النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

خليفة بن سلمان وغرس قيم التواصل مع الجميع

رابط مختصر
العدد 9776 الخميس 14 يناير 2016 الموافق 4 ربيع الثاني 1437

في كل محفل، وعند كل اجتماع تتوقد رؤية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه حول حب الوطن والذوبان فيه والدفاع عن قيمه الأصيلة التي ترسخت في وجدان الشعب البحريني جيلاً بعد آخر.
فرؤية سموه حفظه الله وأطال عمره أن هذا الوطن للجميع لا فرق بين مواطن وآخر إلا بما يقدمه لهذا الوطن من تضحية وأعمال جليلة تعمل على رفعة شـأن هذا الوطن وتحقق له المزيد من التقـدم والازدهار.
وسموه دائما في أقواله وأفعاله يعمل على صون الوحدة الوطنية بين مختلف فئات الشعب، ويقف سداً منيعاً في وجه كل من يحاول ضرب هذه الوحدة عن طريق الترويج للطائفية ونشر ثقافة الكراهية بين المواطنين.
ولذلك فإن سموه يؤكد في كل لقاء على ضرورة استمرار سمة التواصل بين مختلف مكونات المجتمع باعتبارها سمة أصيلة ميزت أبناء البحرين عبر التاريخ وتوارثها الشعب البحريني جيلا بعد جيل، كما أنه يؤكد على ضرورة غرس هذه القيم في نفوس الناشئة والأجيال الجديدة من الأبناء والأحفاد بالشكل الذي يعزز من قيمة الانتماء لهذا الوطن.
ومن هنا فإن سموه يحرص على لقاء المواطنين من كافة الطوائف ويحرص على التواصل مع الجميع، كما أنه جعل من مجلسه الأسبوعي مركزاً لهذا التواصل حتى يتعرف سموه عن قرب على كافة احتياجات المواطنين والعمل على سرعة تلبيتها وتحقيقها.
فسموه حفظه الله ورعاه يدرك تماماً أن النزول إلى الشعب والتعرف على مشاكله عن كثب هي الطريقة المثلى لحل هذه المشاكل، لذلك فإنه حفظه الله لا يكتفي باللقاءات الأسبوعية مع المواطنين في ديوانه العامر، لكنه يزور بين فترة وأخرى المواطنين في مدنهم وقراهم إيماناً من سموه بقيمة هذا التواصل المباشر في حل مشاكل واحتياجات المواطنين.
وقد رأينا سموه في زياراته المتعددة يقف مع الرجل المسن والمرأة العجوز والشباب وحتى الأطفال ويتحدث معهم دون كلل أو ملل، بل إنه يسعد بهذه الزيارات التي تمتد أحياناً لساعات طويلة.
حفظ الله خليفة بن سلمان وأدام عزّه، فقد أصّل لمنهج في التواصل أصبح مضرباً للأمثال مما جعل الشعب البحريني يبادله الحب بالحب والوفاء بالوفاء.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا