النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

أمير الجوائز والأوسمة

رابط مختصر
العدد 9839 الخميس 17 مارس 2016 الموافق 8 جمادى الأخرى 1437

حصول صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه مؤخراً على جائزة «شعلة السلام» من قبل جمعية تعزيز السلام الدولية في فيينا، هذه الجائزة العالمية لم تكن الأولى ولن تكون الأخيرة التي يحصل عليها الأمير خليفة بن سلمان، فسموه حصل على العديد من الجوائز العالمية التي تؤكد مكانته الشامخة بين شعوب وأمم العالم ومنظماته المتعددة.
وهذه الجائزة وأمثالها التي حصل عليها الأمير خليفة بن سلمان تأتي تكريماً لسموه كشخصية عالمية بارزة لها دورها الكبير في مجال العمل التطوعي الخيري والإنساني ودعم السلام وتوثيق العلاقات الإنسانية بين شعوب العالم.
وبالأمس القريب حصل سموه على جائزة «تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التنمية المستدامة» لعام 2015م مما يؤكد أن مملكة البحرين حققت خطوات واسعة على صعيد تقنيات المعلومات، حتى أن الدورية الإخبارية الخاصة بالاتحاد الدولي للاتصالات ذكرت في تقريرها أن الحفل الذي كرمت فيه مملكة البحرين ممثلة في صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان شكل فرصة عظيمة لتكريم القيادات والدول ذات الإنجازات المتميزة من 167 دولة وفقاً لمجموعة من المعايير التي بلغت أحد عشر مؤشراً من حيث مستوى وقدرة كل منها على توفير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واستخداماتها وخدماتها والخبرات المتاحة لديها في هذا الميدان.
ومن شيم هذا القائد أنه في كل مرة يحصل فيها على جائزة من الجوائز العالمية فإنه يهديها لشعب البحرين، ويؤكد أن هذه الجوائز هي جوائز مملكة البحرين الغالية التي يعتبر نفسه جندياً من جنودها المخلصين.
ولعلنا نذكر بعض هذه الجوائز العالمية التي حصل عليها الأمير خليفة بن سلمان ومنها ميدالية ابن سينا من منظمة اليونسكو وجائزة الدكتوراه في العلوم السياسية التي تسلمها من جامعة سونغ كولا التايلندية وشهادة الدكتوراه الفخرية والوشاح من جامعة لورانس للتكنولوجيا الأمريكية وقلادة الملك عبدالعزيز للقادة والزعماء التي تسلمها من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز طيب الله ثراه وجائزة الشرف في التنمية الحضرية والإسكان من الأمم المتحدة ووسام الحملة الكبرى العلوي من العاهل المغربي والدكتوراه الفخرية من جامعة أنديرا غاندي بالهند ووسام جوقة الشرف الرفيع من رئيس الجمهورية الفرنسية، ومنح سموه أعلى وسام فلبيني من الرئيسة الفلبينية ووسام الفارس ذي الدرجة الأعلى من مملكة تايلند والزمالة الفخرية للكلية الملكية للجراحين الإيرلنديين ووسام سكوتنا من رئيسة جمهورية الفلبين ودرجة الدكتوراه الفخرية في العلوم السياسية من الجامعة العالمية الإسلامية الماليزية ووسام القائد الأعلى للدفاع عن الإقليم من ملك ماليزيا ووسام النهضة المرصع عالي الشأن من العاهل الأردني ووسام الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة من الدرجة الأولى من مليكنا المفدى ووسام القلادة الخليفية من الأمير الراحل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه ووشاح قائد من الدرجة الأولى من الدنمارك ووسام الأرز من الدرجة الأولى من لبنان ووسام الرافدين من الدرجة الأولى من العراق.
فهل بعد هذه الجوائز والأوسمة والشهادات الرفيعة من يشكك في شموخ وعظمة الأمير القائد خليفة بن سلمان؟!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا