النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

البحرين وإيران.. قطيعة دائمة أم سحابة صيف؟!!

رابط مختصر
العدد 9772 الأحد 10 يناير 2016 الموافق 30 ربيع الأول 1437

القرار الذي اتخذته حكومة مملكة البحرين يوم الاثنين الماضي وما تبعه من إجراءات بقطع علاقاتها مع إيران ووقف الرحلات الجوية منها وإليها.. هذا القرار أثار الكثير من التحليلات السياسية، واعتبرته العديد من دوائر القرار خطوة جريئة لها أبعادها السياسية والإقتصادية على المدى القريب والبعيد.
وهذا القرار البحريني لم يأت من فراغ، ولكنه كان نتيجة حتمية لسياسات إيران الصفوية ضد مملكة البحرين وشقيقاتها من دول مجلس التعاون.
فاكتشاف العديد من الخلايا في البحرين التي تتبع الحرس الثوري الإيراني والتصريحات المتتابعة من المسؤولين الإيرانيين ضد مملكة البحرين تعبر عن التدخلات السافرة في الشأن البحريني بما لا يتفق بتاتا مع الأعراف والقوانين الدولية ومبدأ حسن الجوار.
فإيران ومنذ مجيء ثورتها المشؤومة واعتناقها لمبدأ تصدير الثورة وهي تحاول حينا بعد آخر أن تتدخل في الشؤون الداخلية لدول مجلس التعاون وأن تستغل وجود بعض الجماعات الشيعية الموالية لها في بعض هذه الدول لنشر الفوضى فيها بهدف ضرب وحدتها الوطنية وبالتالي القضاء على أنظمتها السياسية.
ففي شهر إبريل الماضي القي القبض في البحرين على 28 إرهابيا خططوا لتنفيذ جرائم إرهابية خطيرة تستهدف زعزعة أمن واستقرار البلاد، وبعد ذلك بعدة أسابيع أعلنت وزارة الداخلية القبض على مجموعة إرهابية جديدة وبحوزتها كميات كبيرة من المواد والأدوات التي تستخدم في تنفيذ العمليات الإرهابية التي قاموا بتخزينها في منازل بقرية جنوسان وسترة الخارجية. وبعدها بفترة أعلنت الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية عن ضبط ما سميت بخلايا الأشتر تضم 14 شخصا من المجندين والمتهمين الهاربين، وفي يونيو الماضي تم اكتشاف مستودع بدار كليب بداخله مواد حساسة شديدة الإنفجار.
وكل هذه التنظيمات الإرهابية وغيرها مما لا يسع المجال لذكرها ثبت تورط أعضائها مع الحرس الثوري الإيراني وتلقي تدريباتها في إيران وسوريا ولبنان على يد ما يسمى بحزب الله، بالإضافة إلى ما تنشره الصحف الإيرانية من تحريضات تطالب بضم البحرين لإيران.
فإذا عدنا إلى الوراء فإن مطالبات إيران بالبحرين تعود إلى عام 1957 حيث اعتبر البرلمان الإيراني آنذاك البحرين إحدى المحافظات الإيرانية الأربعة عشرة، لكن استفتاء الأمم المتحدة عام 1970م الذي أكد على عروبة البحرين واستقلالها حسم تلك المطالب والمطامع الإيرانية، لكنها أطلت برأسها من جديد مع مجيء الثورة البائسة والفاشلة في إيران.
ولذلك فإننا نجزم أن إيران لها أطماع في البحرين ودول الخليج الأخرى، وأن قادتها يحلمون في أن تعود إمبراطورية إيران الساسانية الصفوية مرة أخرى، ولذلك فإن علينا كدول لمجلس التعاون الخليجي أن نستعد لدحر تلك المؤامرات الإيرانية وأن نقضي عليها في المهد لأنها تهدد عروبتنا وسيادتنا واستقلال دولنا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا