النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

إضاءات حول تاريخ البحرين (9)

رابط مختصر
العدد 9884 الأحد 1 مايو 2016 الموافق 24 رجب 1437

ثم يستعرض الدكتور مراد الجنابي أسباب وعوامل ازدهار ميناء الكويت في ذلك الوقت فيعزوها إلى وجود ميناء صالح لرسو السفن التجارية، بالإضافة إلى الموقع الجغرافي للكويت، حيث كانت تتوسط طرق التجارة البرية والبحرية بين الهند وشبه الجزيرة العربية وبلاد الشام، وقرب الكويت من مغاصات اللؤلؤ التي تعد من أهم موارد الخليج العربي، علاوة على قرب الكويت من البصرة في العراق.


وقد حافظ العتوب على علاقاتهم مع بني خالد لأن نفوذهم في المنطقة كبير، وعاد هاجس الهجرة إلى آل خليفة فقرروا العودة إلى قطر مرورًا بالبحرين التي كانت تحت حكم آل مذكور، وتجاوزوها إلى الزبارة.


وتحدث المحاضر عن هجرة آل خليفة إلى شبه جزيرة قطر وتأسيس الزبارة فقال إن الزبارة تقع شمال غربي شبه جزيرة قطر، ومصدر كلمة الزبارة لدى العرب من الزبر وهو وضع البنيان أو الحجارة بعضها فوق بعض، كما تعني عند أهل الخليج العربي التلة الصغيرة المرتفعة عن الأرض، وقد سمي المكان بالزبارة لوجود تلة صغيرة فيه. ووقع اختيار الزبارة مسكنًا جديدًا للعتوب نظرًا لما تتميز به من ميناء للسفن ولقربها من مصادر المياه في البحرين، وقد تأسست الزبارة على يد آل خليفة وشيدوا قلعة فيها بعد نزوحهم من الكويت إلى قطر عام 1762، في عهد الشيخ عبدالله بن صباح بن جابر.


أما أسباب الهجرة الى قطر وتأسيس الزبارة فقد عزاها الدكتور مراد الجنابي إلى مستوى الثراء الذي بلغه آل خليفة خلال فترة تزيد عن 60 عامًا من الإقامة في الكويت بحكم انشغالهم في التجارة.


وكان هناك شق من العتوب يتوقون للهجرة إلى الساحل الشمالي الغربي من قطر بالقرب من مغاصات اللؤلؤ، نظرًا لما سيحصلوا عليه من أرباح عند قيامهم باستخراج اللؤلؤ بأنفسهم.


وكان أول ما قام به الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة لدى نزوله الزبارة هو إقامة تحالفات سياسية مع قبائل شبه جزيرة قطر وتوطيد التحالفات عن طريق المصاهرة، ثم توجه اهتمامه نحو تحصين الزبارة لحمايتها من أي عدوان تتعرض له، حيث اتسعت ونمت الزبارة في عهده.


أما العوامل التي أدت لازدهار الزبارة اقتصاديا وثقافيا فيعددها المحاضر بقوله إن أولها الموقع الجغرافي الوسط للزبارة في حركة التجارة البحرية في الخليج العربي: حيث إنها تقع في وسط الخليج العربي في مواجهة البحرين التي تعد من أغنى بقاع الخليج العربي في مغاصات اللؤلؤ، وتوسط موقعها في حركة التجارة البحرية في الخليج العربي، بالإضافة إلى الازدهار الاقتصادي الناتج عن سياسة الإعفاء الضريبي، وازدياد الأهمية السياسية للزبارة.


وعند قدوم الشيخ محمد قام بتشييد قلعة صبحا /‏ مرير وعزز تحصينات المدينة ببناء الحصون ومن أشهرها قلعتا فريحة وحلوان، وعندما توفي محمد بن خليفة آل خليفة عام 1772 خلفه ابنه خليفة الذي كان محبًا لعلوم الدين واللغة وقرض الشعر فاتسعت الزبارة في عهده وقدم إليها الكثير من العلماء وافتتحت فيها العديد من المدارس...


 يتبع

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا