النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10480 الإثنين 18 ديسمبر 2017 الموافق 30 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

اختطاف الدولة وظاهرة المليشيات المسلحة وتداعياتها (5 - 5 )

رابط مختصر
العدد 9728 الجمعة 27 نوفمبر 2015 الموافق 15 صفر 1437

الفصل الثاني: المليشيات السنية المسلحة:
39ـ غرفة عمليات:
تشترك جميع تلك الفصائل، في غرفة عمليات واحدة للتنسيق في جميع المحافظات الشمالية والغربية والوسطى.
وعن ذلك، يقول العميد الركن المتقاعد، مصطفى المشهداني، لـ (العربي الجديد): «إن الملاحظ في تلك الفصائل أنها تختلف من حيث المبدأ والفكر بين وطنية وقومية وإسلامية وقبلية، تحتكم إلى عادات عربية قديمة في ثورتها ضد المالكي، ويرى المشهداني أن توحد تلك الفصائل جاء للضرورة والمصلحة العليا في تغيير النظام الموجود في العراق»، ويعتبر العميد الركن المتقاعد أن غالبية تلك الفصائل، باستثناء (داعش)، ترى في المالكي «شخصية لا تمثل الشيعة العراقيين، بقدر ما تمثل تطلعات إيران، مشددًا على ضرورة امتلاك هؤلاء نافذة إعلامية موجهة إلى الشيعة العرب لتوضيح الصورة، لأن هناك فشلاً واضحًا في إدارة الجانب الاعلامي المحلي.
• لماذا تسقط الدول وما هي عوامل وعلامات سقوطها:
ابن خلدون يرجعها لأسباب عدة منها:
1ـ ضعف الاتحاد.
2ـ الترف: ويقول في هذا الصدد: «إن الترف والبذخ عامل سيئ، وهو عامل يساهم في انحطاط الدول وفسادها أخلاقياً وسياسياً». ويضيف: «ان عامل الترف والبذخ ينتج جيلاً مترفاً يحتاج في أموره إلى الخدم والحشم، ويعجز عن معالجة كبار الأمور والمهام»، ويقول: «إن أكثر المترفين يترفع عن مباشرة حاجاته أو يكون عاجزاً عنها، لما ربي عليه من خلق التنعم والترف».
3ـ اعتماد الحاكم على مساعدين مرتزقة، ويقول «وتقوم هذه الفئة المرتزقة» السوس «بنخر أركان الدولة، فتقوم بتخويف الحاكم من شعبه والمخلصين بزرع الشائعات والوشايات عنهم، وتقوم بتجميع مثيلاتها وتزيين صورتها عند الحاكم، فيصبح الحاكم يرى بعيونهم، ويسمع بآذانهم، فيتم بذلك عزله كلياً (روحيًا ـ وشعبيًا ـ وسياسيًا عن شعبه..).
4ـ الاستبداد من قبل الحاكم والمقربين منه.
5ـ تعديات الحكم على الحياة الاقتصادية.
في الفكر المعاصر: كتاب (لماذا تسقط الأمم) لجيمس روبنسون:
1ـ الدول التي سقطت متشابهة في أنظمتها، والسبب كما يقول الكاتب: «بأن سقوط بعض الأنظمة العربية تعود إلى: أن المؤسسات في هذه الدول ضعيفة ومرتبطة بنخبة سياسية - اقتصادية غير منتخبة هي في الأساس ناتجة عن علاقات القوة أثناء خروج هذه الدول من الاستعمار الغربي».
2ـ السبب الرئيس وراء نجاح دول معينة مقارنة بأخرى ليس العامل الثقافي والموارد بقدر ما هو القدرة على بناء مؤسسات اقتصادية قوية ونظم سياسية تعددية تعتمد ـ على أوسع نطاق ـ على المشاركة الشعبية بصناعة القرار.
3ـ وبنفس الوقت فإن الدول الفاشلة والمعرضة للسقوط هي التي تكون فيها المؤسسات ضعيفة وغير منتخبة وخاضعة لسيطرة الأفراد المرتبطين بسلطة غير شعبية، حيث تتساقط كل هذه الهياكل تدريجيًا أمام التحديات الاقتصادية.
4ـ هناك من يرجعها لتطور الظروف الذاتية وتخلف الظروف الموضوعية.
5ـ يرى الشيوعيون في المادية الجدلية: انها لأسباب تطور البناء التحتي وتخلف البناء الفوقي (بمعنى ان البناء الفوقي للمجتمع هو نتاج البناء التحتي).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا