النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

من لحن العرضة إلى لحن الصوت

رابط مختصر
العدد 9733 الأربعاء 2 ديسمبر 2015 الموافق 20 صفر 1437

كنت أتمنى أن أعزف على آلة موسيقية، وأعجبت بأولئك الذين يعزفون على آلة الكمان من البحرينيين والعرب، وأتذكر أنه عندما أنشأ المرحوم جاسم العمران معهدًا صغيرًا بالقضيبية
من المنامة لتعلم الموسيقى والعزف على الآلات في الستينات توجهت مع الأصدقاء من البديع لتسجيل أسمائنا في هذا المعهد، وسجلت وقتها للتعلم على آلة الكمان، ولم يتعد ذلك تسجيلي.
وحضرت درساً يتيماً لقراءة النوتة الموسيقية، ويومها وجدت نفسي بعيدًا عن تعلم الموسيقى رغم حبي وتعلقي بأغاني عبدالحليم حافظ وجيله الذي عاش معه من المغنين والمغنيات...
وظل العشق للموسيقى ملازماً وكنت أشتاق لسماع الأحاديث عن الفنون البحرينية المختلفة من المختصين الموسيقيين البحرينيين الممارسين والدارسين والشغوفين بهذا الموروث الفني العظيم والزاخر في بلادنا...
وإذا كان البحرينيون يمارسون العرضة في المناسبات المختلفة، الوطنية والأعياد، والأفراح في مختلف المدن والقرى، ويشارك فيها الكبير والصغير ويتغنون بكلمات أشهر شعراء العرضة وعلى رأسهم المغفور له بإذن الله تعالى الشاعر الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة طيب الله ثراه، بالإضافة إلى الفنون البحرية وعلى قمتها «الفجري» وأشهر نهامي البحرين المرحوم
«سالم العلان» والمرحوم «أحمد بوطبنيه» إلى فن الصوت ورائده في البحرين والخليج العربي المرحوم محمد بن فارس طيب الله ثراه إلى عنبر وضاحي بن وليد إلى فارس الصوت والمتنوع والأشهر من بعدهم المرحوم محمد زويد ومعاصريه أحمد خالد هجرس، وعلي خالد هجرس ويوسف فوني، وعبدالله بوشيخة وعبدالواحد عبدالله، ومحمد علاية وآخرون تركوا بصماتهم وتسجيلاتهم في إذاعة البحرين وإذاعات الخليج العربي ولا ننسى الدور الذي لعبته الدور الشعبية في المحرق والحد وقلالي والرفاع والبديع والجسرة في المحافظة على الفنون البحرينية الأصيلة.
إنه تراث يضاف إلى نسيج هذا الشعب وموروثه الحضاري والثقافي والاجتماعي ولا يمكن فصله وتجاهله ونسيانه ونكرانه بل إننا جميعا مسؤولون عن المحافظة عليه والدفاع عنه، وهو أصبح الآن في عرف حقوق المؤلف والحقوق المجاورة الدولية public domain ضمير الامة وتراثها وقيمها الإبداعية التي يجب المحافظة عليها وصونها وحمايتها..
تعرفت عليه وكان شاباً طموحاً وكان من ضمن من قدموا إبداعاتهم إلى الإذاعة والتلفزيون للأغاني الوطنية التي أقدمت عليها وزارة الإعلام وقتها لتسجيل الجديد سنويا احتفالاً بالعيد الوطني المجيد، وهي الذكرى العزيزة والغالية على كل بحريني والتي تمر ذكراها علينا هذا الشهر الميلادي ديسمبر الخير والعطاء..
قدّم الملحن أحمد سيف ألحانا لأغانٍ وطنية مستندة إلى فن العرضة وعرفت أنه عازف على آلة العود وصوته جميل، ولكنه يؤثر أن يغني الآخرون ألحانه، أكبرت فيه حرصه على الاستقاء من فن العرضة ألحانًا لأغانيه الوطنية وهي لفتة ذكية، ورغم جهلي بالموسيقى إلا أنني وجدت في لجنة التحكيم التي أنشئت لهذا الغرض استحساناً لألحانه وتقديراً لجهوده.
وتوالت إبداعات الملحن أحمد سيف وتنوعت ألحانه، ولكنه ظل مسكوناً بالتراث وقيمه وتنويعاته الموسيقية والفنية والغنائية، إلى أن فاجأني يوما في العام 2004م وكنت في القاهرة ببشرى تلحينه لأغنية وطنية قام بأدائها فنان العرب الكبير محمد عبده وبعثها لي عبر وسائل التواصل الاجتماعي ففرحت بها كثيرًا وأدركت أن طموح المبدع البحريني لا يقف عند حد، ولا تعجزه العوائق ولا تحول دونه العقبات، ولذلك قصة أفضل أن يرويها هو بنفسه لمن يرغب المزيد عن هذه التجربة الإبداعية المتميزة.
أحمد سيف من شباب البحرين الذين عشقوا الفن وتمرسوا فيه ولازالوا يعطون من عصارة أفكارهم وإبداعاتهم الشئ الكثير... لا يعرف اليأس لأحمد طريقا، فهو الحاضر في معظم الندوات والملتقيات والمحاضرات وفي المراكز الثقافية والأدبية والتاريخية والمجالس الأهلية في المحرق.
وقد تستغرب حفظه للتواريخ الميلادية والهجرية لمعظم الأحداث المحلية والعربية والعالمية وكأن قدر الموسيقى أن يلم بالتاريخ موضوعًا وحوادث ومناسبات.
وآخر مفاجآت أحمد سيف إرساله لي عبر وسائل التواصل الاجتماعي youtube صوت بحريني بعنوان «هوى الحلم» من مقام البياتي من ألحانه وعزفه على العود وكلمات المبدع المحرقاوي الحلاوي عيسى محمد هجرس وغناء المجموعة البحرينية وسجل تلفزيونيًا في دولة الكويت الشقيقة وبعض كلمات هذا الصوت تقول:
ماذا فعلوا بك يا أحلى الهيبات
وكف هوى الحلم بالأماني العابرات
وقالوا لك بأن الرجال يموتون
كالنحل لكي تعيش الملكات
وإنك أتيت معجزة في
زمان لا يأتي بالمعجزات
واعجبي عليك كيف تقدر الرياح
أن تفقد الجبال الثبات
وسجلت صوتياً في استديوهات صوت وصدى بالبحرين وأسهم فيها عازفون وفنانون بحرينيون من بينهم خالد مطر وعمير فاضل وحسين أسيري وفتحي الدوسري والمهندس عارف عامر.
أتمنى أن نرى تسجيلات مبدعينا الموسيقية والغنائية والتراثية تجد طريقها اليومي لشاشتنا الفضية، وأن تزيد موجة إذاعة البحرين الشعبية الجرعة من الموروث والإبداع البحريني في مجال الغناء الفردي والجماعي... وإذا كانت هيئة البحرين للثقافة والآثار تحتفي أسبوعيًا بحفلات فرقة محمد بن فارس بالمحرق فأرجو أن يصل هذا العطاء إلى بقية المبدعين والفنانين وأن يعرف متذوقو الغناء والفن في البحرين تلك الجهود المقدرة من مختلف مبدعينا البحرينيين والتي نحتاج منها المزيد والتعريف بها من خلال وسائل إعلامنا وشبكات التواصل الاجتماعي، فالبحرين ستظل المحافظة على تراثها وموروثاتها وحضارتها والراعية والحانية على مبدعيها وهذا قدرها الذي يعرفه كل منصف وغيور على تراث هذا الوطن الغالي وأبنائه المبدعين.

وعلى الخير والمحبة نلتقي

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا