النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10817 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

كلمات لها معنى

مطار جديد.. أم توسعة المطار الحالي؟!

رابط مختصر
العدد 10038 الأحد 2 أكتوبر 2016 الموافق غرة محرم 1438

الحديث عن إنشاء مطار جديد في جنوب البحرين، حديث يرتفع الصوت فيه، لكنه ما يلبث أن يخبو.. فمنذ سنوات خلت ونحن نسمع عن نية الحكومة إنشاء مطار جديد يتسع لعشرين مليون مسافر لامتصاص القدرة الاستيعابية للمطار الحالي الذي يعج بالمسافرين القادمين والمغادرين طوال ساعات الليل والنهار.
لكن هذه النية بإنشاء مطار جديد أخذت في التراجع، وحل مكانها الحديث عن توسعة المطار الحالي وتطويره بحيث يشتمل على مبنى جديد للمسافرين بمساحة إجمالية تبلغ أربعة أضعاف المساحة الحالية للمطار، كما يشتمل على 24 جسرا هوائيا، بالإضافة إلى مبنى للخدمات الرئيسية ومواقف للطائرات وأنظمة مناولة الأمتعة وأنظمة تكنولوجيا المعلومات وأجهزة الفحص والمراقبة الأمنية.
ونحن لا نعرف بالضبط لماذا حدث هذا التراجع؟! هل بسبب الأموال الطائلة التي تقدر بالمليارات والتي سوف تصرف على إنشاء مطار جديد، أم أن هناك أسبابا أخرى لا نعرفها نحن حتى الآن؟ لكن الذي نعرفه أن المطار الحالي أصبح بعد الزحف العمراني والسكاني نحوه ومن جميع الجهات يشكل خطرا على المواطنين والمقيمين الذين يسكنون بالقرب منه وخاصة في قرى الدير وسماهيج وقلالي وشمال المحرق.
ولعلنا ما نزال نذكر الكارثة التي حلت بإحدى طائرات طيران الخليج قبل سنوات وبالتحديد في الثالث والعشرين من شهر أغسطس من عام 2000م والتي سقطت في مياه سماهيج الضحلة قبل أن تصل إلى المطار وقتل فيها جميع الركاب وطاقم الطائرة وعددهم 143 شخصًا.. والحمد لله أن الطائرة سقطت في البحر، ولو أنها سقطت على إحدى القرى المجاورة لتضاعفت أرقام الضحايا نتيجة لذلك.
كما أن من أضرار توسعة المطار الحالي زيادة التلوث الضوضائي، والإزعاج الذي يسببه هدير الطائرات المغادرة أو القادمة إلى مطار البحرين.
ولذلك فإن الرأي الأصوب من وجهة نظري المتواضعة هي إنشاء مطار جديد في جنوب البحرين وربط هذا المطار بشارع الملك حمد الذي يصل إلى درة البحرين.
وعلى سبيل المثال فإن مدينة لندن والتي تمتلك 3 مطارات حولها أصبحت تفكر مليًا بإنشاء مطار جديد يقوم على خدمة المسافرين منها وإليها، ولترجع مكانتها كنقطة الوصل الأولى في منطقتها بعد أن امتلأت مطاراتها وأصبحت غير قادرة على استيعاب الأعداد المتزايدة من الركاب سنويًا، ولأن مطاراتها غير مسموح لها باستقبال أو حتى تشغيل الطائرات الموجودة بداخلها لما يقارب السبع ساعات يوميًا.. لندن وضعت خطة لإنشاء مطار ضخم على أراض ستدفن في البحر تصل مساحتها إلى 25 كم مربع، تبعد عن المدينة أكثر من 100 كم شرقًا، وستبني جسورا وشوارع سريعة وسككا للحديد ليتصل المطار بالعاصمة أو بسكة الحديد الأوروبية في وقت لا يتجاوز الساعة، وبتكلفة إجمالية تصل إلى 64 مليار دولار أمريكي. ولم يفكر المسئولون البريطانيون في توسعة المطارات الثلاثة الحالية أو مفاوضة جيرانها ليقبلوا بتسوية تسمح لهذه المطارات بالعمل على مدار الساعة.
ولذلك فإن على الدولة عندنا أن تفكر مليا وتعيد النظر في موضوع توسعة المطار الحالي، وتفكر جديًا في إنشاء مطار جديد آخر في جنوب البحرين رحمة بالمواطنين وخدمة للمسافرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا