النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

وقف المساعدات عن لبنان

رابط مختصر
العدد 9818 الخميس 25 فبراير 2016 الموافق 16 جمادى الأولى 1437

القرار الحكيم والشجاع الذي اتخذته المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بوقف المساعدات المالية عن الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي.. هذا القرار يدل على الدور القذر الذي يقوم به ما يسمى بحزب الله في الاستئثار بالسلطة في لبنان وتوجيه السياسة اللبنانية بما يخدم المشروع الصفوي الإيراني الذي يتعارض مع مصالح الأمن القومي العربي ومصالح الأمة العربية قاطبة.
فالملك سلمان بن عبدالعزيز وجه بهذا القرار ضربة موجعة لحزب الله وإيران وبشار الأسد خاصة بعد الخطاب الأخير لحسن نصر الله الذي هاجم فيه المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، بل وأعلن فيه الحرب على أهل السنة والجماعة بعد أن اتهمهم بأنهم خونة وعملاء وحلفاء للصهاينة.
فحزب الله الذي أصبح يتحكم في القرار اللبناني عن طريق ميليشياته وعن طريق هيمنته على البرلمان اللبناني سيكون سبباً في انهيار الاقتصاد اللبناني وتراجع قيمة الليرة اللبنانية وحدوث أزمة اقتصادية في لبنان إذا ما قامت المملكة العربية السعودية بسحب أموالها من لبنان وأوقفت استثماراتها فيها وأوقفت كل نشاط تجاري أو سياحي معها.
ولن تستطيع الحكومة اللبنانية صرف رواتب الموظفين وستحدث أزمة غلاء وربما حدثت انتفاضة في لبنان بسبب السياسة الغبية لحزب الله.
لقد أكد الملك الحاسم سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أن زمن المجاملات قد انتهى، وأن زمن الصبر قد ولى، وحان وقت تأديب العملاء والخونة.. فلبنان هو بلد الخدمات والسياحة والجمال وعاش وسوف يعيش على المساعدات التي تأتيه من الدول الخليجية وعلى رأسها المملكة العربية السعودية، أما إيران فإنها لم تساعد الحكومة اللبنانية وكل مساعداتها تصب لصالح ميليشيات حزب الله الموالي لها الذي ضرب السنة في لبنان ودخل في سوريا بقواته لدعم بشار الأسد واستهدف الجيش الحر في سوريا في إصرار منه على محاربة تطلعات الشعب السوري في القضاء على نظام بشار الأسد.
لقد حمّل زعماء لبنان ومنهم سمير جعجع رئيس حزب القوات اللبنانية وسعد الحريري رئيس تيار المستقبل اللبناني حزب الله مسؤولية قطع المساعدات السعودية التي تبلغ مليارات الدولارات عن لبنان مطالبين الحكومة اللبنانية لجم حزب الله عن هجماته الإعلامية المتكررة ضد المملكة العربية السعودية، مؤكدين أن لبنان لا يمكن أن تتحول إلى ولاية إيرانية، وأن الشعب اللبناني يرفض ذلك تحت أي ظرف من الظروف.
حمى الله لبنان من شرور إيران وعميلها ما يسمى بحزب الله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا