النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

ما هكذا توردُ الإبل يا زيد

رابط مختصر
العدد 10022 الجمعة 16 سبتمبر 2016 الموافق 14 ذي الحجة 1437

هو زيد بن رعد الاردني العربي وهو المفوض المسامي لمجلس حقوق الانسان، وهو صاحب التصريح الذي غرد فيه خارج السرب العربي وخارج السرب الاردني فمسَّ البحرين بأسلوب ما عهدناه من الاردن البلد الشقيق الذي تربطنا به علاقات تاريخية عميقة من الصداقة والفهم المشترك، وهي علاقات متأصلة في وجدان الشعبين الاردني والبحريني وضع لبناتها الاولى القادة المؤسسون لهذين البلدين.


فكيف عنّ لك يا زيد الخروج عن الاجماع الوطني في الاردن وفي البحرين واطلاق مثل هذه التصريحات لتغازل بها قوىً وتيارات معروفة بولائها المشبوه والمغشوش للخارج الذي تعرف ونعرف كيف وكم يكيد للعرب ويحبك المؤامرات للنيل منهم ومن عروبتهم.


لست بحاجةٍ يا زيد لان نذكرك فمثلك يعلم التفاصيل ومثلك ليس بحاجةٍ الى منصب «أممي» يتنازل من أجل الوصول إليه وبلوغه عن المواقف العربية الاصيلة وعن المبادئ التاريخية لوطنه، فقط لترضا عنه جهات معينة فتبقيه في منصب لن يضيف الى الارومة الاردنية الشامخة التي ينتمي إليها، فتاريخ بلادك يا زيد اكبر واهم من هذه المناصب، والولاء للعروبة «التي يمثل الاردن احد اهم اركانها» اهم وابقى لك يا زيد من مناصب زائلة مهما كان بريقها الزائف الذي لن يرتقي الى تاريخ عروبتك.


زيد بن رعد «المفوض السامي» مال الى حيث مالت رياح القاعات المغلقة والممتلئة بخطابات التحريض ضد الخليج العربي وضد دولة والمعبأ برائحة فارسية تزكم الانوف ولا تخفى «هكذا نفترض» على زيد الذي ركب الموجة في لحظة بحث عن الذات اضاع فيها ذاته العربية وذاته الاردنية، وذات الاردن شامخة وفاءً في علاقاتها الاصيلة بالبحرين، فعدّ الى تاريخ وطنك، فهو الابقى لك حين تزول المناصب وتتبخر الهالات الهلامية الزائفة التي يحيطك بها زائفون في كل شيء يريدونك مجرد وسيلة لمآربهم واهداف سادتهم الذين تعرفهم جيداً، فلا يخطفك المنصب من تاريخ بلادك.


ولا تدع يا زيد آخرين لهم اغراض ولهم اهداف ان يتلاعبوا بك وبتصريحاتك التي يزجون بك لتدلي بها خدمةً لمن اشتراهم بثمنٍ بخس، فهؤلاء يستغلون ما يقدمون لك من تقارير زائفة مكذوبة ومفبركة ضد البحرين ويدفعونك لاصدار تصريحات في هذا السياق تصب ضد البحرين اوضد دول التعاون حتى يتاجروا باسمك وباسم وطنك وباسم أورمتك يا زيد.


تمنينا ان تكون اكثر حذراً من الفخ المرسوم لك استغلالاً لشخصك اولاً ولتاريخ بلادك ثانياً، فلا تندفع بناءً على تقاريرهم الزائفة للوقوع في الشرك الذي نصبوه لك يا زيد يا بن رعد، ولكنك وقعت.
وهي ليست الوقعة الاولى لك، فكم اطلقت تصريحات وصدرت منك بيانات تكررت فيها الاساءة للبحرين باسم المفوض وفريقه الذي يلعب خلف الكواليس.


ونتمنى ان تعود الى تصريح المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية في جنيف، فتقرأه بهدوء وروية لعلك تفيق مما انت فيه من اندفاع دفعك إليه اولئك الذين لا يريدون الخير لبلادك ولا لبلادنا ولا للعرب اجمعين، فتذكر هذا يا زيد.
وما اسهل الوصول الى المناصب «الأممية» وفي نفس الوقت ما اسهل أن تذهب، يوم ان يذهب المنصب لن يتبقى لك شيء سوى العودة الى حضن العرب والعروبة والى التاريخ، فلا تدع تاريخك الشخصي في المنصب يحول بينك وبين عودتك المحتومة الى عروبتك.


لقد اوردتها يا زيد وانت مشتمل - ما هكذا يا زيدُ تورد الابل.
تذكر هذا البيت من الشعر الذي ذهب مثلاً، وحاول ان تأخذ العبرة منه، لعلك تهدأ يا زيد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا