا أن إنجازات سموه الكريم الإقليمية والدولية لمدعاة فخر لكل مواطن ومقيم على هذه الأرض الطيبة.
 إن هذا الإنجاز يؤكد إيمان سموه الراسخ والتام بأن الإنسان البحريني هو مصدر ثروة الوطن الحقيقية والذي أثبت بوطنيته المخلصة بأن يكون العنصر الفاعل في هذا الإنجاز. ذلك أن الاهتمام بالإنسان البحريني هو من ضمن الثوابت والمبادئ الأساسية التي ترتكز عليها سياسة الحكومة الموقرة، بل إن هذا الاهتمام يمتد ليشمل كل المقيمين عليها في كثير من أمور التنمية البشرية في إطار سياستها الحضارية.
ولاشك بأن خطط التنمية الطموحة التي أرساها سموه في مملكة البحرين، بحرين الخير والعز والعطاء هي التي جعلت من البحرين تتبوأ هذه المرتبة العالية التي شهد لها به العالم بأسره.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا