النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

أخطاء رمضانية (1)

رابط مختصر
العدد 9923 الخميس 9 يونيو 2016 الموافق 4 رمضان 1437

ونحن نعيش هذه الأجواء الإيمانية الرمضانية التي نحرص فيها على أن يكون صيامنا وقيامنا في هذا الشهر الفضيل صحيحا ومقبولا وددت أن أذكّر أعزائي القراء ببعض الأخطاء التي قد يقع فيها الصائمون دون قصد حتى يكتمل صيامهم ويحوزوا على الأجر والثواب العميم.


ومن هذه الأخطاء المبالغة في شراء الأطعمة والمشروبات بكميات كبيرة بدلا من التقشف والاقتصاد، ومنها تعجيل السحور فالسنّة هي تأخيره اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم، ومنها عدم تبييت النية بالصيام فالرسول الكريم أمرنا بذلك وقال عليه الصلاة والسلام: «من لم يبيت الصيام من الليل فلا صيام له»، ويمكن للمسلم أن يبيت النية كل ليلة، أو أن يبيتها منذ البداية عن الشهر كله.
ومن الأخطاء تعمد الشرب أثناء أذان الفجر، وهذا الإنسان قد أفسد صومه خاصة إذا كان المؤذن دقيقاً في توقيته للأذان.


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: «الأذان لصلاة الفجر إما أن يكون بعد طلوع الفجر أو قبله، فإن كان بعد طلوع الفجر فإنه يجب على الإنسان أن يمسك بمجرد سماع الأذان لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (إن بلالاً، يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى تسمعوا أذان ابن أم مكتوم فإنه لا يؤذن حتى يطلع الفجر)، فإن كنت تعلم أن هذا المؤذن لا يؤذن إلا إذا طلع الفجر فأمسك بمجرد أذانه».


ومنها تحرج بعض النساء من وضع الحناء أثناء الصيام.


قال الشيخ ابن عثيمين: «إن وضع الحناء أثناء الصيام لا يفطر ولا يؤثر على الصيام شيئاً كالكحل وقطرة الأذن وكالقطرة في العين فإن ذلك كله لا يضر الصائم ولا يفطره».


 ومن الأخطاء تحرج بعض النساء من تذوق الطعام خشية إفساد الصوم. قال الشيخ ابن جبرين:»لا بأس بتذوق الطعام للحاجة بأن تجعله على طرف لسانها لتعرف حلاوته وملوحته وضدها، ولكن لا تبتلع منه شيئاً بل تمجه أو تخرجه من فيها ولا يفسد بذلك صومها».


 ومنها تحرج البعض من استعمال السواك في نهار رمضان، وربما ظن أن استعمال السواك يفطر، وهذا خطأ، فقد قال صلى الله عليه وسلم:»لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة». قال البخاري رحمه الله «ولم يخص النبي صلى الله عليه وسلم الصائم من غيره».


 ومن الأخطاء أن بعض المؤذنين لا يؤذن إلا بعد انتشار الظلام ولا يكتفي بغياب الشمس ويزعم أن ذلك أحوط للعبادة، وهذا مخالف للسنة لأن السنة أن يؤذن حين تغرب الشمس تماماً، ولا عبرة بغيرها. قال شيخ الإسلام ابن تيمية: إذا غاب جميع القرص أفطر الصائم ولا عبرة بالحمرة الشديدة الباقية في الأفق...


 يتبع

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا