النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

الصالات الخيرية ورفع الدعم عن الكهرباء

رابط مختصر
العدد 10066 الأحد 30 أكتوبر 2016 الموافق 29 محرم 1438

 الاخ الصديق غازي عبدالعزيز المرباطي عضو مجلس المحرق البلدي عن الدائرة الرابعة من أنشط أعضاء المجالس البلدية ليس على مستوى محافظة المحرق فحسب، وإنما على مستوى مملكة البحرين بكل محافظاتها.. فهو صاحب المبادرات المتكررة والتصريحات المتتابعة، وهو الملم بالكثير من القوانين والأنظمة التي تخص المجالس البلدية.
آخر تخريجات عضو مجلس المحرق البلدي الصديق غازي المرباطي أنه رفع قبل أيام، وبالتحديد في السابع عشر من هذا الشهر (اكتوبر الحالي) مذكرة إلى رئيس مجلس المحرق البلدي يعرب فيها عن استغرابه واستيائه من سياسة رفع الدعم عن الكهرباء بأنها لم تراع خصوصية الصالات الخيرية المسجلة لدى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية حيث تم رفع سعر التعرفة الكهربائية بواقع مائة في المائة (من 3 فلوس إلى 6 فلوس) على الصالات الخيرية.
وأشار في مذكرته أن أحكام القرار الوزاري رقم (2) لسنة 2007 بشأن تعديل فئات الاستهلاك المنزلي وغير المنزلي للكهرباء وتوصيل تعرفة الكهرباء للاستهلاك غير المنزلي اعتبر الأنشطة الخيرية التابعة للمؤسسات والجمعيات الخيرية مشمولة بمثل هذا الدعم المستحق للوحدات السكنية الخاصة بالمواطنين من حيث أنه أصبح حقًا مكتسبًا للمؤسسات الخيرية.
إن هذا التعامل مع المؤسسات الخيرية سيجعلها أمام تحديات كبيرة أهمها استمراريتها، حيث أنها ليست مؤسسات ربحية أو تجارية لأنها أنشئت تكريسًا لمبادئ الدين الإسلامي الحنيف في دعم أعمال البر والإحسان.
وأشار غازي المرباطي إلى أن نسبة الزيادة على التعرفة ستصل إلى 966 في المائة بعد أربع سنوات تبدأ من السنة الأولى بواقع 100 في المائة على الشريحة الأولى من 3 فلوس إلى 6 فلوس وعلى مراحل متتالية حتى تصل إلى 29 فلسا للشريحة ذاتها.. أي أن التعرفة تم احتسابها وفقا للقرار رقم (1) لسنة 2013 بشأن تعرفة الكهرباء للقطاع غير المنزلي، وهذا مناقض ومخالف للقرار الوزاري رقم (2) لسنة 2007.
والذي نعرفه ويعرفه الجميع أن البحرين تزخر بالعشرات من الصالات الخيرية والاجتماعية، وأن المحسنين من أبناء البحرين وأبناء الدول الخليجية الشقيقة يتسابقون في إنشاء هذه الصالات طمعًا في الأجر والثواب، ولذلك فإننا نطالب الدولة وهيئة الكهرباء والماء مراعاة هذا التدفق الخيري وعدم التسبب في إيقاف هذا الفيض، خاصة وأن هؤلاء المحسنين الكرام يوفرون على الدولة أموالاً طائلة حيث أنهم يقيمون هذه الصالات على نفقتهم الخاصة ويلتزمون بكافة مصاريف الصيانة والإدارة والخدمات والنظافة.
فشكرًا للصديق غازي المرباطي على إثارته لهذا الموضوع الحيوي، ونأمل أن تستجيب الجهات المختصة لما ورد في مذكرته المهمة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا