النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10473 الإثنين 11 ديسمبر 2017 الموافق 23 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

الفصل الثاني: المليشيات السنية المسلحة:

اختطاف الدولة وظاهرة المليشيات المسلحة وتداعياتها (4 - 5)

رابط مختصر

36 ـ كتائب ثورة العشرين:
أول جماعة جهادية في العراق، انطلقت نواتها من بغداد. ومن تسميتها، يمكن الحكم على فكرها أو عقيدتها، إذ استنسخت الجماعة من ثورة عام 1920 ضد الاحتلال البريطاني للعراق اسماً لها، وتضم آلاف العناصر بين مقاتلين ومتعاونين غير مقاتلين، وهي ذات طابع وطني وحدوي. اختلفت مع الفصائل الاخرى في جواز استهداف العراقيين من المتعاونين مع القوات الامريكية، وكانت تراه خطأ وتطالب باستتابتهم او معاقبتهم بغير حكم الموت، الذي كانت تصدره باقي الجماعات على المتعاونين مع قوات الاحتلال الآمريكي.
سجلت «الكتائب» رقماً قياسياً في عام 2006 بعدد الهجمات، التي استهدفت القوات الامريكية.
تتكون من خليط من اسلاميين سلفيين وصوفيين ووطنيين، ولها علاقات مع عشائر وشخصيات شيعية معارضة للاحتلال والحكومة الحالية، وتتميز بالكمائن السريعة بواسطة العبوات الناسفة والهجمات المباغتة، وتمتلك ثقلاً كبيراً في بغداد والانبار وصلاح الدين وجزء من كركوك، نجحت أخيراً في السيطرة على ثلاث مدن في محيط العاصمة بمساعدة فصائل أخرى.

37 ـ جيش رجال الطريقة النقشبندية:
الجماعة الأكثر إثارة للجدل في الساحة العراقية السنية حاليًا، وهي خليط من حزب البعث العراقي، بزعامة نائب صدام حسين، عزة ابراهيم الدوري، المطلوب الأول بالنسبة إلى واشنطن وحكومة نوري المالكي حاليا، فضلا عن مسلحين إسلاميين ينتمون إلى فكر الإخوان المسلمين في العراق، تنشط في نينوى وكركوك، على وجه الخصوص، وبعض مناطق بغداد، تسلمت أخيرًا جزءًا من إدارة مدينة الموصل بسبب ثقلها في المدينة، وتضم آلاف المقاتلين، وهي أول جماعة تمكنت من تصنيع صواريخ محلية يصل مداها الى ما بين 25 و30 كيلومترًا. تتبنى بين الحين والآخر عمليات قصف صاروخية للمنطقة الخضراء ومطار بغداد الدولي، أبرز عملياتها استهداف المنطقة الخضراء لدى زيارة الامين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بغداد في عام 2011، خلال مؤتمر صحافي كان يعقده مع المالكي.
تعتبر الجماعة ذات عقيدة عسكرية بحتة في ما يخص الجانب القتالي، وتشترط على عناصرها اتباع النظام العسكري السابق المتبع في الجيش العراقي المنحل.

38 ـ تنظيم دولة الإسلام في العراق والشام (داعش)
يعتبر الورقة الأكثر سخونة على الارض، فهو خليط من مقاتلي تنظيم «القاعدة في العراق» وقبلها «جماعة التوحيد والجهاد في بلاد الرافدين».
ينشط التنظيم في محافظات بغداد والانبار ونينوى وصلاح الدين وديالى وكركوك والبصرة وبابل وواسط وكربلاء، وقد يمتد ليصل إلى المناطق الكردية في اقليم كردستان. يمكن وصفه بـ«الأخطبوط» أو «الجوكر» في حلقة الصراع الحالي في العراق. يمتلك التنظيم المتشدد ما بين 15 الى 22 ألف مقاتل في عموم العراق، وتعتبر كتائب «أبي دجانة الانصاري» سلاحه الفتاك في حسم أية معركة، وهي كتيبة شكلها أبو مصعب الزرقاوي، وتتألف من مئات الانتحاريين، وينقسمون الى انتحاريين بسيارات مفخخة، وانتحاريين بأحزمة ناسفة يقتحمون أهدافهم.
تضاعف عدد هذه المجموعة «التكفيرية» ليبلغ أكثر من 3 آلاف انتحاري مقاتل.
داعش عبارة عن تنظيم دولي بطابع محلي عراقي، يمتلك في كل مدينة (واليا عاما) وقائداً عسكرياً ومفتياً شرعياً، فضلاً عن أمراء المجموعات والخلايا، وغالبيتهم من العراقيين، مع قلة قليلة من المقاتلين العرب، يمنيين ومصريين وسوريين وخليجيين ومغاربيين وأردنيين.
يتفوق تنظيم (داعش) على باقي الفصائل العراقية بالقوة العسكرية، من حيث التجهيزات والاسلحة الثقيلة والمتوسطة. كما أن مقاتليه يمتازون بالشدة والغلاظة في القتال، ويبرعون في الاشتباكات والمعارك المباشرة. يؤخذ عليهم عسكرياً مصادرتهم جهود الآخرين من المجموعات المسلحة وتجيير أغلب العمليات العسكرية لصالحهم عبر مؤسسة (الفرقان) الجهادية الضخمة، التي تمتلك سبعة مواقع الكترونية على الانترنت، وماكينة مونتاج ضخمة تصدر من خلالها أفلامًا بشكل أسبوعي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا