النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10480 الإثنين 18 ديسمبر 2017 الموافق 30 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

مصادر اللغة العربية (4 - 7)

رابط مختصر
العدد 10045 الأحد 9 أكتوبر 2016 الموافق 8 محرم 1438

العربية لغة سبئية وحضرمية ومعينية والقسم الآخر هو عربية شمالية قديمة وتشمل الحسائية والثمودية، كان العرب الجنوبيون يستعملون الحرف نون كأداة للتعريف ويضعونه آخر الكلمة بينما العرب الشماليون استعملوا الحرف هاء كأداة للتعريف وما يميز العربية الفصحى عن هذه اللغات هو استعمالها لأداة التعريف (ال) والنصوص القديمة لهذه العربية المكتوبة بنوع من الخط النبطي القريب من الخط العربي، وهي عربية أقرب لعربية القرآن وهناك نصوص تبين بأنها شبه سبئية ومع ذلك فإنهم استخدموا الألف والميم كأداة للتعريف، واقدم الكتابات العربية تعود للقرن الأول والثاني بعد الميلاد، وقد كتب بالحرف النبطي وهناك نقوش آخرى لا تبتعد كثيرا عن الإسلام إذ أنها دونت قبل غزوة خيبر بـ 463 عاما وهو نص بعربية مفهومة ولكنها ليست عربية القرآن وقد كان لممالك الحيرة وكندة والغساسنة سلطة سياسية مثبتة تؤيدها دراسات أثرية وكتابات قديمة لليونانيين لم تكن موجودة لقريش فلا يوجد دليل على أن هذه الممالك كانت تتبع قريشا سياسيا أو دينيا فكان تجار قريش من كان يتودد إليهم وكانت مضارب أولئك الملوك مقصد الشعراء الى مكة وعثر على كتابات قريبة من مكة تعود لفترة قريبة من الإسلام دونت بلسان وخط مختلف عن الخط الذي دون به القرآن ففرضية تغلب لسان قريش على العرب قبل الإسلام فندتها الاكتشافات الأثرية وأغلب الظن أنها ظهرت تعصبا للنبي محمد ورغبة من اللغويين القدماء رفع شأن قبيلته والتي كانت صاحبة السلطة السياسية بعد الإسلام لأمد طويل فاللغة العربية مرت بعدة أطوار ويمكن اعتبار لهجة بادية الشام والعراق القديمة أقرب اللهجات العربية إلى عربية القرآن.
لم يعرف على وجه الدقة متى ظهرت كلمة العرب وكذلك جميع المفردات المشتقة من الأصل المشتمل على أحرف العين والراء والباء، مثل كلمات عربية وأعراب وغيرها، وأقدم نص أثري ورد فيه اسم العرب هو اللوح المسماري المنسوب للملك الآشوري شلمنصر الثالث في القرن التاسع قبل الميلاد، ذكر فيه انتصاره على تحالف ملوك آرام ضده بزعامة ملك دمشق، وأنه غنم ألف جمل من جنديبو من بلاد العرب، ويذكر البعض من علماء اللغات أن كلمة عرب وجدت في بعض القصص والأوصاف اليونانية والفارسية وكان يقصد بها أعراب الجزيرة العربية، ولم يكن هناك لغة عربية معينة، لكن جميع اللغات التي تكلمت بها القبائل والأقوام التي كانت تسكن الجزيرة العربية سميت لغات عربية نسبة إلى الجزيرة العربية.
اللغة العربية من اللغات السامية التي شهدت تطورا كبيرا وتغيرا في مراحلها الداخلية، وللقرآن فضل عظيم على اللغة العربية فبسببه أصبحت هذه اللغة الفرع الوحيد من اللغات السامية الذي حافظ على توهجه وعالميته، في حين اندثرت معظم اللغات السامية الأخرى، وما بقي منها عدا لغات محلية ذات نطاق ضيق مثل العبرية والأمهرية لغة أهل الحبشة.
يتحدث اللغة العربية حاليا قرابة 422 مليون نسمة كلغة أم، كما يتحدث بها من المسلمين غير العرب قرابة العدد نفسه كلغة ثانية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا