النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

الصداقة ملح الحياة

رابط مختصر
العدد 9790 الخميس 28 يناير 2016 الموافق 18 ربيع الثاني 1438

قيل إن الصداقة كصحة الإنسان لا تشعر بقيمتها النادرة إلا عندما تفقدها.. والإنسان كما يقول علماء الاجتماع مدني بطبعه، أي أنه لا يستطيع أن يعيش في معزل عن الآخرين.. والصداقة الحقة مشتقة من الصدق، وهي التي لا يكون وراءها هدف مادي أو مصلحة ذاتية، والتي تكون مجردة من الأهواء والمصالح، وأفضل الصداقات والمحبة والمودة هي التي تكون في الله صافية رقراقة.. يقول أحد الشعراء:
إن الصديق الحق من كان معك ومن يضر نفسه لينفعك
ومن إذا ريب الزمان صدعك شتت فيك شمله ليجمعك
والصديق الحقيقي هو الذي يمشي إليك عندما يبتعد الآخرون عنك.
وقيلت في الصداقة أشعار وأمثال تدل على قيمتها الحقيقية
نذكر منها قول الشاعر:
وإذا صاحبت فاصحب ماجدا ذا عفاف وحياء وكرم
قوله للشيء لا إن قلت لا وإذا قلت نعم قال نعم
وقول شاعر آخر:
إذا ما صديقي رابني سوء فعله ولم يك عما رابني بمفيق
صبرت على أشياء منه تريبني مخافة أن أبقى بغير صديق
ومن الأمثال المشهورة في الصداقة:
جميل أن تبدأ الصداقة بابتسامة والأجمل منها أن تنتهي بابتسامة. ومنها: لُم صديقك سرا، وامدحه أمام الآخرين.. وعدو عاقل خير من صديق جاهل.
والقرآن الكريم أثنى على الصداقة الحقة كونها تترك تأثيرا عميقا في الإنسان، في فكره وقلبه وحياته، وقد تحدث عن الصداقة في وجهيها الايجابي والسلبي، ولفت إلى أن الصداقة المبنية على الإيمان والتقوى هي التي تبقى إلى الآخرة وتنفع صاحبها.. يقول الله سبحانه وتعالى: «الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدوا إلا المتقين» ويتحدث القرآن الكريم عن اهل النار فيقول: «فما لنا من شافعين ولا صديق حميم» ويقول الإمام الصادق عليه السلام: «لقد عظمت منزلة الصديق حتى إن أهل النار يستغيثون به ويدعون به في النار قبل القريب الحميم».
أما أصدقاء السوء الذين يحرفون الإنسان عن جادة الصواب فيجب الابتعاد عنهم لكي لا يكون مصير الإنسان إلى النار، يقول تعالى: «يوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا، يا ويلتي ليتني لم اتخذ فلانا خليلا لقد أضلني عن الذكر بعد اذ جاءني وكان الشيطان للانسان خذولا».
فهل أعطينا لصداقاتنا بعض الاهتمام، وهل أعطينا أصدقاءنا بعض النصح والتوجيه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا