النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

الموهبة وليس الشكل

رابط مختصر
العدد 9779 الأحد 17 يناير 2016 الموافق 7 ربيع الثاني 1437

الإنسان بأخلاقه ومواهبه وليس بماله أو شكله، وكثيرون أولئك الذين خلدهم التاريخ ولم تكن أشكالهم على ما يرام، فعبدالله بن مسعود رضي الله عنه كان دقيق الساقين، وذات يوم كان يجتني سواكا من الأراك فجعلت الريح تكفؤه فضحك القوم منه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مم تضحكون؟»، قالوا: يا نبي الله من دقة ساقيه، فقال عليه الصلاة والسلام: «والذي نفسي بيده لهما أثقل في الميزان من جبل أحد».. وكذلك لاعب برشلونة ميسي كما هو معروف قصير القامة لكنه أصبح أغلى لاعب في العالم، وأوبرا ليست جميلة ولا جذابة لكنها أصبحت أشهر مذيعة في العالم، ومارك كان فاشلا في الحب وانطوائيا، لكنه جمع العالم كله من خلال «الفيسبوك»، ونجيب محفوظ كان يجلس كثيرا في المقاهي لكنه استطاع أن يحصل على جائزة نوبل في الأدب.
اجعل من اختلافك سر نجاحك، فالقمر مظلم لكنه يضيء العالم كله، والماء ليس له لون ولا طعم ولا رائحة لكن لا أحد من البشر والشجر والحيوان يستغني عن شربه.. فلتكن لك شخصيتك المتميزة، وإذا سقطت على الأرض فقم وانهض من جديد واستأنف المسير، كن مؤمنا أن اختلافك عن الآخرين هو سر نجاحك.
يقول الحق سبحانه وتعالى: «ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين.»
فاختلاف الألسنة والألوان والأشكال آية من آيات الله سبحانه وتعالى كما توضح الآية الكريمة، وهذه الاختلافات في البيئات المختلفة تولد آراءً وأفكارا متنوعة تتناسب مع كل بيئة، لكن على الإنسان أن يبحث عن الأفكار التي تلائم محيطه وأن لا يستورد الأفكار المسلوقة والجاهزة والتي قد تكون موبوءة ولا تناسب المجتمع الذي يعيش فيه.
والناس مهما اختلفت ألوانهم وأشكالهم فهم مولودون من أب واحد هو آدم عليه السلام، يقول الحق سبحانه وتعالى: «يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام» وهم مخلوقون من رب واحد فمبدؤهم منه خلقا ونهايتهم إليه بعثا وحسابا.. والحمد لله رب العالمين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا