النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

أسبوع في الرياض

رابط مختصر
العدد 9804 الخميس 11 فبراير 2016 الموافق 2 جمادى الأولى 1437

اليوم أغادر قرائي الأعزاء برفقة الأخ العزيز جاسم إلى الرياض في رحلة علاجية بمستشفى الحرس الوطني بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية تستغرق أسبوعاً واحداً بهدف إجراء بعض الفحوصات الطبية والدخول على الطبيبة الموقرة الدكتورة أشواق العليان أخصائية الأورام بالمستشفى سائلاً المولى العلي القدير أن تكون فحوصاتي سليمة، وأن أعود إليكم مسرور النفس طيّب الخاطر.
وفي الحقيقة أنني ومنذ خمس سنوات أزور الرياض مرة في السنة لكي أطمئن على صحتي بعد أن شفيت بفضل الله سبحانه جل في علاه من سرطان القولون، وجاءت نتائج فحوصاتي السابقة كلها سليمة، مؤكدة بأن المرض قد غادر جسمي دون رجعة.. فلله الحمد والمنة فهو الشافي سبحانه وتعالى.
والفضل بعد الله سبحانه وتعالى يعود إلى صاحب القلب الكبير صاحب السمو الملكي الأمير الشهم خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه الذي أمر منذ إصابتي بالمرض بإرسالي إلى ألمانيا لاستئصال هذا الداء على نفقة الدولة، وهكذا كان، ثم أمر سموه بمتابعة علاجي بالرياض، وفي كل مرة ألتقي بها بسموه يسألني عن صحتي.. فلسموه كل الشكر والتقدير والامتنان، والشكر موصول للطاقم الإداري المحترم بديوان سموه ممثلاً في الأخ الدكتور ياسر الناصر والأخ خالد الشاعر والأخ خالد الزياني والأخ حسين سلطان الذين تابعوا أمور السفر ومتطلباته، فلهم مني جزيل الشكر وعظيم الاحترام.
وفي الحقيقة أن مستشفى الحرس الوطني بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض يعد من أضخم المستشفيات بالعاصمة السعودية بعد مستشفى الملك فيصل طيب الله ثراه، وبه جميع التخصصات حتى النادرة منها ويضم المئات من الأطباء المهرة من جميع الجنسيات.. ومن هؤلاء الطبيبة الدكتورة أشواق العليان صاحبة الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في طمأنتي في كل مرة أزورها بعد الفحوصات.
ولن ننسى بعد الانتهاء من رحلة الرياض أن نتوجه لأداء العمرة وزيارة الأماكن المقدسة شكراً لله العلي القدير الذي من علينا بالصحة والعافية، وطمعاً في تكفير ذنوبنا لقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: «العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا