النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10814 السبت 17 نوفمبر 2018 الموافق 9 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27AM
  • المغرب
    4:48AM
  • العشاء
    6:18AM

كتاب الايام

رمضان والزحمة

رابط مختصر
العدد 9937 الخميس 23 يونيو 2016 الموافق 18 رمضان 1437

زحمة السيارات في ليالي شهر رمضان المبارك أمر لا يطاق ، فالناس بعد أن يؤدوا صلاة العشاء والتراويح ينتشرون في الأسواق والمجمعات التجارية بعضهم للتبضع، وآخرون للتسكع مما يجعل الداخل إلى الأسواق مفقود، والخارج منها مولود.
يحدثني أحد الأصدقاء بأن المشوار الذي كان يأخذه من الرفاع إلى المحرق لا يستغرق منه في الأيام العادية سوى ربع إلى ثلث ساعة، وأصبح في ليالي رمضان يستغرق منه حوالي ساعة كاملة بسبب زحمة الشوارع وتعطل المسارات، فإذا ما فكر أن يدخل سوق المحرق فإن عليه أن يقضي الساعات الطوال بين دخوله وخروجه .. ولسان حاله يردد قول الشاعر: 
دخولُ المرءِ في الشبكات سهلٌ  


ولكنْ التفكرِ في الخروجِ 
والمصيبة لا تقتصر على الزحمة في الأسواق، ولكن في الحصول على موقف لتركن سيارتك فيه حتى تنتهي من مشاويرك الشرائية، فقد يستغرق منك البحث عن موقف مناسب أكثر من ساعة وأنت تلف وتلف حتى تحصل على هذا الموقف الثمين دون أن تتعرض لمخالفة من أحد رجال المرور الذين يجوبون الأسواق بسياراتهم وأرجلهم حاملين دفاتر المخالفات التي يلصقونها على السيارات المخالفة دون مراعاة لزحمة الأسواق وصعوبة الحصول على موقف مناسب.
يقول صديقنا العزيز الوجيه فؤاد بن حسين شويطر صاحب الحلوى البحرينية الشهيرة إن المأساة تكمن في بعض أصحاب الشركات الذين أصبحوا ينافسون الأهالي على مواقف سياراتهم.. فالموقف الذي يقع بالقرب من منزله بسوق المحرق يمتلئ بسيارات هذه الشركات الكبيرة الحجم، مع أن المفترض أن يخصص أصحاب هذه الشركات مواقف خاصة لسياراتهم خارج منطقة السوق، وأن لا يزاحموا الأهالي على هذه المواقف المحدودة .. ويتساءل لماذا لا يأتي رجال المرور لإعطاء أصحاب هذه الشركات وهذه السيارات الكبيرة مخالفات لمنعهم من الوقوف في ساحات المواقف العامة التي خصصت للمواطنين والمقيمين.


المشكلة كبيرة والحل في يد السلطات لزيادة هذه المواقف بشراء البيوت القديمة في منطقة السوق وهدمها وتخصيص مساحاتها كمواقف للسيارات، والحل كذلك في إنشاء المزيد من الجسور والكباري والشوارع الفسيحة لتخفيف الزحمة واختناق الشوارع والمسارات.
فهل نسمع عن خطة سريعة لحل هذه المشكلات المرورية بمنطقة سوق المحرق حتى لا يتضرر المواطن من كثرة المخالفات المرورية التي تلصق على سيارته؟.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا