النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10814 السبت 17 نوفمبر 2018 الموافق 9 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27AM
  • المغرب
    4:48AM
  • العشاء
    6:18AM

كتاب الايام

كلمات لها معنى

خليفة بن سلمان والمشاريع المتعثرة

رابط مختصر
العدد 9702 الأحد 1 نوفمبر 2015 الموافق 19 محرم 1437

عندما يزور صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه أي محافظة من محافظات المملكة، فإن أهالي المحافظة خصوصا وأهالي البحرين عموما يتفاءلون ويستبشرون بأن هذه الزيارة سوف تعود بالنفع عليهم، ويدركون أن المشاريع المتعثرة في هذه المحافظة سوف تجد طريقها إلى الظهور والنور.
مناسبة الحديث تلك الزيارة الميمونة التي قام بها سمو رئيس الوزراء الموقر يوم الثلاثاء الماضي لمحافظة المحرق وبالتحديد لمجلس المحرق البلدي، واجتماعه لمدة أربع ساعات مع المسؤولين عن القطاعات الخدمية في الحكومة بحضور رئيس وأعضاء المجلس البلدي، وإصداره لتوجيهاته الكريمة بسرعة تنفيذ ثمانية مشروعات تنموية كبرى بمحافظة المحرق بدءاً بالسوق المركزي الجديد وإخلاء القديم فورا، وإنشاء موقف متعدد الطوابق مكان موقع بريد المحرق الحالي، وسرعة تعمير الموقع المتضرر بالحريق في سوق المحرق، واستكمال الاحتياجات الضرورية لسوق المحرق من المرافق والخدمات كتهيئة طرقه وشوارعه، وإنشاء استراحات لمرتادي السوق وتوفير المرافق التي يحتاجها الزوار والمتبضعين، وتوفير أرض لفرع جامعة البحرين بالمحرق، وتهيئة حديقة المحرق الكبرى لتشكل متنفساً لأهالي المنطقة.
كما وجه سموه الكريم إلى توسعة نطاق التجديد الحضري على غرار تجربة «حالة بوماهر» لتشمل المناطق القديمة الأخرى، بالإضافة إلى تطوير شوارع قريتي الدير وسماهيج، ومتابعة مشروع ساحل البسيتين العام، وقد كلف سموه اللجنة الوزارية للإعمار والبنية التحتية بتابعة تنفيذ هذه المشاريع مع الوزارات والجهات المعنية.
سمو رئيس الوزراء الموقر لم يكتف بذلك بل وجه الوزراء الذين رافقوه في هذه الزيارة بمتابعة المشاريع التي تخص وزاراتهم، فقد وجه وزير الإسكان إلى متابعة مشاريع الإسكان في الحد وعراد والبسيتين، ووجه وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني إلى تخطي الأسباب التي حالت دون اتمام المشروعات المحرقية في الوقت المرسوم لها.
لقد جاءت توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة ترجمة لطموحات المواطنين وتطلعاتهم في إنشاء واستكمال المشاريع التنموية والتي تهدف إلى تحقيق أعلى معدلات التنمية المستدامة ودعم عجلة الاقتصاد في مملكة البحرين.
إن هذه الزيارات الميدانية التي يقوم بها سمو رئيس الوزراء ليست بغريبة على سموه فهو دائما وأبدا يتحسس مطالب المواطنين ويعمل على تنفيذها ويتابعها خطوة بخطوة حتى تكتمل وترى النور.
فشكراً، وألف شكر للأمير القائد خليفة بن سلمان.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا